Você está na página 1de 162

‫‪'It is more blessed to give than to receive.

‬‬

‫تحليل ‪AFP‬‬

‫ھو تحليل يجرى على عينة دم من المريض لقياس نسبة وجود بروتين معين ھو بروتين‬

‫‪AFP = Alpha Feto - Protein‬‬

‫و تعد أھمية ھذا التحليل فى الكشف على وجود سرطان بالكبد‬

‫النسبة الطبيعية لوجود ھذا البروتين فى الدم ھى ‪ :‬أقل من ‪ ٢٥‬نانو جرام‬

‫إال أن القيمة فى حالة وجود سرطان تزداد بشدة عن ھذه المعدالت فقد تصل من ‪ ٢٠٠‬إلى ‪ ٥٠٠‬نانو جرام‬

‫من الجدير ذكره ھنا أن القيمة ترتفع أيضا أثناء الحمل دون وجود مرض معين ) زيادة فسيولوجية طبيعية (‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل ‪ASO = Anti Streptolysin O titre‬‬

‫تحليل ‪ ASO‬ھو عبارة عن تحليل لقياس كمية أجسام مضادة معينة فى الدم ‪ ،‬ھذه األجسام المضادة‬

‫يكونھا الجسم في حاالت اإلصابة بنوع معين من البكتيريا السبحية و اسمھا العلمى ھو‬

‫‪ ، Streptococci Group A‬و بالتالي يمكن من خالل ھذا التحليل معرفه ھل الجسم مصاب بھذه‬

‫البكتريا أم ال ‪ ،‬و بالتالي يمكن تشخيص العديد من األمراض التي تسببھا ھذه البكتريا‬

‫و النسبة الطبيعية األجسام المضادة فى الدم ‪ :‬أقل من ‪ ٢٠٠‬وحدة دولية لكل مل دم‬

‫أسباب ارتفاع نسبة ھذه األجسام المضادة بالدم ؟‬

‫كما ذكرنا أن أي إصابة بالبكتيريا السبحية ‪ Streptococci Group A‬تسبب زيادة نسبة تكون‬

‫األجسام المضادة ‪ ASO titre‬بالجسم ‪ ،‬و أشھر األمراض التي يمكن أن تزداد فيھا ھذه النسبة ھى ‪:‬‬

‫)‪ (١‬الحمى الروماتيزمية ‪ ،‬و يمكن أن تصل فيھا النسبة إلى ‪ ٨٠٠‬وحدة دولية لكل مل دم ‪ ،‬و يعتبر‬

‫‪ ASO‬من أھم التحاليل الالزمة لتشخيص الحمى الروماتيزمية باإلضافة إلى تحليل سرعة الترسيب‬

‫بالدم ‪ESR‬‬

‫)‪ (٢‬الحمي القرمزية‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫)‪ (٣‬في حالة مرض إلتھاب بطانة القلب ‪ Endocarditis Bacterial‬الناتجة عن البكتيريا السبحية‬

‫‪Streptococci‬‬

‫من الجدير بالذكر انه إذا كان الشخص مصابا بالبكتيريا السبحية و تعافى كليا ‪ ،‬فإن نسبة األجسام‬
‫المضادة ‪ ASO‬التى كونھا جسمه سابقا ) أثناء المرض ( تظل لفترة طويلة فى دمه ‪ ،‬و قد تصل ھذه‬
‫الفترة لعدة شھور بعد اإلصابة‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل ‪Reactive Protein - CRP = C‬‬

‫ھذا التحليل يستخدم لقياس لكمية بروتين معين يسمى ‪ C - Reactive Protein‬في دم المريض ‪،‬‬

‫ھذا البروتين يتم إفرازه بواسطة خاليا الكبد فقط في حالة االلتھابات الحادة التي تصيب الجسم‬

‫و النسبة الطبيعية لھذا البروتين فى الدم ‪ :‬أقل من ‪ ٠٫٦‬مل جرام لكل ديسى لتر دم‬

‫ما ھي الحاالت المرضية التى تسبب ارتفاع نسبة ھذا البروتين فى الدم ؟‬

‫الكشف عن ھذا البروتين و بكميات كبيرة يدل على أن المريض مصاب بالتھاب حاد ‪ ،‬و ھذا يساعد‬

‫الطبيب على تشخيص العديد من األمراض التي سنذكرھا فيما يلى ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت السرطان‬

‫‪ -‬الحمى الروماتيزمية‬

‫‪ -‬الروماتويد‬

‫‪ -‬مريض الدرن ) السل (‬

‫‪ -‬االلتھاب الرئوي‬

‫‪ -‬إصابة الجسم ببعض أنواع البكتريا أو الفيروسات‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫مع مالحظة أن ھناك بعض الحاالت التي تكون مصحوبة بالتھابات و لكنھا ال تسبب ارتفاع نسبة‬
‫ھذا البروتين فى الدم ‪ ،‬و ال يوجد سبب محدد لھذا األمر مما يستلزم على الطبيب أال يعتمد على ھذا‬
‫التحليل وحده في تشخيص المرض تشخيصا دقيقا‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل سرعة الترسيب فى الدم ‪ESR‬‬

‫تحليل سرعة الترسيب ‪ESR = Erythrocyte Sedimentation Rate‬‬

‫ھو تحليل يستخدم لقياس سرعة ترسيب كرات الدم الحمراء خالل ساعة واحدة عند وضع كمية من‬

‫الدم في أنبوبة خاصة ‪ ،‬حيث يتم قياس المسافة بالملليميتر التي تتحركھا كرات الدم خالل ساعة ‪ ،‬و‬

‫لذلك فالوحدة المستخدمة في القياس ھي ‪mm / hr‬‬

‫تستعمل قيمة تحليل الـ ) ‪ ( ESR‬في التشخيص المبدئي و اكتشاف المرض عند وجوده ‪ ،‬و لكنھا‬

‫ليست أداة تشخيصية و إنما أداة لمتابعة عالج بعض الحاالت المرضية و أيضا ً تدل على وجود‬

‫بعض األمراض دون تأكيدھا ‪ ،‬و إنما يتوجب إجراء تحاليل أخرى مصاحبة لتحديد التشخيص‬

‫الدقيق‬

‫النسب الطبيعية لسرعة الترسيب فى الدم‬

‫للبالغين ) السن أقل من ‪ ٥٠‬سنة ( ‪:‬‬

‫‪ -‬فى الذكور ‪ ٠ :‬إلى ‪١٥‬‬

‫‪ -‬فى اإلناث ‪ ٠ :‬إلى ‪٢٠‬‬

‫للبالغين ) السن أكبر من ‪ ٥٠‬سنة ( ‪:‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬فى الذكور ‪ ٠ :‬إلى ‪٢٠‬‬

‫‪ -‬فى اإلناث ‪ ٠ :‬إلى ‪٣٠‬‬

‫فى حديثى الوالدة ‪ ٠ :‬إلى ‪٢‬‬

‫فى األطفال حتى سن البلوغ ‪ ٠ :‬إلى ‪١٣‬‬

‫أشھر الحاالت التى تزيد فيھا سرعة الترسيب عن المعدل الطبيعي ؟‬

‫)‪ (١‬الحمى الروماتيزمية ‪ :‬في ھذه الحالة يتم عمل تحليل ‪ ASO‬للتأكد من أن المريض يعاني من‬

‫الحمى الروماتيزمية‬

‫)‪ (٢‬الروماتويد ‪ :‬و يتوجب فى ھذه الحالة عمل تحليل ‪ Factor Rheumatoid‬للكشف عن‬

‫األجسام المضادة‬

‫)‪ (٣‬أثناء الحمل ) و ھو ارتفاع فسيولوجى طبيعى (‬

‫)‪ (٤‬مرض األنيميا الحادة ) فقر الدم (‬

‫)‪ (٥‬مرض الدرن ) السل (‬

‫)‪ (٦‬في بعض أمراض الكلى و بعض األمراض المتعلقة بالغدة الدرقية‬

‫)‪ (٧‬في حالة ازدياد نسبة الفيبرينوجين في الدم‬

‫أشھر الحاالت التى تقل فيھا سرعة الترسيب عن المعدل الطبيعي ؟‬

‫في حالة مرض فشل عضلة القلب‬ ‫)‪(١‬‬


‫انخفاض نسبة البروتين في الدم نتيجة خلل في الكبد أو الكلية‬ ‫)‪(٢‬‬
‫ازدياد عدد كرات الدم الحمراء‬ ‫)‪(٣‬‬
‫مرض أنيميا الخاليا المنجلية‬ ‫)‪(٤‬‬
‫فى حالة انخفاض نسبة الفيبرينوجين فى الدم‬ ‫)‪(٥‬‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫اختبار السالمونيال ) فيدال ( ‪Widal Test‬‬

‫نبذة عن بكتيريا السالمونيال ‪Salmonella‬‬

‫ھى بكتيريا عصوية متحركة ‪ ،‬سالبة لصبغة جرام ‪bacilli Gram negative‬‬

‫لبكتيريا السالمونيال أكثر من ‪ ١٤٠٠‬نوع مصلي ) ‪ ( Serotypes‬بعضھا يسبب أمراضا ً لإلنسان ‪،‬‬

‫كما أن لبكتيريا السالمونيال عدة أجناس أھمھا طبيا ً ‪:‬‬

‫‪ S. Typhi -‬و ‪ S. Paratyphi‬و التي تسبب مرض حمى التيفود‬

‫‪ Typhimurium .S -‬و ‪ S. Enteretidis‬التي تسبب مرض التسمم الغذائى و مرض التھاب‬

‫القولون‬

‫‪ Choleraesuis .S -‬الذي يسبب مرض تسمم الدم‬

‫تحتوي بكتيريا السالمونيال على ‪ ٣‬أنواع من األجسام المضادة ) ‪ ( Antigens‬و ھى ‪:‬‬

‫‪ -‬جسم البكتيريا ) ‪ ( Somatic‬الذي يرمز له بـ ) ‪( Antigen O‬‬

‫‪ -‬على السوط ) ‪ ( Flagellar‬و يرمز له بـ ) ‪( Antigen H‬‬

‫‪ -‬الكبسولة أو المحفظة ) ‪ ( Capsulate‬و يرمز لھا بـ ) ‪( Antigen K‬‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫اختبار فيدال‬

‫ھو تحليل من تحاليل الدم التي تكشف عن وجود مرض التيفويد الذي تسببه بكتيريا السالمونيال‬

‫للكشف عن األجسام المضادة الخاصة ببكتيريا السالمونيال من نوع ) ‪ ( IgG , AgM‬فى دم‬

‫المريض‬

‫و يتميز ھذا االختبار بسھولة عمله و حساسيته إذا تم عمل االختبار بطريقة التخفيف‬

‫و اختبار فيدال ھو للكشف عن اإلصابة بأنواع معينة من السالمونيال‬

‫) ھى ‪ S. Typhi :‬و ‪ ( S. Paratyphi‬فقط ‪ ،‬أما بقية األنواع فمن األفضل الكشف عنھا بطريقة‬

‫الزراعة في معمل المايكروبيولوجي‬

‫و كما ذكرت سابقا ً فإن االختبار يبحث عن األجسام المضادة المتكونة فى جسم المصاب ‪ ،‬و أھم ھذه‬

‫األجسام المضادة ‪:‬‬

‫‪ ) Antigen O -‬الخاص بجسم البكتيريا ‪( Somatic‬‬

‫‪ ) Antigen H -‬الخاص بسوط البكتيريا ‪( Flagellar‬‬

‫و لھذه األجسام المضادة عدة أنواع فرعية لھا أھميتھا الطبية ‪ ً،‬لذلك البد من الكشف عنھا باختبار‬

‫فيدال ‪ ،‬و ھذه األنواع من األجسام المضادة ھى ‪:‬‬

‫‪ : Antigen O -‬له أربعة أنواع فرعية ھي ‪ OA :‬و ‪ OB‬و ‪ OC‬و ‪OD‬‬

‫‪ : Antigen H -‬له أربعة أنواع فرعية ھي ‪ HA :‬و ‪ HB‬و ‪ HC‬و ‪HD‬‬

‫و مبدأ االختبار ھو إضافة األنتيجينات ) ‪ ( Reagent‬بعد معاملتھا صناعيا ً إلى األجسام المضادة‬

‫في مصل المريض مما سيسبب تراص أو تخثر ) ‪ ( Agglutination‬واضح بالعين المجردة‬

‫نتيجة التحليل‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
Freely you have received; freely give.

‫ ( واضح‬Agglutination ) ‫ إذا حدث تراص أو تخثر‬: ( ve+ ) ‫( إيجابى‬١)

‫ ( واضح‬Agglutination ) ‫ إذا لم يحدث تراص أو تخثر‬: ( ve- ) ‫( سلبى‬٢)

ove
htL
nig
iteK
Wh
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫اختبار كومبس ‪Coombs Test‬‬

‫اختبار كومبس المباشر ) ‪( Direct Coombs Test‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫الكشف عن وجود األجسام المضادة ) ‪ ( Antibodies‬فى الدم التي تعمل ضد كريات الدم الحمراء و‬

‫تحللھا‬

‫اختبار كومبس الغير مباشر ) ‪( Indirect Coombs Test‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫الكشف عن وجود األجسام المضادة ) ‪ ( Antibodies‬في الدم ‪ ،‬التي تتكون ضد كريات الدم‬

‫الحمراء الخارجية نتيجة لنقل دم أو حمل المرأة لجنين يختلف في فصيلة دمه عن فصيلة دم األم‬

‫نتيجة االختبار‬

‫‪ -‬إذا حدث تخثر ) ‪ ( Agglutination‬فيكون االختبار إيجابى ) ‪( Positive = +ve‬‬

‫‪ -‬إذا لم يحدث تخثر ) ‪ ( Agglutination‬فيكون االختبار سلبى ) ‪( Negative = -ve‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
Freely you have received; freely give.

ove
htL
nig
iteK
Wh
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫التحاليل الخاصة بمرض السكر‬

‫تحليل السكر فى الدم و فى البول‬

‫يوجد عدة طرق للكشف عن السكر في الدم و فى البول منھا ‪:‬‬

‫)‪ (١‬فإنه يمكن استخدام محلول فھلينج ) ‪ ( Fehling‬أو بندكت ) ‪ ( Benedict‬للكشف عن‬

‫الجلوكوز في البول حيث يتحول لونھما األزرق إلى راسب أحمر مع التسخين‬

‫)‪ (٢‬استخدام الشرائط ) ‪ ( Strips‬التي تحتوي على أنزيم أوكسيد الجلوكوز ‪( Glucose‬‬

‫‪ ، (Oxidase‬و ھذا التحليل أشمل و أدق من سابقه‬

‫)‪ (٣‬استخدام أجھزة تحليل الجلوكوز ) ‪ ، ( Glucose Analyzer‬و تعتبر ھذه الطريقة من أدق‬

‫الطرق في تحليل الجلوكوز في المختبرات الطبية‬

‫________________________________________________________‬

‫تحليل السكر العشوائي ) ‪( Random Blood Glucose‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫فائدته فقط أنه يعطي فكرة عامة عن مستوى السكر في دم المريض حيث يتم تحليل العينة في أي‬

‫وقت خالل اليوم‬

‫________________________________________________________‬

‫تحليل سكر الصائم ) ‪( Fasting Blood Glucose‬‬

‫يجرى ھذا التحليل على المريض بحيث يكون صائما من ‪ ٨‬إلى ‪ ١٢‬ساعة‬

‫علما بأن المستوى الطبيعي للسكر في الدم يتراوح ما بين ‪ ٧٠‬إلى ‪ ١١٠‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم ‪،‬‬

‫فإذا زادت النسبة عن ‪ ١٢٠‬فھذا مؤشر لحدوث اإلصابة بالسكر في المستقبل ‪ ،‬و إذا تجاوزت ‪١٣٠‬‬

‫فھذا يعتبر مريضا بالسكر ‪ ،‬و يتم التأكد من ذلك بإعادة التحليل لفترتين أو ثالث فترات متتابعة على‬

‫األقل بفاصل أسبوع بين كل قياس‬

‫________________________________________________________‬

‫تحليل السكر بعد ساعتين من األكل ) ‪( Post Prandial Blood Glucose‬‬

‫يتم ھذا التحليل على المريض بعد وجبة طبيعية ) أو تناول ‪ ٧٥‬جرام جلوكوز ( ثم نقيس له السكر‬

‫في الدم بعد ساعتين من األكل ‪ ،‬و فائدة ھذا التحليل أنه يعطينا فكرة عن مستقبل حدوث مرض‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫السكر عند ھذا المريض و ھل سوف سيحتاج إلى تحليل منحنى السكر أم ال‬

‫فإذا تجاوزت النسبة ‪١٤٠‬مجم بعد ساعتين من األكل فھذا يدل على أن ھناك خلال في عودة السكر‬

‫إلى مستواه الطبيعي‬

‫________________________________________________________‬

‫تحليل منحنى تحمل السكر ) ‪( Glucose Tolerance Test = GTT‬‬

‫يجرى ھذا التحليل عندما يكون ھناك شك في اإلصابة بمرض السكر ‪ ،‬و يعطينا فكرة عن احتمال‬

‫اإلصابة بالسكر من عدمه‬

‫عند إجراء التحليل البد أن يكون المريض صائما من ‪ ٨‬إلى ‪ ١٢‬ساعة ‪ ،‬ثم نأخذ عينة دم و عينة‬

‫بول ثم يتناول المريض جرعة جلوكوز مقدارھا ‪ ٧٥‬جرام ) أو ‪ ١‬جم لكل كيلوجرام من وزن‬

‫المريض ( ‪ ،‬ثم نأخذ عينة دم و عينة بول كل نصف ساعة لمدة ‪ ٣‬ساعات و نقيس السكر في كل‬

‫عينة دم ‪ ،‬و نكشف عنه في كل عينة بول‬

‫في المنحنى الطبيعي يظھر أن مستوى السكر الصائم من ‪ ٧٠‬إلى ‪ ١١٠‬مجم ‪ ،‬ثم يصل إلى أقصى‬

‫درجة و ھي ‪ ١٢٠‬إلى ‪ ١٣٠‬مجم بعد ساعة و نصف ثم يعود إلى مستواه الطبيعي مرة أخرى بعد ‪٢‬‬

‫إلى ‪ ٣‬ساعات ‪ ،‬و يمكن أن ينخفض أقل من الطبيعي ثم يعود مرة أخرى لمستواه الطبيعي و ذلك ما‬

‫يسمى بــ ) القذفة األنسولينية ‪ ( Insulin Shot‬و سببھا زيادة إفراز األنسولين في بعض‬

‫األشخاص‬

‫في منحنى مريض السكر يظھر أن مستوى سكر الصائم أكثر من ‪ ١٣٠‬و يتعدى ‪١٨٠‬مجم بعد‬

‫ساعة و نصف ثم ينخفض مرة أخرى و لكن ال يصل إلى نقطة البداية في خالل ساعتين و نصف‬

‫إذا لم يرجع مستوى السكر إلى مستواه الطبيعي في خالل ‪ ٢‬إلى ‪ ٣‬ساعات ‪ ،‬فھذا مؤشر إلمكانية‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫اإلصابة بالسكر مستقبال علما بأن سكر الصائم طبيعيا‬

‫________________________________________________________‬

‫الھيموجلوبين السكري ) ‪( Glycosylated Haemoglobin - Hb A1c‬‬

‫ھناك أنواع عديدة من الھيموجلوبين و لكن ما يھمنا ھو النوع ‪ A1c :‬ألنه يتميز بارتباطه مع‬

‫الجلوكوز‬

‫نسبة ارتباط الجلوكوز بالھيموجلوبين يعتمد على مستواه في الدم ‪ ،‬فكلما زادت نسبة الجلوكوز‬

‫ازدادت نسبة ) ‪ ، ( Hb A1c‬و لكن ھذا االرتباط يتم ببطء و ينفك ببطء ‪ ،‬و ال تتأثر نسبة السكر‬

‫المحمولة عليه بالوجبات الغذائية و يعطينا مؤشرا عن نسبة السكر في الدم في خالل فترة حياة‬

‫كريات الدم الحمراء و ھي حوالي ‪ ١٢٠‬يوما‬

‫و نسبته الطبيعية تتراوح ما بين ‪ ٥‬إلى ‪ % ٨‬و يزداد في مرض السكر في حالة عدم االنتظام في‬

‫العالج ‪ ،‬و كذلك في مرض السكر من النوع األول إذا كان المريض في حاجة إلى زيادة جرعة‬

‫األنسولين‬

‫________________________________________________________‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫الفركتوزامين ) ‪( Fructosamine‬‬

‫يعتبر من أحدث و أدق الطرق للكشف عن مستوى السكر بالدم في الفترة من ‪ ١٥‬إلى ‪ ٢٠‬يوما‬

‫السابقة للتحليل عند المريض بالسكر‬

‫و تستخدم ھذه الطريقة في قياس نسبة البروتينات السكرية ) ‪ ( Glycosylated Proteins‬و ذلك‬
‫عن طريق قياس نسبة الفركتوزامين المرتبط بالبروتين ‪ ،‬و ال يتأثر ھذا التحليل بالوجبات الغذائية‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل الحمل المنزلى‬

‫ھو عبارة عن تحليل لتقصي وجود ھرمون الحمل ‪ HCG‬في البول و الذي تنتجه المشيمة في أول‬

‫أيامھا للداللة على وجود الحمل‬

‫و تصل دقة اختبارات أو تحاليل الحمل المنزلية من ‪ ٩٧‬إلى ‪ % ٩٩‬على حسب نوع االختبار‬

‫متى يمكن إجراء ھذا النوع من التحاليل ؟‬

‫في العادة لن تظھر النتيجة إال بعد حدوث عملية التبويض أوال و من ثم حدوث عملية اإلنزراع‬

‫للبويضة المخصبة بعد ذلك بحوالى ‪ ٧‬أيام‬

‫و ستظھر نسبة الھرمون أوال في الدم ثم في البول ‪ ،‬لذلك يفضل عمل التحليل بعد حوالي ‪ ١٠‬إلى‬

‫‪ ١٢‬يوم بعد عملية التبويض على حسب طول الدورة لدى المرأة‬

‫فمثال إذا كانت الدورة لديك تأتي كل ‪ ٢٨‬يوم ھذا معناه أن عملية التبويض لديك تحدث في اليوم الــ‬

‫‪ ، ١٤‬و في حالة حدوث إخصاب للبويضة فإنھا تنزرع فى الرحم بعد ذلك بــ ‪ ٧‬إلى ‪ ١٠‬أيام من‬

‫التبويض ‪ ،‬فيصبح يوم إنزراع البويضة فى الرحم ھو اليوم الــ ‪ ٢٤ = ١٠ + ١٤‬من الدورة‬

‫الشھرية ‪ ،‬و من بعدھا تبدأ المشيمة بإرسال أول عالمات الحمل و ھو إفراز ھرمون الحمل ‪، HCG‬‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫و عادة ما يكون معدل الھرمون في الدم أوال حوالي الــ ‪mIU ٢٥‬‬

‫من ثم يتضاعف كل يومين أي بعد يومين يصل إلى ‪ ، mIU ٥٠‬ھذا في اليوم الــ ‪ ٢٦‬من أيام الدورة‬

‫‪ ،‬ثم تتضاعف نسبة الھرمون إلى ‪ mIU ١٠٠‬فى اليوم األخير من أيام الدورة ‪ ،‬و ھو ذات اليوم‬

‫المتوقع نزول دم الطمث فيه‬

‫إال أن الطمث ال ينزل نظرا لحدوث الحمل ‪ ،‬بعد ذلك بيومين تتضاعف نسبة الھرمون مرة أخرى‬

‫لتصبح ‪ ، mIU ٢٠٠‬و ھى نسبة كافية لتظھر فى تحليل الحمل المنزلى‬

‫لذلك ننصح بإجراء ھذا التحليل بعد تأخر الدورة و عدم نزولھا بيومين على األقل و ذلك لتفادي أي‬

‫خطأ في النتائج‬

‫و فى حالة عدم معرفة وقت التبويض لديك بدقة ‪ ،‬يمكنك االنتظار حوالي ‪ ٧‬إلى ‪ ١٠‬أيام من تأخر‬

‫الدورة حتى تكون النتيجة قطعية و تكون نسبة الھرمون قد تضاعفت و وصلت لمستوى غير‬

‫مشكوك به‬

‫كيفية إجراء التحليل‬

‫أوال يجب عليك إتباع التعليمات في النشرة المرافقة للجھاز التحليل من ناحية الوقت المناسب‬

‫إلجرائه و الزمن المطلوب لظھور النتيجة‬

‫عادة ما يجرى ھذا االختبار وضع شريط االختبار فى كمية كافية من البول لمدة خمس ثواني حتى‬

‫تمتص العينة كمية البول المطلوبة إلجراء التحليل ‪ ،‬و عادة يفضل عمل التحليل في أول الصباح‬

‫عند االستيقاظ من النوم ألن كمية الھرمون تكون مركزة فٮالبول و تعطي نتائج أدق‬

‫كيفية قراءة نتيجة التحليل‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫كما ذكرت من قبل يجب التقيد بالتعليمات مع النشرة المرفقة للتحليل و االلتزام بالوقت المحدد ‪ ،‬و‬

‫أغلبية التحاليل تضع زمن معين و ھو من ‪ ٥‬إلى ‪ ١٠‬دقائق‬

‫األغلبية العظمى من أجھزة التحليل المنزلي تحتوي على نافذتين ‪:‬‬

‫النافذة األولى تعرف بنافذة التحكم ‪ ،‬و ھي تعطيك معلومات بأن طريقة إجراءك للتحليل صحيحة‬

‫عندما تظھر أوال‬

‫النافذة الثانية تعرف بنافذة النتيجة ‪ ،‬و بغض النظر عن لون و سماكة الخط الظاھر طالما ظھر في‬

‫الوقت المحدد لالختبار حتى لو كان خفيف يعني أن ھناك حمل و النتيجة ايجابية‬

‫بعض التحاليل تحتوي على ‪:‬‬

‫عالمة سالب أو ناقص ‪- MINUS‬‬

‫عالمة موجب أو زائد ‪+ PLUS‬‬

‫كنتيجة لتحليل حيث تعتبر عالمة سالب عبارة عن عدم وجود حمل ‪ ،‬بينما يعتبر وجود العالمة‬

‫الموجبة بغض النظر عن مدى حدة الخط يعتبر عالمة موجبة للحمل طالما أن االختبار تم خالل‬

‫الزمن المسموح به‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫ھل تحليل الدم يعتبر أدق من تحليل البول للھرمون الحمل ؟‬

‫نعم يعتبر أدق و ھناك نوعان من تحليل الدم للھرمون الحمل‬

‫ھل تؤثر عالجات و أدوية الخصوبة كالــ ) كلوميد ‪ ( Clomid‬على نتائج التحليل ؟‬

‫ال تؤثر على نتيجة تحليل اختبار الحمل المنزلي فقط اإلبرة التفجيرية ألنھا تحتوي على ھرمون‬

‫المشابه لھرمون الحمل ‪HCG‬‬

‫ھل يمكنني استخدام تحليل الحمل المنزلي بعد أخذ اإلبرة التفجيرية ؟‬

‫نعم يمكنك لكن يجب عليك االنتظار حوالي ‪ ٧‬إلى ‪١٤‬يوم من أخر إبرة أخذتھا و على حسب‬

‫الجرعات كما يلى ‪:‬‬

‫‪ -‬يمكنك عمل التحليل بعد ‪ ١٤‬يوم من أخذ حوالي ‪ ١٠٠٠٠‬وحدة دولية‬

‫‪ -‬يمكنك عمل التحليل بعد ‪ ١٠‬أيام من أخذ حوالي ‪ ٥٠٠٠‬وحدة دولية‬

‫‪ -‬يمكنك عمل التحليل بعد ‪ ٧‬أيام من أخذ حوالي ‪ ٢٥٠٠‬وحدة دولية‬

‫ھل يؤثر أخذ البروجسترون كحبوب على نتيجة الحمل ؟‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫ال يؤثر ألنه ھرمون آخر غير ھرمون الحمل و يختلف عنه‬

‫ھل يؤثر أخذ المضادات أو األدوية المسكنة لأللم على نتيجة التحليل ؟‬

‫ال تؤثر أي أدوية بغض النظر عن نوعھا أو استخداماتھا سواء أكانت من مضادات أو مسكنات أو‬

‫حبوب منع الحمل و غيرھا على نتيجة ظھور تحليل الحمل‬

‫ھل يؤثر وجود التھاب في البول على نتيجة تحليل الحمل ؟‬

‫ال يؤثر‬

‫ھل يؤثر الضغط النفسي على نتيجة التحليل ؟‬

‫ال يؤثر‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫بنك الدم ) عمليات نقل الدم أو التبرع بالدم (‬

‫يعتبر بنك الدم من األقسام المھمة في المختبر ) المعمل ( ‪ ،‬حيث يتم من خالله نقل الدم من شخص‬

‫سليم إلى شخص آخر مريض أو جريح ‪ ،‬و ذلك من أجل عالجه و إعادة الصحة و العافية له و إنقاذ‬

‫حياته إن شاء ﷲ‬

‫األھداف و طريقة العمل في بنك الدم‬

‫)‪ (١‬سحب الدم من األشخاص المتبرعين بعد التأكد من صالحيتھم للتبرع‬

‫)‪ (٢‬إجراء بعض الفحوصات المخبرية لدم المتبرع ‪ ،‬و ذلك للتأكد من صالحية استخدام الدم و‬

‫تشتمل ھذه االختبارات على اآلتي ‪:‬‬

‫‪ -‬تحديد فصيلة الدم ) ‪( A , B , AB , O‬‬

‫‪ -‬تحديد عامل ريسس موجب أم سالب ) ‪( Rh Factor‬‬

‫‪ -‬التأكد من خلو الدم من األمراض المعدية مثل ‪ ) :‬اإليدز ‪ ،‬المالريا ‪ ،‬االلتھاب الكبدي الوبائي‬

‫بأنواعه ‪ ،‬الزھري (‬

‫)‪ (٣‬تخزين دم المتبرعين و االحتفاظ به لحين الحاجة إليه‬

‫)‪ (٤‬فصل الدم إلى مشتقاته الرئيسية و االحتفاظ به لحين الحاجة إليه ‪ ،‬و مشتقات الدم األساسية ھي‬

‫‪ :‬البالزما و الصفائح الدموية و كريات الدم الحمراء‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫)‪ (٥‬إجراء اختبارات التوافق التي تجري على دم المتبرعين و دم المرضى و ذلك للتحقق من‬

‫إعطاء دم سليم و متوافق‬

‫الشروط الواجب توافرھا في المتبرعين بالدم‬

‫)‪ (١‬العمر ‪ :‬يجب أن ال يقل عمر المتبرع عن ) ‪ ١٨‬سنة ( و ال يزيد عن ) ‪ ٦٠‬سنة ( ‪ ،‬و يجرى‬

‫كشف طبي على المتبرعين و خاصة األشخاص الذين تكون أعمارھم مابين ) ‪ ٤٥‬إلى ‪ ٦٠‬سنة ( و‬

‫ذلك تجنبا ً ألي أمراض قلبية أو أمراض األوعية الدموية‬

‫)‪ (٢‬الوزن ‪ :‬األشخاص الذين تكون أوزانھم ) ‪ ٥٠‬إلى ‪ ٦٠‬كجم ( يتم أخذ ‪ ٢٥٠‬ملليتر ) ربع لتر (‬

‫منھم ‪ ،‬بينما الذين تكون أوزانھم ) أكبر من ‪ ٦٠‬كجم ( يتم أخذ ‪ ٥٠٠‬ملليتر ) نصف لتر ( منھم‬

‫)‪ (٣‬عدد مرات التبرع ‪ :‬يفضل أن تكون الفترة بين كل عملية تبرع و أخرى ) ‪ ٦‬أشھر ( ‪ ،‬و لكن‬

‫يمكن في بعض األحيان أن تكون ) ‪ ٣‬أشھر ( و يعتمد ذلك على صحة المتبرع‬

‫)‪ (٤‬التأكد من الكشف السريري للمتبرع ‪ :‬و يشمل قياس الضغط ) أقل من ‪ ( ١٨٠ / ١٠٠‬و‬

‫النبض ) ‪ ٥٠‬إلى ‪ ( ١٠٠‬و درجة الحرارة ) ‪ ٣٧٫٥‬درجة سيليزية (‬

‫)‪ (٥‬أن يكون مستوى الھيموجلوبين فى دم المتبرع في الحدود الطبيعية للذكور ) ‪ ١٣‬إلى ‪ ( ١٨‬و‬

‫اإلناث ) ‪ ١١٫٥‬إلى ‪( ١٦٫٥‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫)‪ (٦‬أن يكون المتبرع الئقا ً من الناحية الصحية و خاليا ً من األمراض‬

‫موانع التبرع‬

‫أوالً ‪ :‬موانع تبرع نھائية‬

‫‪ -‬أمراض الحساسية الشديدة‬

‫‪ -‬األمراض المزمنة و المعقدة مثل مرض السكر‬

‫‪ -‬أمراض السرطان و أمراض الدم ) الثالسيميا و األمراض النزفية (‬

‫‪ -‬اإلصابة باليرقان و المالريا‬

‫‪ -‬مدمن الخمور‬

‫‪ -‬الشاذين جنسيا ً‬

‫‪ -‬مرضى ) اإليدز ‪ ،‬الزھري ‪ ،‬التھاب الكبد الوبائي (‬

‫‪ -‬مرضى ) الصرع ‪ ،‬النقرس ‪ ،‬السل (‬

‫‪ -‬المصابين بأمراض القلب بأنواعھا‬

‫‪ -‬المصابين بأمراض الكلى و الطحال و أمراض الرئة‬

‫ثانيا ً ‪ :‬موانع تبرع مؤقتة‬

‫‪ -‬تناول المضادات الحيوية‬

‫‪ -‬ارتفاع الضغط أو درجة الحرارة أو النبض‬

‫‪ -‬ارتفاع أو انخفاض مستوى الھيموجلوبين فى الدم عن المستوى الطبيعي‬

‫‪ -‬التھاب األنف أو األذن أو الحلق‬

‫‪ -‬الخارجين من العمليات الجراحية‬

‫‪ -‬مرضى السيالن حتى تمام الشفاء‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬مخالطة المتبرع مريض بالتھاب كبدي وبائي‬

‫‪ -‬المصابون باستسقاء مائي‬

‫و جميع ھذه الشروط يتم سؤال المريض عنھا حسب االستمارة التي قامت وزارة الصحة بإعدادھا‬

‫طريقة سحب الدم من المتبرعين‬

‫‪ -‬يتم وضع المتبرع على السرير الخاص بسحب الدم و يطلب منه االسترخاء‬

‫‪ -‬يتم ربط الجزء العلوي من ذراع المتبرع برباط مطاطي‬

‫‪ -‬يتم تحديد وريد واضح و يتم تحديد اتجاھه بواسطة الطبيب أو الممرضة‬

‫‪ -‬يتم تنظيف المنطقة و تعقيمھا بواسطة كحول إيثيلي ‪% ٧٠‬‬

‫‪ -‬يحضر كيس الدم و تكتب عليه فصيلة الدم و رقم الكيس و تاريخ السحب و اسم المتبرع‬

‫‪ -‬بواسطة اإلبرة الموجودة على الخرطوم المتصل بالكيس تغرز في الوريد السابق تحديده برفق و‬

‫بسرعة ‪ ،‬و عند التأكد من الوريد نقوم بفتح المشبك المتصل بالخرطوم لينساب الدم و نقوم في نفس‬

‫الوقت بوضع شريط الصق على اإلبرة لضمان تثبيتھا و عدم خروجھا من الوريد‬

‫‪ -‬نقوم بتحريك الكيس بواسطة جھاز ھزاز حتى نساعد على عملية خلط الدم بالمادة المانعة للتجلط‬

‫الموجودة بالكيس‬

‫‪ -‬بعد امتالء الكيس بالدم نقوم بقفل المشبك و نخرج اإلبرة‬

‫‪ -‬يطلب من المتبرع أخذ قسطا من الراحة ‪ ،‬و نقوم بتقديم بعض العصير له لتعويض ما فقده من‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫السوائل ‪ ،‬و يظل على السرير لمدة ‪ ١٠‬دقائق تقريبا ً‬

‫‪ -‬تؤخذ عينة من الكيس قبل قفله باللحام المستخدم ‪ ،‬و توجيه ھذه العينة إلى مختبر المناعة أو‬

‫المصليات و أخرى إلى مختبر علم أمراض الدم ‪ ،‬و ذلك إلجراء بعض الفحوصات المطلوبة ‪ ،‬و‬

‫أيضا تؤخذ عينة أخرى لقسم بنك الدم و ذلك للتأكد من الفصيلة‬

‫أسباب نقل الدم أو مشتقاته األساسية‬

‫أسباب نقل كريات الدم الحمراء المركزة‬

‫‪ -‬في حالة ھبوط نسبة الھيموجلوبين و أثناء النزيف الحاد‬

‫‪ -‬في حالة عملية زراعة الكلى و ذلك لمساعدة تقبل الجسم الكلى المنقولة‬

‫‪ -‬في حالة األنيميا الشديدة و خاصة أنيميا خاليا الدم المنجلية و الثالسيميا‬

‫أسباب نقل البالزما الطازجة المجمدة‬

‫‪ -‬األشخاص الذين ينقصھم األمينوجلوبين و أتناء النزيف الحاد‬

‫‪ -‬تدعيم عوامل المناعة و عوامل التجلط‬

‫‪ -‬الصدمات الثانوية أو الجراحية التي يرافقھا عملية تلف نسيجي‬

‫أسباب نقل الصفائح الدموية‬

‫‪ -‬تعطى في حالة نقص نسبة الصفائح الدموية و خاصة إذا كان يرافقھا حدوث نزيف‬

‫________________________________________________________‬

‫جدول توضيحي لفصائل الدم ونظائرھا التى يمكن التبرع لھا‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫مع مالحظة أن الفصائل السالبة عامل ريسس تعطي الموجبة عامل ريسس‬
‫و العكس غير صحيح‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل األمالح و المعادن‬

‫الصوديوم ) ‪( Na+ - Sodium‬‬

‫الصوديوم عنصر أساسي يحتاجه الجسم لالحتفاظ بصحة جيدة ‪ ،‬و ھو موجود بصورة طبيعية في‬

‫معظم األطعمة ‪ ،‬كما أنه يضاف إلى األطعمة لحفظھا أو لتغيير الطعم و المذاق‬

‫و يظن معظم الناس أن الصوديوم و الملح ھما شيء واحد ‪ ،‬و ھذا ليس صحيحا ً ‪ ،‬فالصوديوم في‬

‫الواقع يشكل نصف محتوى الملح تقريبا ً ‪ ،‬و بالتالي فھو مصدر للطعام ‪ ،‬و ھنا تكمن كيفية تفسير أن‬

‫الحمية ذات أمالح الصوديوم المنخفضة تستوجب الحد من كمية الملح في الطعام‬

‫يعتبر الصوديوم ھو األيون الموجب ) ھو العنصر الكيميائي الذي يحمل شحنة موجبة ( الرئيسى‬

‫في السوائل الموجودة خارج الخاليا و منھا البالزما‬

‫يلعب الصوديوم دوراً رئيسيا ً في المحافظة على الضغط اإلسموزي للدم و ما يتبع ذلك من تنظيم‬

‫تبادل السوائل بين األوعية الدموية و خارجھا ‪ ،‬و انتقال الصوديوم إلى داخل الخاليا أو فقدانه من‬

‫الجسم يؤدي إلى نقصان حجم السائل خارج الخاليا مما يؤثر على دوران الدم و وظيفة الكلى و‬

‫الجھاز العصبي‬

‫يتراوح مستوى الصوديوم الطبيعى في الدم ما بين ‪ ١٣٥ :‬إلى ‪ ١٤٥‬مل مول لكل لتر دم‬

‫يزداد مستوى الصوديوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬عند فقد الجسم لكمية كبيرة من الماء ‪ ،‬مثل حالة الجفاف و مرض فرط التبول الشبيه بمرض‬

‫البول السكري الكاذب حيث يتبول المريض يوميا ً أكثر من خمس لترات من البول‬

‫‪ -‬عند أخذ كمية كبيرة من الصوديوم كأخذ كمية كبيرة من محلول كلوريد الصوديوم ‪ % ٠٫٩‬عن‬

‫طريق الوريد‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬في حاالت مرض كوشنج ) ‪ ( Cushing's Disease‬الذي يتميز بإفراز كمية كبيرة من‬

‫الكورتيزول ‪ ،‬حيث يعمل الكورتيزول على إعادة امتصاص الصوديوم في الكلى‬

‫‪ -‬االستعمال المفرط لعقار الكورتيزون‬

‫ينخفض مستوى الصوديوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬استعمال األدوية المدرة للبول‬

‫‪ -‬العرق الذي يُعوّض بشرب الماء فقط‬

‫‪ -‬أمراض الكلى الشديدة‬

‫‪ -‬فشل القلب االحتقانى‬

‫‪ -‬فقدان الصوديوم في الجھاز الھضمي عن طريق القيء و اإلسھال أو فتحة األمعاء الجراحية‬

‫‪ -‬تليف الكبد‬

‫‪ -‬مرض البول السكري‬

‫‪ -‬مرض أديسون ‪ ،‬حيث يقل إفراز ھرمون األلدوستيرون‬

‫‪ -‬نقص إفراز الھرمون المضاد إلدرار البول الذي يحدث في مرض البول السكري الكاذب‬

‫________________________________________________________‬

‫البوتاسيوم ) ‪( Potassium - +K‬‬

‫يعتبر البوتاسيوم األيون الموجب الرئيسى داخل الخاليا ‪ ،‬و قياسه في الدم من أھم القياسات و‬

‫أكثرھا احتياجا ً إلى الدقة ‪ ،‬و ذلك لألھمية القصوى في تأثير البوتاسيوم على العضلة القلبية‬

‫مستوى البوتاسيوم الطبيعى في الدم أو البالزما يتراوح ما بين ‪ ٣٫٥ :‬إلى ‪ ٥‬مل مول لكل لتر‬

‫و ھذا التركيز يحدد اإلثارة العصبية العضلية ‪ ،‬لذا فإن زيادة أو نقصان تركيز البوتاسيوم يعوق من‬

‫قدرة العضالت على االنقباض‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫يزداد مستوى البوتاسيوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬بعض أمراض الكلى ‪ ،‬مثل الفشل الكلوي و االنسداد البولي‬

‫‪ -‬حاالت تھتك األنسجة ‪ ،‬مثل اإلصابات الطاحنة حيث تخرج كمية كبيرة من البوتاسيوم من داخل‬

‫الخاليا المطحونة إلى الدم و في نفس الوقت تقل كفاءة الكلى‬

‫‪ -‬االنقباض العنيف للعضالت ‪ ،‬حيث يؤدي إلى خروج البوتاسيوم إلى خارج خاليا العضالت ‪ ،‬و‬

‫مثال ذلك حاالت التشنج أو الصرع‬

‫‪ -‬مرض أديسون ‪ ،‬حيث يقل أو ينعدم ھرمون األلدوستيرون مما يؤدي إلى قلة تبادل الصوديوم‬

‫بالبوتاسيوم في الكلى‬

‫‪ -‬مرض البول السكري غير المعالج ‪ ،‬حيث تقل كفاءة مضخة الصوديوم بسبب عدم استغالل‬

‫الجلوكوز مصدراً للطاقة الالزمة لعمل ھذه المضخة‬

‫ينخفض مستوى البوتاسيوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬فقدان البوتاسيوم مع اإلسھال و القيء المستمر‬

‫‪ -‬استعمال األدوية المدرة للبول‬

‫‪ -‬عالج غيبوبة ارتفاع السكر باألنسولين بدون تناول بوتاسيوم معه‬

‫‪ -‬االستخدام السيئ لعقار الكورتيزون‬

‫‪ -‬استعمال المسھالت أو الملينات‬

‫‪ -‬ارتفاع مستوى الكالسيوم بالدم‬

‫‪ -‬زيادة نسبة ھرمون األلدوستيرون‬

‫________________________________________________________‬

‫الكلوريد ) ‪( Chloride - –Cl‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫يعتبر الكلوريد األيون السالب الرئيسى خارج الخاليا ‪ ،‬و ھو مھم جداً في المحافظة على التوازن‬

‫الحمضي القلوي ‪ ،‬و يلعب مع الصوديوم دوراً ھاما ً في تنظيم التوازن األسموزى لسوائل الجسم‬

‫مستوى الكلوريد الطبيعى في الدم أو البالزما يتراوح ما بين ‪ ٩٥ :‬إلى ‪ ١٠٥‬مل مول لكل لتر‬

‫يزداد مستوى الكلوريد في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬عند زيادة معدل التنفس ‪ ،‬و يحدث ذلك في حاالت الحمى الشديدة و التسمم باألسبرين و القلق و‬

‫الخوف‬

‫‪ -‬مع استعمال جرعة كبيرة من كلوريد النشادر و كلوريد البوتاسيوم‬

‫‪ -‬في حاالت الجفاف‬

‫ينخفض مستوى الكلوريد في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬بطء معدل التنفس مثل حاالت التسمم بالمورفين‬

‫‪ -‬حاالت القيء الشديد المستمر و اإلسھال المزمن‬

‫‪ -‬مرض البول السكري غير المعالج‬

‫‪ -‬في أمراض الغدة الكظرية و الفشل الكلوي‬

‫ملحوظة ‪ :‬في حالة ارتفاع ضغط الدم يُنصح المريض باإلقالل من ‪ ،‬أو االمتناع عن تناول ملح‬

‫الطعام ) كلوريد الصوديوم ( ألنه يساعد على ارتفاع معدل ضغط الدم‬

‫________________________________________________________‬

‫الكالسيوم ) ‪( Calcium - ++Ca‬‬

‫يعتبر الكالسيوم من أھم العناصر في جسم اإلنسان مما يقوم به من دور كبير في معظم العمليات‬

‫الحيوية ‪ ،‬حيث أنه يدخل في تكوين الھيكل العظمي ‪ ،‬و له دور رئيسي في نقل اإلشارات العصبية و‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫االنقباض الطبيعي للعضالت و تجلط الدم و تنشيط بعض اإلنزيمات و تنظيم عمل بعض الھرمونات‬

‫يتراوح مستوى الكالسيوم في الدم ما بين ‪ ٨٫٥ :‬إلى ‪ ١٠٫٣‬مجم لكل مئة مل لتر دم‬

‫) ‪ ٢٫١‬إلى ‪ ٢٫٦‬مل مول لكل لتر دم(‬

‫نصف ھذه النسبة ) ‪ ( % ٥٠‬من الكالسيوم موجود حراً في الدم ‪ ،‬و مسئوال عن معظم وظائفه ‪٤٥ ،‬‬

‫‪ %‬منه يوجد محموالً على البروتين خاصة الزالل ) األلبيومين ‪ ، ( Albumin‬و ‪ % ٥‬منه يوجد‬

‫في صورة سيترات الكالسيوم‬

‫يرتفع مستوى الكالسيوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬فرط وظيفة الغدة جار الدرقية‬

‫‪ -‬بعض األورام السرطانية التي تفرز مواد كيميائية تشبه ھرمون الغدة جار الدرقية في وظيفتھا‬

‫‪ -‬بعض أورام العظام‬

‫‪ -‬فى حالة عدم الحركة لفترة طويلة‬

‫‪ -‬عند زيادة تناول فيتامين د‬

‫ينخفض مستوى الكالسيوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬القصور في وظيفة الغدة جار الدرقية‬

‫‪ -‬حاالت نقص فيتامين د ‪ ،‬مثل حاالت الكساح في األطفال و لين العظام في الكبار‬

‫‪ -‬األمراض المؤدية إلى سوء الھضم و االمتصاص‬

‫‪ -‬التھاب البنكرياس الحاد‬

‫‪ -‬الفشل الكلوي الحاد و المزمن‬

‫‪ -‬حاالت اإلسھال الدھني‬

‫تحليل الكالسيوم في البول له أيضا قيمة في حاالت معينة ‪ ،‬مثل حاالت فرط وظيفة الغدة جار‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫الدرقية ‪ ،‬مع العلم أن نسبته الطبيعية في البول تتراوح ما بين ‪ ٥٠ :‬إلى ‪ ١٥٠‬مجم فى اليوم‬

‫________________________________________________________‬

‫الفوسفور غير العضوي ) ‪( Inorganic Phosphorus‬‬

‫يعتبر الفوسفور عنصرا حيويا ھاما جدا في جسم اإلنسان حيث أنه يدخل مع الكالسيوم في تكوين‬

‫العظام ‪ ،‬و يوجد أيضا فى بعض أنواع البروتينات و الدھون ‪ ،‬و يدخل في تكوين بعض مرافقات‬

‫اإلنزيمات ) اإلنزيمات المساعدة ‪( enzymez-Co‬‬

‫يتراوح مستوى الفوسفور الطبيعى في األطفال ما بين ‪ ٤ :‬إلى ‪ ٧‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ١٫٣‬إلى ‪ ٢٫٣‬مل مول لكل لتر دم (‬

‫يتراوح مستوى الفوسفور الطبيعى في البالغين ما بين ‪ ٣ :‬إلى ‪ ٤٫٥‬مجم لكل لتر دم‬

‫) ‪ ١‬إلى ‪ ١٫٥‬مل مول لكل لتر دم (‬

‫يتأثر تركيز الفوسفات غير العضوي في الدم بوظيفة الغدة جار الدرقية ‪ ،‬و عمل فيتامين د ‪ ،‬و‬

‫عملية االمتصاص من األمعاء ‪ ،‬و وظيفة الكلى و أيض العظام و التغذية‬

‫يرتفع مستوى الفوسفور في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬الفشل الكلوي الحاد و المزمن‬

‫‪ -‬قصور الغدة جار الدرقية‬

‫‪ -‬أخذ فيتامين د بكمية كبيرة‬

‫‪ -‬أثناء التئام الكسور‬

‫ينخفض مستوى الفوسفور في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬فرط وظيفة الغدة جار الدرقية‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬حاالت الكساح و لين العظام‬

‫‪ -‬حاالت سوء الھضم و االمتصاص‬

‫‪ -‬االعتماد على التغذية عن طريق الوريد بالمحاليل لفترة طويلة‬

‫‪ -‬أثناء الشفاء من غيبوبة السكر‬

‫‪ -‬إعطاء األنسولين‬

‫________________________________________________________‬

‫الماغنسيوم ) ‪( Magnesium - ++Mg‬‬

‫يعتبر عنصر الماغنسيوم ثاني عنصر بعد البوتاسيوم داخل الخاليا ‪ ،‬فباإلضافة إلى مشاركته في‬

‫تكوين العظام فإنه يؤثر على إثارة األعصاب و العضالت و استجابتھا ‪ ،‬كما أن له دور كبير في‬

‫تحفيز عمل بعض اإلنزيمات‬

‫من بعض أعراض نقص الماغنسيوم حدوث التقلصات العضلية و الضعف و عدم التركيز‬

‫يتراوح مستوى الماغنسيوم الطبيعى في الدم ما بين ‪ ١٫٨ :‬إلى ‪ ٣٫٥‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم )‬

‫‪ ٠٫٩‬إلى ‪ ١٫٧٥‬مل مول لكل لتر دم (‬

‫يرتفع مستوى الماغنسيوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬الفشل الكلوي الحاد و المزمن‬

‫‪ -‬العالج بجرعات زائدة من الماغنسيوم‬

‫‪ -‬أمراض الكبد‬

‫‪ -‬أخذ جرعة كبيرة من الجلوكوز‬

‫‪ -‬التسمم باألوكساالت‬

‫ينخفض مستوى الماغنسيوم في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬اإلسھال المزمن‬

‫‪ -‬الجوع المستمر‬

‫‪ -‬التناول المستمر للكحول‬

‫‪ -‬التھاب الكبد المزمن و كسل الكبد‬

‫‪ -‬استخدام األدوية إلدرار البول‬

‫‪ -‬التغذية بالمحاليل عن طريق الوريد لفترة طويلة‬

‫________________________________________________________‬

‫الحديد ‪Iron‬‬

‫يعتبر عنصر الحديد من أھم العناصر في جسم اإلنسان ألنه يدخل في تكوين الھيموجلوبين الذي‬

‫يحمل األكسجين إلى األنسجة و يعطي ثاني أكسيد الكربون ‪ ،‬و يدخل أيضا ً في تكوين البروتين‬

‫الدموي ) ‪ ( Haemoprotein‬في العضالت كما يدخل في تركيب اإلنزيمات التنفسية )‬

‫‪ ( Enzymes Respiratory‬الموجودة في الميتوكوندريا ) ‪( Mitochondria‬‬

‫كمية الحديد الموجود بالجسم ككل حوالي ‪ ٤‬جرام ‪ % ٧٠ ،‬منھا يدخل في تركيب ھيموجلوبين الدم‬

‫يتراوح مستوى الحديد الطبيعى في الدم ما بين ‪ ٧٥ :‬إلى ‪ ١٧٥‬ميكرو جرام لكل مل لتر دم‬

‫) ‪ ٩‬إلى ‪ ٣١٫٣‬ميكرو مول لكل لتر دم (‬

‫و تختلف النسبة على فترات اليوم ‪ ،‬و يكون أعلى تركيز لھا في الصباح ‪ ،‬و لذلك يُنصح بأخذ عينة‬

‫الدم من المريض و ھو صائم في الصباح‬

‫و تتأثر ھذه النسبة بعدة عوامل منھا االمتصاص من األمعاء و التخزين في األمعاء ‪ ،‬و الكبد و‬

‫الطحال و النخاع الشوكي ‪ ،‬و تركيز أو فقدان الھيموجلوبين ‪ ،‬و تكوين ھيموجلوبين جديد‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫يرتفع مستوى الحديد في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت ترسب الحديد في معظم خاليا الجسم مثل البنكرياس و الكبد و الجلد‬

‫‪ -‬حاالت زيادة نسبة الحديد المحمول على البروتين‬

‫‪ -‬األمراض المسئولة عن تكسر كريات الدم الحمراء‬

‫‪ -‬أنيميا نقص تكوين الدم‬

‫‪ -‬األنيميا الخبيثة‬

‫‪ -‬تكرار عمليات نقل الدم‬

‫ينخفض مستوى الحديد في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت أمراض نقص الحديد التي منھا النزيف الحاد و المزمن ) مثل كثرة كمية الدورة الشھرية‬

‫في اإلناث (‬

‫‪ -‬أنيميا نقص الحديد‬

‫‪ -‬العدوى و أمراض الكلى‬

‫‪ -‬أثناء عملية تكوين الدم النشطة مثل ما يحدث بعد حاالت النزيف‬

‫________________________________________________________‬

‫قياس مقدرة حمل الحديد على البروتين‬

‫‪TIBC - Total Iron Binding Capacity‬‬

‫يُحمل الحديد على نوع معين من الجلوبيولين يسمى الترانسفيرين ‪ ،‬و ھذا القياس يعبر عن مقدار‬

‫الكمية الكلية للحديد التي يمكن أن تتحد ببروتينات البالزما حتى درجة التشبع ‪ ،‬من ھذا المنطلق‬

‫كلما قلت كمية الحديد في الدم كلما كان ھناك بروتينات تحتاج إلى حمل الحديد ‪ ،‬و بالتالي تكون‬

‫مقدرة الحمل عالية ‪ ،‬و العكس صحيح‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫مستوى ‪ TIBC‬الطبيعى يتراوح ما بين ‪ ٢٥٠ :‬إلى ‪ ٤١٠‬ميكرو جرام لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٤٥‬إلى ‪ ٧٣‬ميكرو مول لكل لتر دم ( ‪ ،‬و نسبة التشبع تتراوح بين ‪ ٢٠ :‬إلى ‪% ٢٥‬‬

‫يحمل البروتين الناقل كمية من الحديد تمثل ‪ ٣٠‬إلى ‪ % ٤٠‬من مقدرته على حمل الحديد‬

‫تزداد مقدرة ھذا البروتين على حمل الحديد في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت أنيميا نقص الحديد‬

‫‪ -‬أثناء استعمال أقراص منع الحديد‬

‫‪ -‬في الشھور األخيرة من الحمل‬

‫‪ -‬في األطفال الرضع‬

‫‪ -‬حاالت االلتھاب الكبدي ) أحيانا (‬

‫تقل مقدرة ھذا البروتين على حمل الحديد في الحاالت التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬أمراض الكلى‬
‫‪ -‬الجوع المستمر‬
‫‪ -‬أثناء االلتھابات المزمنة‬
‫‪ -‬أمراض ترسب الحديد في الجسم مثل نقل الدم بكميات كبيرة غير محسوبة‬
‫‪ -‬مرض أنيميا البحر المتوسط‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل األنيميا‬

‫اختبار الكشف عن الخاليا الشبكية ) ‪( Reticulocyte Cells‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬يستخدم ھذا االختبار للكشف عن مدى سالمة النخاع العظمي ) ‪( Bone Marrow‬‬

‫‪ -‬األمراض النزيفية ) الحاالت الشديدة منھا (‬

‫‪ -‬تشخيص الحاالت المرضية مثل مرض فقر الدم ) األنيميا ( ‪ ، ،‬و يتم إجراء ھذا التحليل أيضا‬

‫لمعرفة مدى فعالية عالج مرض فقر الدم و ذلك عن طريق عد الخاليا الشبكية و معرفة نسبتھا‬

‫________________________________________________________‬

‫اختبار الكشف عن الخاليا المنجلية ) ‪( Sickling Test‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬يحدد ھذا االختبار وجود فقر الدم المنجلي أو عدمه ‪ ،‬و مرض فقر الدم المنجلي من ھو حالة‬

‫خاصة من حاالت مرض فقر الدم ) األنيميا ( ‪ ،‬و التي تظھر فيھا كريات الدم الحمراء على شكل‬

‫المنجل ) الھالل ( ‪ ،‬و ذلك نظرا لوجود كمية من الھيموجلوبين الغير طبيعي التي تؤدي إلى ترسيبه‬

‫على شكل الكريستال في حالة نقص األكسجين في الدم مما يعطي كريات الدم الحمراء شكل المنجل‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫يرافق مرض فقر الدم المنجلي دائما حصول ‪:‬‬

‫‪ -‬نقص في تركيز الھيموجلوبين يصل إلى ‪٦‬جم لكل ‪ ١٠٠‬مل‬

‫‪ -‬زيادة في عدد الخاليا الشبكية ) ‪ ( Cells Reticulocyte‬يصل مابين ‪ ١٥‬إلى ‪ %٤٠‬في الدم‬

‫________________________________________________________‬

‫اختبار الفصل الكھربائي للھيموجلوبين ) ‪( Electrophoresis Haemoglobin‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬التعرف على األنواع المختلفة للھيموجلوبين حيث تختلف ھذه األنواع باختالف سالسل الجلوبين‬

‫المكونة له‬ ‫‪ove‬‬


‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫________________________________________________________‬

‫اختبار ھشاشة كريات الدم الحمراء ) ‪( Fragility Test = O.F.T Osmotic‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة زيادة ھشاشة كريات الدم الحمراء و معرفة مدى زيادة تكسيرھا في تركيزات مرتفعة‬

‫نسبيا من المحلول الملحي العادى‬

‫________________________________________________________‬

‫اختبار صبغة الحديد ) ‪( Iron Stain‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬


‫‪ -‬ھو الكشف عن وجود عنصر الحديد في األنسجة بما فيھا الكبد و النخاع العظمي و في ترسيب‬
‫البول ‪ ،‬حيث يالحظ الزيادة أو النقص في تركيز الحديد في ھذه األنسجة حسب الحاالت المرضية‬
‫التالية ‪:‬‬
‫)‪ (١‬يالحظ نقص الحديد في فقر الدم الناتج عن نقص الحديد ) ‪( Iron Deficiency Anemia‬‬
‫)‪ (٢‬كما تالحظ زيادة تركيز الحديد في األنسجة كما في الحاالت التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬مرض أنيميا البحر األبيض المتوسط ) ‪ ( Thalassemia‬نتيجة لنقل الدم المتكرر للمريض‬
‫‪ -‬في حالة مرض ) ‪( Hemochromatosis‬‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل البراز‬

‫كيفية أخذ عينة البراز‬

‫‪ -‬البد من أخذ كمية كافيه من البراز‬

‫‪ -‬البد من وجود وعاء نظيف للتجميع‬

‫‪ -‬ال يمر على العينة مدة زمنية كبيرة ) حتى ال تموت األطوار الطفيلية و يفضل الفحص خالل‬

‫ساعة من أخذ العينة (‬

‫‪ -‬عينة الصباح الباكر ھي األفضل ألن البراز ھنا مجمع طوال الليل و فرصه ظھور الطفيليات و‬

‫البويضات أكبر‬

‫‪ -‬مراعاة عدم اختالط البول بالبراز خاصة عند األطفال ألنھا تقتل األطوار النشطة‬

‫‪ -‬مراعاة عدم اختالط البراز بالدم عند النساء أثناء الدورة الشھرية حتى ال يكون التحليل ثم‬

‫التشخيص خطأ‬

‫‪ -‬ترفض العينة من الشخص الذي أجرى أشعة بالصبغة خالل يومين بعد األشعة‬

‫‪ -‬عينة األطفال فى الحفاضات ترفض إذا كان البراز جاف نتيجة تشرب الحفاض‬

‫‪ -‬يجب االمتناع عن أخذ بعض األدوية المعينة قبل أجراء التحليل مثل ‪:‬‬

‫أدوية الحموضة ‪ ،‬أدوية اإلسھال ‪ ،‬أدوية مضادات الطفيليات ‪ ،‬المضادات الحيوية ‪ ،‬الملينات‬

‫‪ -‬فى حالة أخذ أى أدوية تؤثر على البراز البد من إخطار المعمل بھا و السؤال عنھا حسب الحالة‬

‫‪ -‬ابتعد عن استخدام الملينات عند تجميع عينه البراز‬

‫‪ -‬يجب وضع بيانات صاحب العينة على الوعاء‬

‫‪ -‬إذا أخذت العينة خارج المعمل يفضل إعطاء العينة إلى المعمل فى فترة ال تزيد عن الساعتين‬

‫منعا ً لتحلل بعض الطفيليات‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬ال تقبل عينات البراز من خارج المعمل إذا كانت فى علبة كريم أو زبادي‬

‫تعليمات للمريض ‪:‬‬

‫‪ -‬بالنسبة لألطفال يفضل التبول أوال قبل أخذ عينة البراز حتى ال يحدث اختالط‬

‫‪ -‬البد من ارتداء قفازات قبل اإلمساك بعينة البراز حتى تتجنب نقل العدوى أو استخدم أداه لنقل‬

‫العينة فى الوعاء‬

‫‪ -‬ال تأخذ عينه البراز من قاعدة الحمام ) قاع المرحاض (‬

‫‪ -‬ال تخلط العينة بالماء أو الصابون‬

‫‪ -‬اغسل يديك جيدا بعد أخذ العينة‬

‫تخزين عينة البراز‬

‫‪ -‬يفضل فحص العينة فى الحال و ذلك لزيادة الفرصة لرؤية األطوار النشطة قبل موتھا‬

‫‪ -‬إذا كان ضرورة تخزين البراز فيتم تحضيره بالترسيب أوال ‪ ،‬ثم يخزن بالثالجة عند درجة ‪٤‬‬

‫مئوية‬

‫‪ -‬يمكن استعمال محلول فورمالين ‪ % ٤٠‬لحفظ عينة البراز أكثر من أسبوع فى الثالجة و‬

‫الفورمالين يحافظ على األطوار المتحوصلة‬

‫‪ -‬استخدام الكحول فى حفظ العينات يحافظ على األطوار المتحوصلة و النشطة معا‬

‫‪ -‬تجنب ترك كوب العينة معرضا للھواء حتى ال يحدث جفاف للعينة يؤدى إلى قتل األطوار‬

‫النشطة ) ‪ ( Trophozoite‬و اليرقات ) ‪ ، ( Larva‬و حتى ال تتلوث العينة بطفيليات الجو الخارجي‬

‫) ‪( Protozoa Coprozoic‬‬

‫ممن يطلب تحليل البراز ؟‬

‫للمرضى الذين يعانون مغص أو عدم راحة فى منطقة البطن ‪-‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫لمرضى اإلسھال ‪-‬‬

‫لمرضى األنيميا أو الذين يعانون نقص الوزن دون سبب محدد ‪-‬‬

‫نتائج الفحص الظاھري لعينة البراز‬

‫( ‪ ،‬أما إذا كان القوام لين ‪ (١)Formed‬القوام ‪ :‬القوام الطبيعي لعينة البراز يكون متماسك )‬

‫( أو إسھال أو مثل ماء األرز ‪ ،‬فھذا يدل على حاالت غير طبيعية و يجب ‪Soft‬وغير متماسك )‬

‫االھتمام بالبحث عن السبب‬

‫)‪ (٢‬اللون ‪ :‬اللون الطبيعي لعينة البراز ) بني في الكبار ( و ) أصفر في األطفال حديثي الوالدة (‬

‫‪ ،‬أما إذا كان ) أخضر أو أسود مدمم ( فھذا يدل على حاالت غير طبيعية‬

‫)‪ (٣‬الرائحة ‪ :‬الرائحة المميزة للبراز رائحة برازية ‪ ،‬و لكن في بعض الحاالت غير الطبيعية‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تكون رائحة البراز نفاذة و عفنة‬

‫)‪ (٤‬وجود مخاط و صديد و دم ‪ :‬وجود المخاط و الصديد و الدم و الدھون بكثرة في البراز يعتبر‬

‫غير طبيعي‬

‫)‪ (٥‬وجود طفيليات ‪ :‬مثل ديدان اإلسكارس و الديدان الشريطية و االكسيورس‬

‫نتائج الفحص الميكروسكوبي‬

‫ملحوظات ھامة‬

‫‪ -‬أھم عامل فى فحص البراز ھو خبرة األخصائي الذي يقوم بالفحص و طريقة تركيز العينة ‪ ،‬فمن‬

‫المعروف أنه كلما كانت اإلصابة شديدة كلما سھل التشخيص و كلما كانت اإلصابة طفيفة أو كان‬

‫الطفيل فى حالة سكون كلما كان التشخيص أصعب و يحتاج إلى خبرة أكبر‬

‫‪ -‬أثبتت األبحاث أنه يجب فحص ثالثة عينات براز على األقل فى ثالثة أيام متتالية ‪ ،‬حيث أن‬

‫االعتماد على عينة واحدة فقط ال يكفى و ذلك لزيادة الفرصة فى رؤية الطفيليات ‪ ،‬كما يفضل ثالثة‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫معامل مختلفة حتى يتم تالفى خطأ المعمل ‪ ،‬و إذا كان الفحص سيتم فى نفس المعمل يفضل أن يرى‬

‫العينات أكثر من شخص‬

‫‪ -‬ينصح بإجراء تحليل للبراز مرة سنويا لمن تعدى عمرھم سن الـ ‪ ٥٠‬عاما ) للرجال و النساء‬
‫على حد السواء ( كفحص روتينى للكشف وجود دم فى البراز حتى نستثنى احتماالت اإلصابة‬
‫بسرطان القولون‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل البول‬

‫الفحص الفيزيائى للبول‬

‫أوال ‪ :‬اللون ‪Colour‬‬

‫اللون الطبيعى للبول ھو األصفر الكھرمانى‬

‫سبب تغير لون البول ‪:‬‬

‫)‪ (١‬يتغير لون البول إلى اللون األحمر لوجود دم فى البول أو ھيموجلوبين ‪ ،‬و ذلك بسبب اإلصابة‬

‫بالبلھارسيا أو وجود حصوات بمجرى البول أو قرحة المثانة أو فى حاالت التھابات المثانة والحالب‬

‫و الكلى الحادة أو بسبب تناول بعض األدوية‬

‫)‪ (٢‬يتغير لون البول إلى عديم اللون بسبب غزارة كمية البول مما يؤدى إلى تخفيف صبغات البول‬

‫أو فى حاالت مرض السكر‬

‫)‪ (٣‬يتغير لون البول إلى اللون البنى الغامق ) لون الشاى ( فى حاالت مرض الصفراء التى تسبب‬

‫زيادة كمية إفراز صبغات الصفراء‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫)‪ (٤‬يتغير لون البول إلى اللون األبيض فى بعض حاالت اختالط البول بالسائل الليمفاوى‬

‫________________________________________________________‬

‫ثانيا ‪ :‬الحجم أو الكمية ‪Volume‬‬

‫حجم البول الطبيعى يتراوح ما بين لتر إلى لتر و نصف فى األشخاص البالغين‬

‫يزداد حجم البول فى الحاالت اآلتية ‪:‬‬

‫‪ -‬تناول عقاقير مدرة للبول‬

‫‪ -‬مرض البول السكرى‬

‫‪ -‬نقص ھرمون الفص الخلفى للغدة النخامية‬

‫‪ -‬بعض أمراض الكلى‬

‫ينقص حجم البول فى الحاالت اآلتية ‪:‬‬

‫‪ -‬القيء و اإلسھال و حاالت العرق الشديد و الحميات‬

‫‪ -‬فترات الصيام و لعدم تناول المياه‬

‫‪ -‬بعض أمراض الكلى‬

‫________________________________________________________‬

‫ثالثا ‪ :‬التفاعل ‪Reaction‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تفاعل البول الطبيعى يكون حامضى ‪ ،‬حيث سكون األس الھيدروجينى ‪٦ = PH‬‬

‫و نظرا ألن البول يعكس حالة التمثيل الغذائى فى الجسم ‪ ،‬فإن التفاعل يتغير إلى القلوى فى بعض‬

‫األحيان ‪ ،‬كما أنه قد يكون أكثر حامضية فى أحيان أخرى‬

‫________________________________________________________‬

‫رابعا ‪ :‬الرائحة ‪Odour‬‬

‫الرائحة الطبيعية للبول ھى الرائحة األروماتية‬

‫و يحدث تغير للرائحة فى بعض الحاالت كما يلى ‪:‬‬

‫‪ -‬فى مرضى السكر المرتفع الغير مسيطر عليه ‪ ،‬حيث تظھر رائحة التفاح الفاسد أو األسيتون فى‬

‫البول‬

‫‪ -‬بعض أمراض الجھاز البولى ‪ ،‬حيث تظھر رائحة كريھة نتيجة نشاط بعض أنواع البكتيريا فى‬

‫البول أثناء وجوده فى المثانة‬

‫________________________________________________________‬

‫خامسا ‪ :‬المظھر ‪Aspect‬‬

‫المظھر الطبيعى للبول يكون رائق أو شفاف ‪Clear‬‬

‫و يصبح البول عكرا ‪ Turbid‬لألسباب اآلتية ‪:‬‬

‫‪ -‬إذا ترك البول فترة طويلة فإنه يتحول بفعل البكتيريا إلى عكر‬

‫‪ -‬وجود ترسبات أمالح اليورات و الفوسفات‬

‫‪ -‬وجود بعض الخاليا فى البول مثل خاليا الصديد أو الدم‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫________________________________________________________‬

‫سادسا ‪ :‬الكثافة النوعية ‪Specific Gravity‬‬

‫الكثافة النوعية الطبيعية للبول تتراوح بين ‪ ١٠١٥‬إلى ‪ ، ١٠٢٥‬و تقاس بجھاز يسمى ‪Urino‬‬

‫‪ ، Meter‬و يتم حسابھا عند درجة حرارة ‪ ١٥‬درجة مئوية‬

‫تزيد الكثافة النوعية للبول فى الحاالت اآلتية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت نقص إدرار البول حيث يكون البول مركز ‪ ،‬و بالتالى تزيد الكثافة النوعية ألنھا تعتمد‬

‫على نسبة المواد الصلبة فى البول‬

‫تقل الكثافة النوعية للبول فى الحاالت اآلتية ‪:‬‬

‫‪ -‬مرض البول السكرى حيث يزيد حجم البول فتقل تركيز المواد الصلبة‬

‫‪ -‬فى حاالت الفشل الكلوى تثبت الكثافة النوعية للبول عند ‪ ، ١٠١٠‬ألن الكلى تكون غير قادرة‬

‫على االستخالص‬

‫________________________________________________________‬

‫سابعا ‪ :‬الرواسب ‪Sediment & Deposit‬‬

‫حينما يترك البول لفترة طويلة فإن بعض المركبات قد تترسب فى العبوة منھا ‪:‬‬

‫األمالح و الصديد و الخاليا البشرية و كرات الدم الحمراء و األسطوانات الكلوية و بعض بويضات‬

‫الطفيليات‬

‫و ھذا يؤثر على اللون و المظھر للعينة ‪ ،‬و فى الغالب تكون العينة غير طبيعية‬

‫فى الحاالت الطبيعية فال يتكون أى راسب‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫________________________________________________________‬

‫الفحص الكيميائى للبول‬

‫يحتوى البول على مكونات مختلفة منھا ما يكون موجود بصورة طبيعية ) مركبات نيتروجينية (‬

‫مثل ‪ :‬حمض البوليك ‪ ،‬البولينا ‪ ،‬الكرياتينين ‪ ،‬بعض األمالح واألحماض الناتجة من عمليات التمثيل‬

‫الغذائى و بعض الصبغات بكمية محدودة‬

‫المركبات الغير طبيعية فى البول مثل ‪ :‬الزالل ‪ ،‬السكر ‪ ،‬الدم ‪ ،‬األجسام الكيتونية ‪ ،‬أمالح الصفراء‬

‫‪ ،‬زيادة صبغات الصفراء‬

‫أوال ‪ :‬الزالل ‪Albumin‬‬

‫أسباب فسيولوجية ) طبيعية ( لوجود الزالل فى البول مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬عقب المجھود العضلى العنيف‬

‫‪ -‬أثناء الحمل‬

‫‪ -‬الوقوف لفترات طويلة‬

‫‪ -‬بعد تناول وجبات غنية بالبروتين‬

‫أسباب باثولوجية ) مرضية ( لوجود الزالل فى البول مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت ھبوط القلب‬

‫‪ -‬حاالت أمرض الكلى مثل مرض ‪ Nephrotic Syndrome‬و الفشل الكلوى المزمن و الحاد‬

‫‪ -‬حاالت التھابات مجرى البول المختلفة‬

‫________________________________________________________‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫ثانيا ‪ :‬السكر ‪Glucose‬‬

‫البول الطبيعى ال يحتوى على أى نسبة من السكر‬

‫أسباب فسيولوجية ) طبيعية ( لوجود السكر فى البول مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬عند تناول وجبات غنية بالكربوھيدرات‬

‫‪ -‬عند االنفعاالت الشديدة و الصدمات النفسية‬

‫‪ -‬خالل األشھر األولى من الحمل‬

‫أسباب باثولوجية ) مرضية ( لوجود السكر فى البول مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬مرض البول السـكرى ‪ ،‬حيث يبدأ ظھور السكر فى البول عندما تتخطى نسبة السكر فى الدم‬

‫معدل ) ‪١٨٠‬ملجرام جلوكوز لكل ‪١٠٠‬مللترفى الدم (‬

‫________________________________________________________‬

‫ثالثا ‪ :‬األجسام الكيتونية ‪Ketone Bodies‬‬

‫تتكون فى حاالت مرض السكر الشديد الغير مسيطر عليه ‪ ،‬وفى حاالت الصيام لفترات طويلة ‪ ،‬و‬

‫عند اإلكثار من تناول الدھون و اإلقالل من تناول الكربوھيدرات‬

‫________________________________________________________‬

‫رابعا ‪ :‬الدم ‪Blood‬‬

‫أسـباب و جود الدم فى البول ‪:‬‬

‫‪ -‬تناول بعض العقاقير التى تؤدى إلى زيادة سيولة الدم‬

‫‪ -‬أمراض الكلى و الجھاز البولى و إلتھاب الحالب و المثانة‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬قرحة المثانة أو استخدام المناظير‬

‫‪ -‬حاالت سرطان الجھاز البولى‬

‫‪ -‬وجود الحصوات الكلوية‬

‫‪ -‬بلھارسيا المجارى البولية النشطة‬

‫________________________________________________________‬

‫خامسا ‪ :‬أمالح الصفراء ‪Bile Salts‬‬

‫تصنع أمالح الصفراء من الكولسترول بواسطة خاليا الكبد ‪ ،‬و تقوم ھذه األمالح بھضم و‬

‫امتصاص الدھون ‪ ،‬كما تساعد على امتصاص الفيتامينات الذائبة فى الدھون ) ‪( A , D , E , K‬‬

‫________________________________________________________‬

‫سادسا ‪ :‬صبغات الصفراء ‪Bile Pigments‬‬

‫توجد فى البول بكميات قليلة‬

‫________________________________________________________‬

‫الفحص الميكروسكوبى للبول‬

‫أوال ‪ :‬األمالح ‪Amorphous & Crystals‬‬

‫الذى يحدد نوع األمالح فى البول ھو التفاعل ‪ ، Reaction‬بمعنى أنه توجد أمالح فى البول‬

‫الحامضى التفاعل تختلف تماما عن أمالح البول القاعدى ) القلوى ( التفاعل‬

‫أمثلة ألمالح البول الحامضى التفاعل ‪:‬‬

‫‪ -‬أمالح حمض البوليك ‪Uric Acid‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
'It is more blessed to give than to receive.

Calcium Oxalate ‫ أمالح األوكساالت‬-

Urates Amorphous ‫ أمالح اليورات الغير مشكلة‬-

: ‫أمثلة ألمالح البول القاعدى ) القلوى ( التفاعل‬

Triple Phosphates ‫ الفوسفـات الثالثية‬-

Amorphous Phosphates ‫ فوسفات الجير الغير مشكلة‬-


ove
htL
nig
iteK
Wh
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫________________________________________________________‬

‫ثانيا ‪ :‬خاليا الصديد ‪Pus Cells‬‬

‫ھى عبارة عن كرات دم بيضـاء ميتة غير مستديرة توجد حبيبات بداخلھا ‪ ،‬تكثر فى حاالت إلتھاب‬

‫مجرى البول الناتج عن عدوى بكتيرية ‪ ،‬و كثرتھا تغير من لون البول و مظھره‬

‫________________________________________________________‬

‫ثالثا ‪ :‬كرات الدم الحمراء ‪RBCs‬‬

‫ھى عبارة عن أقراص حمراء مستديرة مائلة لإلصفرار و ليس لھا نواة ‪ ،‬ال توجد فى البول‬

‫الطبيعى إال بنسبة ) من ‪ ٢‬إلى ‪ ٣‬خاليا (‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫غالبا ما توجد فى حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬حصوات الكلى‬

‫‪ -‬عقب عملية تفتيت الحصوات‬

‫‪ -‬اإلصابة بالبلھارسيا النشطة‬

‫‪ -‬حاالت سيولة الدم‬

‫‪ -‬تعرض األشخاص للحوادث و الصدمات و الرضوض الشديدة‬

‫________________________________________________________‬

‫رابعا ‪ :‬الخاليا البشرية ‪Epithelial Cells‬‬

‫ھى خاليا أنسجة طالئية ذات أشكال متعددة و تكون منفردة أو فى مجموعات ‪ ،‬و تأخذ شكل أوراق‬

‫األشجار أو األلياف النباتية ‪ ،‬و ھى أحيانا تكثر فى بول السيدات عن الرجال‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫________________________________________________________‬

‫خامسا ‪ :‬األسطوانات الكلوية ‪Casts‬‬

‫ھى أجسام أسطوانية الشكل تأتى من الكلى و فى الغالب تأخذ شكل األنابيب الكلوية ‪ ،‬وجودھا فى‬

‫البول مؤشر على وجود إلتھابات فى الكلى‬

‫و يستلزم ذلك عمل تحليل وظائف الكلى ‪ ،‬و توجد عدة أشكال لألسطوانات منھا ‪:‬‬

‫‪ -‬األسطوانات الشفافة ) ‪( Hyaline‬‬

‫‪ -‬األسطوانات المحببة ) ‪( Granuler‬‬

‫‪ -‬األسطوانات الصديدية ) ‪( Pussy‬‬

‫‪ -‬األسطوانات الدموية ) ‪( Bloody‬‬

‫‪ -‬األسطوانات الشمعية ) ‪( Waxy‬‬

‫‪ -‬األسطوانات الدھنية ) ‪( Fatty‬‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫________________________________________________________‬

‫سادسا ‪ :‬الطفيليات ‪Parasites‬‬

‫فى حاالت اإلصابة بالبلھارسبا البولية ذات الشوكة الطرفية يمكن أن نرى البويضات فى راسب‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫البول ‪ ،‬و يكون البول مدمم ) به دم ( فى أغلب األحوال ‪ ،‬كما أنه يمكن مشاھدة بويضات ديدان‬

‫األكسيورس فى بول اإلناث دون الرجال‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل الدھون و الكولسترول فى الدم‬

‫معلومات عامة عن الدھون‬

‫تعتبر الدھون إحدى مجموعات المركبات العضوية الرئيسية و التي لھا قيمة غذائية عالية ‪ ،‬وظيفتھا‬

‫الرئيسية في الخاليا الحية ھي تكوين المكونات التركيبية لألغشية و خزن الطاقة للخلية‬

‫و الدھون إما حيوانية ) صلبة في درجة حرارة الغرفة االعتيادية ( أو نباتية ) سائلة عند درجة‬

‫حرارة الغرفة الطبيعية ( و يطلق عليھا الزيوت‬

‫و تشترك جميع الدھون في خاصية واحدة ھي الذوبان في المذيبات العضوية كالكحول و ال تذوب‬

‫في الماء ‪ ،‬و لكنھا تختلف في خواصھا األخرى‬

‫تشمل الدھون الكلية أربع مجموعات رئيسية يمكن تمييزھا من التمثيل الغذائي للدھون ‪ ،‬و ھذه‬

‫المجموعات ھي ‪:‬‬

‫‪ -‬الدھون الثالثية ) ‪( Triglycerides‬‬

‫‪ -‬األحماض الدھنية ) ‪( Fatty Acids‬‬

‫‪ -‬الكولسترول ) ‪( Cholestrol‬‬

‫‪ -‬الدھون الفوسفاتية ) ‪( Phospholipids‬‬

‫و ھناك طرق معقدة تنظم انطالق الدھون من األنسجة إلى الدم و العكس‬

‫يتراوح المستوى الطبيعي للدھون الكلية بالدم بين ‪ ٤٥٠‬إلى ‪ ١٠٠٠‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٤٫٥‬إلى ‪ ١٠‬جم لكل لتر دم (‬

‫و يتم قياس الدھون الكلية في الدم بطريقتين أحداھما تعتمد على طريقة كيميائية لقياسھا ‪ ،‬و أخرى‬

‫تعتمد على قياس مكوناتھا ثم حساب المجموع ‪ ،‬و يرتفع مستوى الدھون الكلية بالدم عند ارتفاع‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫واحد أو أكثر من مكوناته و ينخفض مستواه في الدم عند حدوث العكس‬

‫_____________________‬

‫)‪ (١‬تحليل نسبة الكولسترول فى الدم‬

‫الكولسترول عبارة عن مركب عضوي دھني من فصيلة االستيرويدات و له أھمية حيوية كبيرة‬

‫حيث يدخل في تركيب األغشية البالزمية المغلفة للخاليا بصورة رئيسية ‪ ،‬لذلك تقوم الخاليا‬

‫بتصنيعه إذا لم يحصل عليه الجسم من مصدر خارجي‬

‫كذلك يعد الكولسترول مصدرا أساسيا لالستيرويدات األخرى في الجسم مثل الھرمونات الجنسية و‬

‫فيتامين د و أحماض الصفراء ) ‪( Bile Acids‬‬

‫يدخل الكولسترول في تركيب البروتينات الدھنية ) ‪ ( Lipoproteins‬الموجودة بالدم و التي‬

‫وظيفتھا نقل الدھون المختلفة من الدم ألعضاء الجسم المختلفة سواء ألكسدتھا للحصول على الطاقة‬

‫أو لتخزينھا في بعض الخاليا كالخاليا الدھنية‬

‫يتحدد تركيز الكولسترول بعوامل أخرى مثل الوراثة و التغذية و وظائف ھرمونية ‪ ،‬و أيضا يتأثر‬

‫بسالمة األعضاء الحيوية مثل الكبد و الكلى‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫يرتفع مستوى الكولسترول في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬الزيادة في تناول المواد الدھنية خاصة التي تحتوي على كولسترول‬

‫‪ -‬قصور وظيفة الغدة الدرقية‬

‫‪ -‬الصفراء االنسدادية‬

‫‪ -‬مرض البول السكري غير المعالج‬

‫‪ -‬مرض فرط بروتينات الدم الدھنية‬

‫ينخفض مستوى الكولسترول في الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬التھاب الكبد الحاد‬

‫‪ -‬أحيانا في مرض فرط وظيفة الغدة الدرقية‬

‫‪ -‬مرض فقر الدم ) األنيميا (‬

‫‪ -‬حاالت سوء التغذية‬

‫و من الجدير ذكره أن ھناك عالقة وثيقة بين ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم و حدوث مرض‬

‫تصلب الشرايين ‪ ،‬حيث يترسب الكولسترول مع بعض الدھون األخرى على جدار الشرايين التاجية‬

‫المغذية لعضالت القلب مما يؤدي في الحاالت الشديدة منھا إلى تعلل عضالت القلب‬

‫يبين الجدول التالي المستوى الطبيعي للكولسترول في الدم حسب العمر‬

‫فى العموم ‪ :‬النسبة الطبيعية دائما أقل من ‪٢٠٠‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫فى العموم ‪ :‬الحدود الحرجة بين ‪ ٢٢٠‬إلى ‪٢٣٩‬‬

‫فى العموم ‪ :‬القيم العالية أكبر من ‪٢٤٠‬‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬تحليل نسبة الدھون الثالثية ) ‪ ( Triglycerides‬فى الدم‬

‫ھي البروتينات الدھنية التي تقوم بحمل الدھون الثالثية في الدم من األمعاء الدقيقة إلى األنسجة‬

‫الدھنية‬

‫و دائما تتعرض الدھون الثالثية إلى بناء و ھدم و احتراق ھذه المركبات فتمد الجسم بطاقة كبيرة‬

‫يستخدمھا الجسم عند نقص المواد الكربوھيدراتية‬

‫يزداد مستوى الدھون الثالثية في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬كثرة تناول المواد الكربوھيداتية و المواد ذات السعرات الحرارية العالية ‪ ،‬حيث تتحول في‬

‫الجسم إلى الدھون الثالثية‬

‫‪ -‬أمراض الكلى حيث يزداد كل من الكولسترول و الدھون الثالثية و الدھون الفوسفاتية‬

‫‪ -‬مرض البول السكري غير المعالج‬

‫‪ -‬التھاب البنكرياس الحاد‬

‫‪ -‬مرض النقرس ) داء الملوك (‬

‫‪ -‬الكثير من أمراض الكبد‬

‫ينخفض مستوى الدھون الثالثية في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬سوء التغذية و نقصھا‬

‫‪ -‬نقص البيتا ليبوبروتين الوراثي ) و ھو مرض وراثي يأتي من نقص البروتينات الدھنية منخفضة‬

‫الكثافة (‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫و من الجدير ذكره أن زيادة مستوى الدھون الثالثية في الجسم يمكن أن يؤدي إلى تراكمھا و ترسبھا‬

‫في خاليا الكبد مسببا مرض الكبد الدھني ) ‪( Fatty Liver‬‬

‫يبين الجدول التالي مستوى الدھون الثالثية في الدم حسب العمر‬

‫فى العموم ‪ :‬النسبة الطبيعية للذكور من ‪ ٦٠‬إلى ‪١٦٥‬‬

‫فى العموم ‪ :‬النسبة الطبيعية لإلناث من ‪ ٤٠‬إلى ‪١٤٠‬‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٣‬تحليل نسبة البروتينات الدھنية ) ‪ ( Lipoproteins‬فى الدم‬

‫البروتينات الدھنية ھي بروتينات وظيفتھا نقل الدھون المختلفة من الدم ألعضاء الجسم المختلفة‬

‫سواء ألكسدتھا للحصول على الطاقة أو لتخزينھا في بعض الخاليا كالخاليا الدھنية‬

‫توجد أربعة أنواع رئيسية من البروتينات الدھنية في البالزما تحتوي على نسب مختلفة من الدھون‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫الثالثية و بروتنيات الكولسترول و الدھون الفوسفاتية ‪ ،‬و كل نوع من ھذه البروتينات له وظيفة‬

‫مختلفة عن اآلخر غير أنھا تتشابه كلھا بدرجة كبيرة في التركيب ‪ ،‬و قد قسمت تبعا لكثافتھا‬

‫كالتالي ‪:‬‬

‫‪ -‬الكيلو ميكرونات ) ‪( Chylomicrons‬‬

‫‪ -‬البروتينات الدھنية شديدة انخفاض الكثافة ) ‪( VLDL‬‬

‫‪ -‬البروتينات الدھنية منخفضة الكثافة ) ‪( LDL - Low Density Lipoproteins‬‬

‫‪ -‬البروتينات الدھنية عالية الكثافة ) ‪( HDL - High Density Lipoproteins‬‬

‫و أھم تحليلين نقوم بھما في المختبر بالنسبة للبروتينات الدھنية ھما ‪:‬‬

‫_____________________‬

‫أوال ‪ :‬البروتينات الدھنية عالية الكثافة ) ‪( HDL - High Density Lipoproteins‬‬

‫يعتبر ‪ HDL‬من مشتقات البروتينات الدھنية و يسمى أيضا البروتينات الدھنية من نوع ألفا ‪ ،‬و ھو‬

‫يحتوي على ‪ ٢٥‬إلى ‪ % ٤٥‬من الكولسترول باإلضافة إلى الدھون الفوسفاتية‬

‫يحمل ‪ HDL‬الكولسترول من الدم إلى الكبد حيث يتم استخراجه من العصارة الصفراوية و‬

‫ھذا يعني أن زيادة نسبة ‪ HDL‬في الدم تؤدي إلى نقص مستوى الكولسترول في الدم مما يمنع‬

‫حدوث مرض تصلب الشرايين ‪ ،‬و ھذا ما يسمى أحيانا الكولسترول الجيد أو الحميد‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫مستوى الـ ‪ HDL‬في اإلناث أكثر منه في الذكور ألن ھرمون اإلستروجين يزيد من تكوين‬

‫البروتين الخاص بحمل الكولسترول على الـ ‪ ، HDL‬و لذلك تكون اإلناث أقل تعرضا لمرض‬

‫تصلب الشرايين ‪ ،‬و لكن مع تقدم السن يقل مستوى الـ ‪ ، HDL‬مما يؤدي إلى تعرضھن أكثر‬

‫لمرض تصلب الشرايين‬

‫يزداد مستوى ‪ HDL‬عند الرياضيين بينما يقل عند المصابين بالسمنة و المدخنين‬

‫مستوى ‪ HDL‬الطبيعي يزيد على ‪ ٤٠‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٠٫٨٣‬إلى ‪ ٢٫٥‬كل مول لكل لتر دم (‬

‫_____________________‬

‫ثانيا ‪ :‬البروتينات الدھنية منخفضة الكثافة ) ‪( LDL - Low Density Lipoproteins‬‬

‫يعتبر من البروتينات الدھنية و يسمى أيضا البروتينات الدھنية من نوع بيتا ‪ ،‬و ھو المسئول عن‬

‫حمل الكولسترول في الدم ‪ ،‬حيث يحتوي على ‪ ٥٠‬إلى ‪ % ٧٥‬منه ‪ ،‬و لذلك فإن ازدياد‬

‫مستوى ‪ LDL‬يؤدي إلى زيادة نسبة اإلصابة بمرض تصلب الشرايين ‪ ،‬و لذلك يطلق عليه البعض‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫الكولسترول السيء أو الخبيث‬

‫و ھناك عالقة عكسية بين مستوى ‪ LDL‬و ‪ HDL‬في الدم‬

‫مستوى الـ ‪ LDL‬الطبيعي في الدم يقل عن ‪ ١٨٠‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬
‫) ‪ ٠٫٥‬إلى ‪ ٣٫٨٨‬مل مول لكل لتر دم (‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل السائل المنوى‬

‫شروط أخذ عينة السائل المنوي‬

‫)‪ (١‬االمتناع عن الجماع أو االحتالم أو ممارسة العادة السرية لمدة من ‪ ٣‬إلى ‪ ٥‬أيام‬

‫)‪ (٢‬يجب أن تعطى العينة داخل المعمل ‪ ،‬حيث يجب أن تكون العينة طازجة‬

‫)‪ (٣‬أال يمر عليھا أكثر من ‪ ٢٠‬دقيقة ) إذا أحضرالمريض العينة خارج المعمل ( مع كتابة ھذا في‬

‫التقرير النھائي للنتيجة‬

‫)‪ (٤‬يجب إحضار الكمية كلھا سواء على مرتين أو أكثر‬

‫)‪ (٥‬ممنوع استعمال الماء أو الصابون ألنھم قاتلين للحيوانات المنوية‬

‫)‪ (٦‬نضع العينة فى حمام ماء دافىء عند ‪ ٣٧‬درجة مئوية و بعد ‪ ٢٠‬دقيقة يتم فحص اللزوجة حتى‬

‫حدوث سيولة‬

‫)‪ (٧‬إذا لم يحدث سيولة خالل أول ‪ ٢٠‬دقيقة نتركه فى الحمام المائى ‪ ،‬و كل عشر دقائق نفحصه‬

‫حتى تتم السيولة و نسجل زمن السيولة ) ‪( Liquefaction Time‬‬

‫)‪ (٨‬نقيس الحجم فى أنبوبة مدرجة ) الحجم الطبيعي من ‪ ١‬مللى إلى ‪ ٦‬مللى (‬

‫الفحص الظاھرى‬

‫عن طريق اللون ‪ :‬اللون الطبيعى لعينة السائل المنوى ھو اللون األبيض الكريمى أو األبيض المائل‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫للرمادى ‪ ،‬و اللون الغير طبيعى أن يكون وردى مائل للحمرة بسبباحتوائه على كرات الدم الحمراء‬

‫الفحص الميكروسكوبى‬

‫)‪ (١‬النظر إلى حركة الحيوانات المنوية‬

‫)‪ (٢‬يتم عد الحيوانات المنوية المتحركة ) و تصنيفھا إلى سريعة و متوسطة و بطيئة (‬

‫)‪ (٣‬يتم عد الحيوانات المنوية الميتة‬

‫)‪ (٤‬يتم كتابة نسبة الحيوانات المنوية الميتة إلى المتحركة ‪ ،‬مع معرفة أنه إذا كانت نسبة الحيوانات‬

‫المنوية المتحركة إلى نسبة الحيوانات المنوية الميتة = ‪ ) % ٥٠‬كما أقرت المنظمات الطبية‬

‫العالمية ( ھذا يعنى أن ھذا الشخص ال يعانى من خلل فى الحيوانات المنوية ‪ ،‬أما إذا كانت النسبة‬

‫أقل فيدل ذلك على وجود خلل معين فى الحيوانات المنوية‬

‫)‪ (٥‬تحديد نسبي لعدد كل من كريات الدم الحمراء و البيضاء و الخاليا الطالئية‬

‫)‪ (٦‬كمية السائل المنوي ال تحدد االختبار و لكن العدد ھو الذى يقاس باالختبار مع ذكر الحجم فى‬

‫التقرير‬

‫)‪ (٧‬فى حالة عدم تواجد أى حيوانات منوية بالعينة يتم طلب عينة أخرى للتأكد ‪ ،‬و إذا كانت‬

‫النتيجة عدم تواجد الحيوانات المنوية مرة أخرى يكون التقرير ھو العقم لعدم تكون الحيوانات‬

‫المنوية ) ‪( Azospermia‬‬

‫)‪ (٨‬النتائج الطبيعية للحيوانات المنوية تكون من ‪ ٢٠‬مليون ) و بعض المعامل تكتبھا ‪ ( ٤٠‬إلى‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ ١٥٠‬مليون لكل مللى من العينة‬

‫ھل أن االمتناع عن الجنس يُحسﱢن عدد الحيوانات المنوية فى نتيجة التحليل ؟‬

‫في حالة االمتناع عن القذف فإن الحيوانات المنوية لن تعيش إلى األبد بل و أيضا تفقد مع مرور‬
‫الزمن قدرتھا على اإلخصاب ثم تضمحل و تموت‬
‫كبير من الحيوانات المنوية في حالة االمتناع عن القذف يؤدي إلى زيادة عدد‬‫ٍ‬ ‫كذلك فإن بقاء عدد‬
‫الحيوانات المنوية األكبر سنا ً ‪ ،‬و في ھذه الحالة بالرغم من أن التحليل للسائل المنوي قد يشير إلى‬
‫ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إال أن نوعيتھا تكون سيئة ‪ ،‬و لھذه األسباب فإن االمتناع عن‬
‫الجماع ال يُحسﱢن بالتالي القدرة على الخصوبة‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل الھرمونات األنثوية‬

‫مقدمة عن الھرمونات الجنسية‬

‫تعتبر الغدد التناسلية من األعضاء ذات الوظيفتين حيث تنتج الخاليا الجنسية ) ‪ ( Germ Cells‬و‬

‫الھرمونات التناسلية ) ‪( Hormones Sex‬‬

‫و ھناك عالقة وثيقة بين ھاتين الوظيفتين ‪ ،‬فالتركيز الموضعي المرتفع للھرمونات التناسلية‬

‫ضروري إلنتاج الخاليا التناسلية‬

‫ينتج المبيضين فى اإلناث فقط ‪:‬‬

‫‪ -‬البويضات‬

‫‪ -‬ھرمون االستروجين ) ‪( Estrogen‬‬

‫‪ -‬البروجسترون ) ‪( Progesterone‬‬

‫تنتج الخصيتين فٮالذكور فقط ‪:‬‬

‫‪ -‬الحيوانات المنوية‬

‫‪ -‬ھرمون التيستستيرون ) ‪( Testosterone‬‬

‫و تفرز أيضا ھذه الھرمونات التناسلية بنسب متفاوتة من الغدة الكظرية ) فوق الكلوية (‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (١‬ھرمون االستروجين ) ‪( Estrogen‬‬

‫يتم إفراز ھرمون االستروجين بواسطة الغدة النخامية تحت تأثر ھرموني ) ‪ ( LH‬و ) ‪ ، ( FSH‬و‬

‫توجد عائلة من ھرمونات االستروجين في األنسجة المختلفة ‪ ،‬و لكن الھرمون الرئيسى ھو الذي‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫يخرج من المبيض ھو االستراديول ) ‪( Estradiol‬‬

‫لذلك ھذا الھرمون يوجد فى الذكور كذلك و لكن بكميات بسيطة من خالل إفرازه بواسطة الغدة‬

‫الكظرية ) فوق الكلوية (‬

‫التأثيرات التي يقوم بھا ھرمون االستروجين‬

‫ھرمون االستروجين ھو الھرمون األنثوى المسئول عن نمو وظائف األعضاء التناسلية األنثوية ‪ ،‬و‬

‫ھي المسئولة أيضا عن تحضير الرحم للحمل ‪ ،‬و يلعب ھذا الھرمون دورا أساسيا في تحديد‬

‫مميزات اإلناث و سلوكھن ‪ ،‬و له أيضا دور بسيط في تصنيع البروتينات و كذلك في زيادة تركيز‬

‫الكالسيوم في الدم‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫المعدل الطبيعي لھرمون االستراديول ) ‪ ( Estradiol‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬في اإلناث النصف األول من الدورة الشھرية ) ‪ ٧٠ : ( Follicular Phase‬إلى ‪ ٤٤٠‬بيكرو‬

‫مول لكل لتر‬

‫‪ -‬في اإلناث النصف الثاني من الدورة الشھرية ) ‪ ٢٢٠ : ( Phase Luteal‬إلى ‪ ٦٢٠‬بيكرو مول‬

‫لكل لتر‬

‫‪ -‬أثناء األشھر األخيرة من الحمل ‪ ٢٠٫٠٠٠ :‬إلى ‪ ١٣٠٫٠٠٠‬بيكرو مول لكل لتر‬

‫‪ -‬في الذكور ‪ ٧٠ :‬إلى ‪ ٣٣٠‬بيكرو مول لكل لتر‬

‫‪ -‬في األطفال‪ :‬حتى ‪ ٧٠‬بيكرو مول لكل لتر‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬ھرمون البروجيستيرون ) ‪( Progesterone‬‬

‫يُفرز ھرمون البروجيستيرون من جزء معين في المبيض يسمى الجسم األصفر ) ‪Corpus‬‬

‫‪ ، ( Luteum‬و ذلك أثناء النصف الثاني من الدورة الشھرية ) يكون أثناء اكتمال البويضات في‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫المبيض (‬

‫لذلك ھذا الھرمون يوجد فى الذكور كذلك و لكن بكميات بسيطة من خالل إفرازه بواسطة الغدة‬

‫الكظرية ) فوق الكلوية (‬

‫التأثيرات التي يقوم بھا ھرمون البروجيستيرون‬

‫ھرمون البروجيستيرون مھم في تحضير الرحم و تھيئته لعملية زرع البويضات المخصبة ‪ ،‬و ذلك‬

‫باإلمداد الدموي للغشاء المبطن للرحم مما يجعله جاھزا لعملية تثبيت البويضة الملقحة ‪ ،‬و يحافظ‬

‫ھرمون البروجيستيرون أيضا على استمرار واستقرار الحمل‬

‫و يضاد ھرمون البروجيستيرون عمل ھرمون االستروجين في أنسجة معينة مثل المھبل و عنق‬

‫الحم ‪ ،‬حيث يعمل على منع زرع البويضات في المبيض ‪ ،‬كما أنه مھم في تنظيم الدورة الشھرية‬

‫في اإلناث‬

‫المعدل الطبيعي لھرمون البروجسترون ) ‪ ( Progesterone‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬في اإلناث ) النصف األول من الدورة الشھرية ( ‪ ٠٫٨ :‬إلى ‪ ٦٫٤‬نانو مول لكل لتر‬

‫‪ -‬في اإلناث ) النصف الثاني من الدورة الشھرية ( ‪ ٨ :‬إلى ‪ ٨٠‬نانو مول لكل لتر‬

‫‪ -‬في الذكور ‪ :‬أقل من ‪ ٣٫١٨‬نانو مول لكل لتر‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬في األطفال ‪ ٠٫٩٥ :‬إلى ‪ ١٫٢‬نانو مول لكل لتر‬

‫‪ -‬أثناء األشھر األخيرة من الحمل ‪ ٢٤٣ :‬إلى ‪ ١١٦٦‬نانو مول لكل لتر‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل الھرمونات الذكرية‬

‫مقدمة عن الھرمونات الجنسية‬

‫تعتبر الغدد التناسلية من األعضاء ذات الوظيفتين حيث تنتج الخاليا الجنسية ) ‪ ( Germ Cells‬و‬

‫الھرمونات التناسلية ) ‪( Hormones Sex‬‬

‫و ھناك عالقة وثيقة بين ھاتين الوظيفتين ‪ ،‬فالتركيز الموضعي المرتفع للھرمونات التناسلية‬

‫ضروري إلنتاج الخاليا التناسلية‬

‫ينتج المبيضين فى اإلناث فقط ‪:‬‬

‫‪ -‬البويضات‬

‫‪ -‬ھرمون االستروجين ) ‪( Estrogen‬‬

‫‪ -‬البروجسترون ) ‪( Progesterone‬‬

‫تنتج الخصيتين فى الذكور فقط ‪:‬‬

‫‪ -‬الحيوانات المنوية‬

‫‪ -‬ھرمون التيستستيرون ) ‪( Testosterone‬‬

‫و تفرز أيضا ھذه الھرمونات التناسلية بنسب متفاوتة من الغدة الكظرية ) فوق الكلوية (‬

‫________________________________________________________‬

‫ھرمون التيستستيرون ) ‪( Testosterone‬‬

‫ھرمون التيستستيرون يسمى ھرمون الذكورة ‪ ،‬و يُفرز ھذا الھرمون من الخصيتين و أيضا بكميات‬

‫بسيطة من الغدة الكظرية ‪ ،‬و يتم السيطرة على إفراز ھذا الھرمون الذكرى عن طريق الغدة‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫النخامية بإفراز ھرمون ) ‪( LH‬‬

‫لذلك ھذا الھرمون يوجد فى اإلناث كذلك و لكن بكميات بسيطة من خالل إفرازه بواسطة الغدة‬

‫الكظرية ) فوق الكلوية (‬

‫التأثيرات التي يقوم بھا ھرمون التيستستيرون‬

‫من أھمھا االختالف بين الرجل البالغ و الطفل الصغير ‪ ،‬حيث أن ھذا الھرمون ھو المسئول عن‬

‫ظھور الصفات الجنسية األولية و الثانوية في الرجل البالغ‬

‫و المقصود بالصفات الجنسية األولية ھو نمو و اكتمال األعضاء الجنسية لدى الرجل ‪ ،‬و يصاحب‬

‫ذلك ظھور الصفات الثانوية و ھي خشونة الصوت ‪ ،‬و ظھور الشعر في أماكن مختلفة من الجسم ‪،‬‬

‫و تطور الحنجرة و العضالت ‪ ،‬و نمو و نضوج الھيكل العظمي في الجسم‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫كما أن له دور في نمو العظام الذي يميز الذكر عن األنثى حيث يكون الحوض صغيرا لدى الرجل‬

‫بينما المرأة تمتاز بكبر الحوض ) لتيسير الوالدة ( ‪ ،‬و يكون الكتفين لدى الرجل عريضين‬

‫تختلف نسبة ھرمون التيستستيرون في دم اإلنسان باختالف المرحلة السنية ‪،‬‬

‫حيث يكون المعدل الطبيعي ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬في الذكور البالغين ‪ ٩ :‬إلى ‪ ٣٨‬نانو مول لكل لتر دم‬

‫‪ -‬في اإلناث البالغات ‪ ٠٫٣٥ :‬إلى ‪ ٣٫٨‬نانو مول لكل لتر دم‬

‫‪ -‬في األطفال الذكور ‪ :‬أقل من ‪ ٣٫٥‬نانو مول لكل لتر دم‬

‫‪ -‬في األطفال اإلناث ‪ :‬أقل من ‪ ١٫٤‬نانو مول لكل لتر دم‬

‫يرتفع مستوى ھرمون التيستستيرون في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬التداوي بالتيستستيرون طويل المفعول‬

‫‪ -‬أورام الخصية المفرزة للتيستستيرون‬

‫‪ -‬أورام الغدة الكظرية المفرزة للھرمون‬

‫‪ -‬مرض ستين ‪ -‬لفينثال ) ‪( Stein - Levinthal Syndrome‬‬

‫ينخفض مستوى ھرمون التيستستيرون في الحاالت التالية ‪:‬‬


‫‪ -‬التداوي باالستروجين لدى الرجل‬
‫‪ -‬مرض كلينفلتر ) ‪( Kleinflter Syndrome‬‬
‫‪ -‬حاالت تشمع الكبد أحيانا‬
‫‪ -‬حاالت قصور الغدة النخامية الشامل‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫التحاليل الخاصة بجرثومة المعدة الحلزونية‬

‫توجد عدة طرق لتشخيص وجود جرثومة المعدة الحلزونية ‪ Helicobacter Pylori‬منھا ‪:‬‬

‫)‪ (١‬اختبار الجسم المضاد للجرثومة في الدم‬

‫و ھو التحليل األكثر شيوعا في مختبرات و معامل التحاليل ‪ ،‬و يكون بأخذ عينة دم من المريض‬

‫و ھذا التحليل في الحقيقة يكشف عن تعرض اإلنسان للجرثومة و ال يكشف بالضرورة على‬

‫وجودھا بجسمه اآلن ‪ ،‬أى أنه إذا كان المريض قد تعرض لإلصابة و شفى منھا حاليا فيكون‬

‫التحليل إيجابى كذلك ‪ ،‬لذلك فھو تحليل غير دقيق النتائج إال إذا كان الغرض األساسى من ھو‬

‫الكشف عن التعرض للجرثومة في المرضى الذين يشتكون من أعراض التھاب المعدة أو‬

‫القرحة‬

‫)‪ (٢‬اختبار التنفس‬

‫‪C13 urea breath test‬‬

‫في ھذا الفحص يتم الطلب من المريض بأن ينفخ في جھاز خاص يمكنه الكشف عن وجود‬

‫الجرثومة من عدمه في دقائق‬

‫و ھذا الفحص من يعد من أفضل الفحوصات و أدقھا حيث يكشف عن وجود الجرثومة فى جسم‬

‫المريض و ليس عن مجرد التعرض لھا فقط مثل فحص الدم السابق ذكره‬

‫)‪ (٣‬فحص البراز‬

‫‪Stool antigen test‬‬

‫و ھذا يعد فحص جديد غير متوفر في الغالبية العظمى من مختبرات و معامل التحاليل‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫)‪ (٤‬أخذ عينة من المعدة‬

‫و تعتبر ھذه الطريقة ھي الطريقة األدق في البحث عن الجرثومة حيث أن فحص عينة المعدة‬
‫يشخص وجود الجرثومة بدقة متناھية ‪ ،‬و يمكنه الكشف عن وجود إلتھاب أو قرحة في المعدة‬
‫أو اإلثنى عشر‬
‫و المشكلة في ھذا الفحص أنه يتطلب إجراء منظار للمعدة ‪ ،‬و لذلك فإنه ال نلجأ عادة إلى ھذا‬
‫الفحص في الحاالت العادية ‪ ،‬و إنما يكون في حالة توقع وجود التھاب مزمن في المعدة أو‬
‫قرحة نازفة‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل دالالت األورام‬

‫مرض السرطان ‪CANCER‬‬

‫مرض السرطان ھو عبارة عن ورم خبيث ينشأ عن نمو خاليا الجسم نمواً غير طبيعي و بدون‬

‫سيطرة و ليس لھذا النمو نھاية‬

‫ھناك ما يقرب من ‪ ٢٥٠‬نوعا ً من ھذا المرض اللعين نذكر منھا ‪ :‬سرطان الثدي و البروستاتا و‬

‫القولون و المستقيم و المثانة و المبيض و الرحم و المعدة و الكبد و القناة الھضمية و الدم‬

‫غير معروف إلى اآلن السبب الحقيقي وراء السرطان حيث ال يزال مدار بحث العلماء ‪،‬‬

‫لكنھم توصلوا إلى المسببات التي تؤدي إلى السرطان و منھا المواد الكيماوية المسرطنة و بعض‬

‫األمراض الفيروسية مثل التھاب الكبد الفيروسي النوعين ‪ B‬و ‪ C‬في مراحلھما المتأخرة و أخيراً‬

‫اإلشعاع الذري و النووي و التدخين‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫و مرض السرطان مرض غير معدي أو وراثي ‪ ،‬ال ينتقل من المريض إلى السليم بالتالمس ‪ ،‬و من‬

‫الممكن اكتشاف قابلية الجسم لإلصابة بالسرطان مبكراً و ذلك عن طريق الكشف عن وجود األجسام‬

‫المضادة للجين المسئول عن إيقاف انقسام الخلية البشرية و يسمى الجين ‪ ، P53‬و الذي إذا تعطل‬

‫بسبب عملية تكوين أجسام مضادة له ‪ ،‬فإن الخلية تظل في انقسام مستمر غوغائي وعشوائي ‪ ،‬و‬

‫ھذا بالطبع يؤدي إلى حدوث خلل في الجزيئات و من ثم السرطان ‪ ،‬و لقد وجد أن ھذه األجسام‬

‫المضادة تعد مؤشر يؤدي إلى الكشف المبكر عن القابلية لإلصابة بالسرطان من عدمه‬

‫و ھناك تحاليل معملية الكتشاف مرض السرطان و فحوصات دالالت األورام‬

‫‪ ، Tumor Markers‬و ھي عبارة عن قياسات تتم في عينة من الدم يمكن من خاللھا التوصل إلى‬

‫التشخيص المبكر للسرطان و متابعة تأثير العالج و قياس مدى استجابة المريض مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬سرطان الرحم ‪CA 15.3‬‬

‫‪ -‬سرطان الثدي ‪CA 125‬‬

‫‪ -‬سرطان المبيض ‪CA 125‬‬

‫‪ -‬سرطان الخصيتين ‪BHCG‬‬

‫‪ -‬سرطان الغدة الدرقية ‪Throglobulin‬‬

‫‪ -‬سرطان المعدة ‪CA 72-4‬‬

‫‪ -‬سرطان الدم ) اللوكيميا ( ‪B2M - CBC , BF‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬سرطان القولون ‪CEA‬‬

‫‪ -‬سرطان نخاع العظم ‪PEPH‬‬

‫‪ -‬سرطان الغدة الليمفاوية ‪B2M - CEA‬‬

‫و ھذا المرض ال يميز بين صغير أو كبير و ال غني أو فقير ‪ ،‬و حتى ال تقع بين عشية و ضحاھا‬

‫فريسة للمرض سارع إلى استشارة طبيبك و عمل الفحوصات الالزمة‬

‫دالالت األورام‬

‫ھي مواد ناتجة عن العمليات الحيوية لخاليا األورام ‪ ،‬و ھى إما ناتجة عن خاليا الورم أو مصاحبه‬

‫لوجوده و ھى ليست بالضرورة متخصصة للورم ذاته ‪ ،‬بمعنى أن وجودھا قد يكون مصاحبا ألنواع‬

‫مختلفة من األورام ‪ ،‬بل أحيانا ال يكون ھناك ورم على اإلطالق بل أمراض أخرى غير سرطانية‬

‫و الدالالت إما تفرز في الدم أو البول أو سوائل الجسم األخرى أو ال تفرز و لكن تظھر على جدار‬

‫الخاليا نفسھا‬

‫و تركيز الدالالت التي تفرز في السوائل تقاس بالمسح اإلشعاع المناعي ‪ ،‬و ھى طريقة معملية‬

‫سھلة و ھى ذاتھا التي تقاس بھا الھرمونات‬

‫أما الدالالت التي تظھر على جدار الخاليا فتقاس على عينات من األنسجة ذاتھا ) مثل مسحات من‬

‫األنسجة أو أخذ عينات باإلبر أو أخذ عينات جراحية من الورم أو الورم كله بعد استئصاله ( ‪ ،‬و‬

‫أحيانا تعطى داللة عن السلوك المتوقع للورم في المستقبل‬

‫دالالت األورام ال تستخدم لالكتشاف المبكر لألورام إال في حاالت نادرة مثل سرطان البروستاتا و‬

‫ھو سرطان شائع في كبار السن من الرجال‬

‫دالالت األورام ال تستخدم لتشخيص األورام حيث توجد أمراض عديدة أخرى غير سرطانية تؤدى‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫إلى زيادة في نسبة الدالالت المختلفة ‪ ،‬كما أن الداللة الواحدة قد تتواجد في أنواع عديدة من األورام‬

‫في أماكن مختلفة‬

‫لذلك فاالستخدام األكثر شيوعا لتحليل دالالت األورام ھو متابعة األورام التي تم تشخيصھا بالفعل‬

‫قبل و بعد استئصالھا لالكتشاف المبكر النتشارھا فى الجسم أو ارتدادھا بعد استئصالھا ‪ ،‬و يكون‬

‫ذلك تحت إشراف جراح متخصص أو طبيب عالج األورام‬

‫دالالت األورام حسب أعضاء الجسم المختلفة‬

‫الغدة الجار درقية ) ‪PTH ( Intact‬‬ ‫‪-‬‬


‫الغدة النخامية ‪ACTH - Prolactin‬‬ ‫‪-‬‬
‫الرقبة و الرأس ‪SCC - CEA‬‬ ‫‪-‬‬
‫الثدي ‪CA 15.3 - CA 549 - CEA‬‬ ‫‪-‬‬
‫الغدة الدرقية ‪Thyroglobulin - Calcitonin‬‬ ‫‪-‬‬
‫المعدة ‪CA 72.4 - CA 19.9 - CA 50‬‬ ‫‪-‬‬
‫المريء ‪SCC - CEA‬‬ ‫‪-‬‬
‫البنكرياس ‪CA 19.9 - CA 50 - CEA‬‬ ‫‪-‬‬
‫الرئة و الشعب الھوائية ‪NSE – SCC - CEA‬‬ ‫‪-‬‬
‫القولون و المستقيم ‪CEA - CA 19.9 - CA 50‬‬ ‫‪-‬‬
‫القنوات المرارية ‪CA 19.9 - CA 50 - CEA‬‬ ‫‪-‬‬
‫الكلى ‪Erythropoietin - Renin‬‬ ‫‪-‬‬
‫الكبد و المرارة ‪AFP - CEA - CA 19.9 - CA 50‬‬ ‫‪-‬‬
‫المبيض ‪CA 125 - CA 19.9 - CA 72.4 - CA50‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
Freely you have received; freely give.

NMP 22 ‫المثانة‬ -
SCC - CA 125 ‫الرحم‬ -
PSA ‫البروستاتا‬ -
BJ Protein - Immunofixation ‫الجھاز الليمفاوى‬ -
AFP - BHCG ‫الخصية‬ -

ove
htL
nig
iteK
Wh
'It is more blessed to give than to receive.

‫تحليل صورة الدم الكاملة‬

ove
htL
nig
iteK
Wh
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫صورة الدم الكاملة ھي إحدى فحوصات الدم التي يطلبھا الكثير من األطباء من المرضى في‬

‫مختلف مراحل العمر ‪ ،‬و يعطي تقييم عن الثالث خاليا الرئيسية بالدم و ھي ‪ :‬خاليا الدم الحمراء و‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫خاليا الدم البيضاء و الصفائح الدموية‬

‫كيف يتم أخذ العينة ؟‬

‫يقوم أخصائي التحاليل بأخذ عينة دم للقيام بتحليل صورة الدم الكاملة عن طريق سرنجة يتم إدخالھا‬

‫في الوريد الموجود بالذراع عادة ‪ ،‬و ذلك بعد تنظيف مكان إدخال السرنجة جيدا بواسطة قطعة من‬

‫القطن و الكحول‬

‫ثم يتم تغطية مكان سحب العينة ‪ ،‬و يتم بعد ذلك تحضير العينة للفحص‬

‫و تظھر نتيجة التحليل عادة بعد بضع ساعات أو في اليوم التالي مباشرة ‪ ،‬و في حاالت الطوارئ‬

‫تظھر النتيجة بعد دقائق قليلة‬

‫الطريقة العملية لسحب عينة الدم ) بالتفصيل (‬

‫)‪ (١‬وضع يد المريض في مكان مريح و فردھا بحيث يكون وجه اليد لألعلى‬

‫)‪ (٢‬ربط التورنيكيت ) رباط ضاغط ( بقوة كافية فوق الكوع بمسافة إصبعين تقريبا ً أي بين الكوع‬

‫و العضلة حتى يتضح الوريد ) أقصى مدة لربط التورنيكيت من دقيقة إلى دقيقتين حتى ال نمنع تدفق‬

‫الدم إلى طرف الذراع و األصابع (‬

‫)‪ (٣‬يتم اختيار الوريد بعناية بتجنب األماكن المحروقة و المجروحة إن وجدت‬

‫)‪ (٤‬يحدد مكان الوريد بالنظر و اللمس معا ً‬

‫)‪ (٥‬نطلب من المريض أن يقوم بإغالق قبضة يده بقوة إلبراز األوردة‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫)‪ (٦‬إذا كان من الصعوبة إيجاد الوريد نقوم بعملية تدليك اليد من الرسغ إلى الكوع مما يدفع الدم‬

‫إلى الوريد‬

‫)‪ (٧‬تنظيف مكان الوريد بالمسحة الطبية المحتوية على الكحول و مسحھا بقطنه حتى تجف‬

‫)‪ (٨‬عدم لمس مكان الوريد بعد التنظيف‬

‫)‪ (٩‬فرد مكان الوريد بإصبع اليد اليسرى‬

‫)‪ (١٠‬وضع أحد األصابع قبل مكان الوريد‬

‫)‪ (١١‬إنزال سن اإلبرة باليد اليمنى فوق إصبع اليد اليسرى حتى تأخذ الحقنة زاوية ميل ‪ ٤٥‬درجة‬

‫)‪ (١٢‬إدخال السن برفق و بسرعة و سحب مقبض الحقنة برفق ‪ ،‬و في نوع اإلبر ذات الحامل‬

‫المتعدد ) ‪ ( Vacutainer‬يتم وضع األنابيب واحدة تلو األخرى في المكان المخصص لھا‬

‫)‪ (١٣‬عند انتھاء عملية سحب الدم يتم فك التورنيكيت ) الرباط ( و فتح قبضة يد المريض‬

‫)‪ (١٤‬إخراج سن اإلبرة و وضع قطعة من القطن مكانھا و الضغط عليھا باإلصبع‬

‫)‪ (١٥‬يتم تفريغ الدم الموجود في الحقنة في األنابيب المستخدمة للتحليل المطلوبة‬

‫)‪ (١٦‬كتابة بيانات المريض على األنابيب‬

‫)‪ (١٧‬وضع الصقة طبية على مكان سحب العينة فى ذراع المريض‬

‫نتيجة التحليل‬

‫)‪ (١‬عدد خاليا الدم الحمراء ‪Count - RBCs Cell Blood Red‬‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫يتراوح المعدل الطبيعي بين ‪ ٤٫٢‬إلى ‪ ٥٫٩‬مليون خلية لكل ملليلتر دم‬

‫أسباب الزيادة في عدد خاليا الدم الحمراء ‪:‬‬

‫‪ -‬التدخين‬

‫‪ -‬نقص األكسجين‬

‫‪ -‬الجفاف الشديد مثل حاالت اإلسھال الشديد‬

‫‪ -‬أمراض القلب الخلقية‬

‫‪ -‬تليف الرئتين‬

‫‪ -‬أمراض الكلى‬

‫‪ -‬وجود بعض أنواع الھيموجلوبين غير الطبيعي‬

‫أسباب النقص في عدد خاليا الدم الحمراء ‪:‬‬

‫‪ -‬النزيف الحاد‬

‫‪ -‬نقص الحديد‬

‫‪ -‬نقص حمض الفوليك و فيتامين ب‪١٢‬‬

‫‪ -‬فشل النخاع العظمي‬

‫‪ -‬مرض سرطان الدم ) اللوكيميا (‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫)‪ (٢‬نسبة الھيموجلوبين ‪Hemoglobin - Hb‬‬

‫الھيموجلوبين عبارة عن بروتين موجود داخل خاليا الدم الحمراء و ھو الذي يسبب اللون األحمر‬

‫لخاليا الدم الحمراء ‪ ،‬و وظيفته حمل األكسجين إلى مختلف أجزاء الجسم‬

‫يختلف المعدل الطبيعي للھيموجلوبين تبعا للجنس ‪ ،‬ففي الرجال يتراوح المعدل الطبيعي بين ‪١٣‬‬

‫إلى ‪ ، ١٨‬أما في السيدات يتراوح بين ‪ ١٢‬إلى ‪١٦‬‬

‫‪ (٣)Mean Cell Volume - MCV‬متوسط حجم الخاليا‬

‫ھو عبارة عن متوسط حجم خاليا الدم الحمراء ‪ ،‬و المعدل الطبيعي له ‪ ٨٦‬إلى ‪٩٨‬‬

‫)‪ (٤‬الھيماتوكريت ‪HCT - Hematocrit‬‬

‫و ھو عبارة عن نسبة خاليا الدم الحمراء في عينة الدم‬

‫)‪ (٥‬العدد الكلي لخاليا الدم البيضاء ‪Count - WBCs Cell Blood White‬‬

‫تعتبر خاليا الدم البيضاء جزء من الجھاز المناعي للجسم حيث تساعد الجسم في مواجھة أي عدوى‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫سواء بكتيرية أو فيروسية أو فطريات ‪ ،‬لذلك يزداد عددھا في تلك الحاالت‬

‫يتراوح المعدل الطبيعي بين ‪ ٤٫٣٠٠‬إلى ‪ ١٠٫٨٠٠‬خلية لكل مل لتر دم‬

‫أسباب الزيادة في عدد خاليا الدم البيضاء ‪:‬‬

‫‪ -‬أثناء الحمل و الوالدة ) و تعتبر زيادة فسيولوجية طبيعية (‬

‫‪ -‬العدوى بالميكروبات مثل التھاب اللوزتين‬

‫‪ -‬العدوى بالفيروسات‬

‫‪ -‬اإلصابة بالطفيليات‬

‫‪ -‬أمراض الحساسية الجلدية‬

‫‪ -‬التھاب الزائدة الدودية‬

‫‪ -‬التھاب حوض الكلى‬

‫‪ -‬مرض الدرن ) السل (‬

‫‪ -‬األورام السرطانية و سرطان الدم ) اللوكيميا (‬

‫أسباب النقص في عدد خاليا الدم البيضاء ‪:‬‬

‫‪ -‬العدوى ببعض الفيروسات المحددة‬

‫‪ -‬داء الذئبة الحمراء‬

‫‪ -‬مرض بالكبد أو الطحال‬

‫‪ -‬التيفود و الباراتيفود‬

‫‪ -‬مرض فشل النخاع العظمي‬

‫‪ -‬التعرض لإلشعاع‬

‫)‪ (٦‬العدد النوعي لخاليا الدم البيضاء ‪Count White Blood Cell Differential‬‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫ھناك خمس أنواع مختلفة من خاليا الدم البيضاء كل منھما لھا وظيفة مختلفة كما يلى ‪:‬‬

‫‪ -‬الخاليا الليمفاوية ) ‪ : ( Lymphocytes‬المعدل الطبيعي ‪ ٢٠‬إلى ‪% ٤٥‬‬

‫‪ -‬خاليا وحيدة النواة ) مونوسايت ‪ : ( Monocytes‬المعدل الطبيعي ‪ ٢‬إلى ‪% ١٠‬‬

‫‪ -‬الخاليا المتعادلة ) نيوتروفيل ‪ : ( Neutrophils‬المعدل الطبيعي ‪ ٤٠‬إلى ‪% ٧٥‬‬

‫‪ -‬الخاليا الحامضية ) إيزينوفيل ‪ : ( Eosinophils‬المعدل الطبيعي ‪ ١‬إلى ‪% ٦‬‬

‫‪ -‬الخاليا القاعدية ) بيزوفيل ‪ : ( Basophils‬المعدل الطبيعي ‪% ١‬‬

‫و النوعان الرئيسيان ھما ‪ :‬الخاليا الليمفاوية و خاليا النيوتروفيل‬

‫خاليا النيوتروفيل تلعب دور رئيسي في حماية الجسم و مواجھته ألي بكتريا حيث تقوم بالقضاء‬

‫على تلك البكتريا ‪ ،‬لذلك عندما يكون عدد خاليا النيوتروفيل منخفض يكون الشخص عرضة‬

‫لإلصابة بعدوى بكتيرية خطيرة ‪ ،‬بينما يرتفع عددھا بشكل ملحوظ فى حالة االلتھابات كحالة‬

‫التھاب الزائدة الدودية‬

‫أما الخاليا الليمفاوية فھي تقوم بإنتاج أجسام مضادة تقوم بمواجھة أي فيروس يدخل الجسم و تقضي‬

‫عليه‬

‫و خاليا اإليزينوفيل و البازوفيل يزداد معدلھا في حاالت الحساسية‬

‫)‪ (٧‬عدد الصفائح الدموية ‪Platelets‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫الصفائح الدموية ھي أصغر خاليا الدم ‪ ،‬و لھا دور ھام في تجلط الدم و الحماية من النزيف ‪ ،‬لذلك‬
‫فإن انخفاض عددھا يعرض الشخص لإلصابة بالنزيف في أي جزء من الجسم‬
‫يتراوح المعدل الطبيعي لعدد الصفائح الدموية من ‪ ١٥٠٫٠٠٠‬إلى ‪ ٤٠٠٫٠٠٠‬لكل مل لتر دم‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪Culture and sensitivity test‬‬

‫عمل مزرعة يعنى ببساطه توفير الظروف المناسبة للبكتريا حتى تنمو ‪ ،‬و تجربة أكثر من نوع من‬

‫المضادات الحيوية لقتلھا ‪ ،‬ليتم اختيار أفضل مضاد حيوي يؤثر فيھا‬

‫و يتم ذلك بأخذ عينة من المكان المتوقع أن يكون فيه نمو بكتيري ‪ ،‬مثال على ذلك ‪:‬‬

‫‪ -‬فى حالة اإلصابة بالتھاب فى قناة مجرى البول ‪ ،‬يتم عمل مزرعة من البول‬

‫‪ -‬فى حالة العدوى التناسلية كما فى مرض السيالن مثال ‪ ،‬يتم عمل مزرعة من اإلفرازات الناتجة‬

‫‪ -‬فى حالة اإلصابة بالتھابات الحلق أو اللوزتين ‪ ،‬يتم أخذ مسحة من الحلق ) الزور ( ‪ ،‬و تنميتھا فى‬

‫ظروف مناسبة واختيار المضاد الحيوي المناسب‬

‫فائدة تحليل المزرعة‬

‫الفائدة األساسية من عمل المزرعة ھي اختيار أقوي مضاد حيوي للحالة ‪ ،‬و بالتالي نجنب إعطاء‬

‫المريض مضادات حيوية ال تؤثر في البكتريا المصاب بھا ‪ ،‬و بالتالي التقليل من مقاومة البكتريا‬

‫للمضادات الحيوية ‪ ،‬و التقليل أيضا من األعراض الجانبية التي سوف تنتج إذا اخترنا مضادات‬

‫حيوية بطريقة عشوائية‬

‫حيث أنه من الشائع جدا أن يصف الطبيب للمريض المضاد الحيوي إما عشوائيا أو بتوقع معين‬

‫لنوع البكتريا المسببة لمرضه ‪ ،‬و يصف لھا المضاد الحيوي الخاطئ فال يعطى أى تأثير أو ربما‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تأثير ضعيف للغاية‬

‫أما إذا تم تحديد أقوى مضاد حيوي يؤثر فى البكتيريا المسببة للمرض عن طريق عمل ھذه‬

‫المزرعة ‪ ،‬فبالطبع ستكون النتائج العالجية قوية و مؤثرة و سريعة‬

‫طريقة عمل المزرعة‬

‫)‪ (١‬نقوم بفرد أو نشر العينة المحتوية على البكتريا المعزولة ) المسببة للمرض ( على سطح وسط‬

‫زراعي مناسب و غالبا ما يكون ‪ Sensitivity Agar‬أو غيره حسب نوع البكتريا المراد فحصھا ‪،‬‬

‫و تتم عملية النشر بواسطة ممسحة صغيرة من القطن لكي يغطي كل جزء من سطح الوسط بالنمو‬

‫البكتيري‬

‫)‪ (٢‬ثم توضع أقراص المضادات الحيوية و توزع بشكل مناسب بحيث يكون كل قرص بعيدا عن‬

‫الذي بجواره قليال حيث يكون ھناك متسع لتكوين حلقة من عدم النمو على كل قرص‬

‫)‪ (٣‬نغطي الطبق و نضعه في الحاضنة فى درجة حرارة ‪ ٣٧‬درجة و لمدة ‪ ٢٤‬ساعة ‪ ،‬ثم نقرأ‬

‫النتيجة‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫نتيجة المزرعة‬

‫)‪ (١‬إذا تكونت حلقة فارغة ) عدم نمو للبكتيريا ( حول قرص المضاد الحيوي ‪ ،‬فإن ھذه البكتيريا‬
‫تعتبر حساسة لذلك المضاد الحيوي‬
‫)‪ (٢‬إذا حصل نمو للبكتيريا حول قرص المضاد الحيوي ‪ ،‬فإن ھذه البكتيريا تعتبر مقاومة لذلك‬
‫المضاد الحيوي‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫اختبار عوامل تجلط الدم‬

‫يتم قياس اختبارات عوامل التجلط باستخدام جھاز ) ‪( BCT‬‬

‫)‪ (١‬اختبار زمن وقف النزيف ) ‪( Bleeding Time = B.T.‬‬

‫فكرة االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬تتمثل في عمل وخز ) جرح ( بالقرب من منطقة الشعيرات الدموية ‪ ،‬و مالحظة الزمن الذي‬

‫يتوقف عنده النزيف ‪ ،‬حيث يعتبر ھذا الزمن ھو زمن وقف النزيف ‪Bleeding Time‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة مدى سالمة األوعية الدموية ‪ ،‬و معرفة مدى و سالمة عدد الصفائح الدموية و خلوھا من‬

‫العيوب الوظيفية‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬اختبار زمن البروثرومبين ) ‪( Prothrombin Time = P.T.‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة مدى سرعة عملية التجلط‬

‫‪ -‬معرفة مدى فاعلية عملية التجلط في المسار الخارجي‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح الزمن الطبيعي لزمن البروثرومبين ) ‪ ( PT‬من ‪ ١١‬إلى ‪ ١٦‬ثانية‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٣‬اختبار زمن الثرومبوبالستين الجزئي‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫) ‪( Partial Thromboplastin Time = P.T.T.‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة مدى نشاط عوامل التجلط الموجود في المسار الداخلي لعملية التجلط‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح الزمن الطبيعي لزمن الثرومبوبالستين ) ‪ ( PTT‬من ‪ ٢٥‬إلى ‪ ٣٥‬ثانية‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٤‬اختبار زمن الثرومبين ) ‪( Thrombin Time = T.T.‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة مدى نشاط عمل الفيبرينوجين ) ‪( Fibrinogen‬‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح الزمن الطبيعي لزمن الثرومبين ) ‪: ( TT‬‬

‫من ‪ ١٦‬إلى ‪ ٢٢‬ثانية في حالة تخفيف محلول الثرومبين ) بنسبة ‪( ٣١ : ١‬‬

‫و من ‪ ٨‬إلى ‪ ١٠‬ثواني عند تخفيف محلول الثرومبين ) بنسبة ‪( ١١ : ١‬‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٥‬قياس تركيز عامل الفيبرينوجين ) ‪( Fibrinogen Concentration‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة قياس تركيز الفيبرينوجين في البالزما‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح المعدل الطبيعي ما بين ‪ ١٦٠‬إلى ‪ ٤٤٠‬ملليجرام لكل ديسى لتر‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٦‬اختبار قياس تركيز الفايبرين‬

‫‪Fibrinogen / Fibrin Degradation Products - F.D.P.‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة نسبة تحلل الجلطة حيث تتكون جزيئات الفايبرين‬

‫‪ -‬حيث تدل الزيادة في نسبتھا على زيادة تكسير الجلطة ‪ ،‬علما ً بأن األشخاص األصحاء تحتوي‬

‫البالزما لديھم على كمية قليلة من جزيئات الفايبرين‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬يتراوح المعدل الطبيعي ما بين ‪ ٢٥٠‬إلى ‪ ٥٠٠‬نانو جرام لكل مل لتر‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٧‬اختبار الكشف عن مرض الھيموفيليا أ ‪ ،‬ب ) ‪( Haemophilia A and B‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬معرفة تركيز العامل الثامن ) ‪ ( VIII‬بالنسبة لھيموفيليا ‪A‬‬

‫‪ -‬معرفة تركيز العامل التاسع ) ‪ ( IX‬بالنسبة لھيموفيليا ‪B‬‬

‫حيث في حالة انخفاضھا عن المعدل الطبيعي يتم تشخيص مرض الھيموفيليا‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتم تعيين قيمة العامل الثامن و التاسع عن طريق منحنى خاص بذلك يتم الحصول عليه مرفقا مع‬

‫المادة المستخدمة فى إجراء التحليل ) الكت ‪( Kit‬‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٨‬اختبار قياس تركيز عوامل التجلط األخرى‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫‪ -‬قياس تركيز عوامل التجلط المختلفة ) ‪( VII , XI , XII‬‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٩‬اختبارات قياس نشاط موانع التجلط الطبيعية ) ‪( Natural Anticoagulants‬‬

‫اختبار قياس نشاط بروتين إس ) ‪( Activity of Protein S‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫يستخدم ھذا االختبار لمعرفة مدى نشاط بروتين ‪ S‬فى حالة تشخيص نقصه الوراثي أو المكتسب‬

‫كما في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬أمراض الكبد‬

‫‪ -‬الحمل‬

‫‪ -‬استخدام مضادات التخثر مثل عقار الوورفين ) ‪( Warfarin‬‬

‫‪ -‬استخدام أقراص منع الحمل‬

‫‪ -‬مرض اإليدز‬

‫‪ -‬في حالة نقص تركيز فيتامين ك‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح المعدل الطبيعي لنشاط بروتين إس من ‪ ٧٠‬إلى ‪% ١٢٣‬‬

‫اختبار قياس نشاط بروتين سى ) ‪( Activity of Protein C‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫معرفة مدى نشاط بروتين سى في حالة تشخيص نقصه الوراثي أو المكتسب كما في الحاالت التالية‬

‫‪:‬‬

‫‪ -‬تناول أقراص منع الحمل‬

‫‪ -‬أمراض الكبد‬

‫‪ -‬الحمل‬

‫‪ -‬مرض اإليدز‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬يتراوح المعدل الطبيعي لنشاط بروتين سى من ‪ ٧٠‬إلى ‪% ١٤٠‬‬

‫اختبار قياس نشاط مضاد الثرومبين ‪( Activity of Antithrombin III ) ٣‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬

‫معرفة مدى نشاط الثرومبين ‪ ٣‬في حالة تشخيص نقصه الوراثي ‪ ،‬و ھذا يحدث في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬في حالة حدوث نقص في كمية مضاد الثرومبين ‪ ٣‬الوراثي‬

‫‪ -‬في حالة حدوث اختالل وظيفي في مضاد الثرومبين ‪ ٣‬الوراثي‬

‫‪ -‬أمراض الكبد ) نقص مكتسب (‬

‫‪ -‬أمراض الكلى ) نقص مكتسب (‬

‫‪ -‬استعمال أقراص منع الحمل ) نقص مكتسب (‬

‫المعدل الطبيعي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتم القياس باستخدام جھاز الــ ) ‪ ( Spectrophotometer‬و تختلف النتيجة من كت آلخر‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (١٠‬اختبار الكشف عن األجسام المضادة التي تؤثر على عملية التجلط‬

‫) ‪( Lupus Anticoagulant = L.A.‬‬

‫الھدف من إجراء االختبار ‪:‬‬


‫‪ -‬الكشف عن مرض الذئبة الحمراء‬
‫‪ -‬الكشف عن الجلطات مجھولة السبب‬
‫‪ -‬اإلجھاض المتكرر لدى الحوامل من النساء‬
‫‪ -‬ارتفاع معدل زمن الثرومبوبالستين ) ‪ ( PTT‬في حالة عدم نقص عوامل التجلط‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل تحديد فصيلة الدم‬

‫فصائل الدم تنقسم إلى أربعة أنواع ‪:‬‬

‫)‪ (١‬فصيلة دم ) ‪( O‬‬

‫)‪ (٢‬فصيلة دم ) ‪( A‬‬

‫)‪ (٣‬فصيلة دم ) ‪( B‬‬

‫)‪ (٤‬فصيلة دم ) ‪( AB‬‬

‫عند إجراء عملية نقل دم لمريض يجب أن تكون الفصيلة المعطاه للمريض مطابقة لفصيلة المريض‬

‫حيث أنه إذا أعطيت فصيلة غير مطابقة بالخطأ فإنه يحدث تجلط لكرات الدم الحمراء مما يؤدى إلى‬

‫تكسيرھا و ترسيبھا فى الكلى مما قد يسبب الوفاة‬

‫يالحظ أن كرات الدم المعطاه ھى التى تتجلط بواسطة األجسام المضادة للمستقبل أى المريض ‪ ،‬و‬

‫لذلك فقد وجد أن فصيلة الدم ) ‪ ( O‬يمكن النقل منھا ألى شخص بدون أن يحدث تجلط لكرات الدم ‪،‬‬

‫و ذلك ألن كرات الدم ال تحمل أجسام مضادة يمكن أن تتفاعل مع األجسام المضادة للمستقبل أى‬

‫المريض ‪ ،‬و لذا يسمى فصيلة ) ‪ ( O‬معطى عام‬

‫و قد وجد أن الفصيلة ) ‪ ( AB‬نظرا لعدم وجود أى أجسام مضادة فى المصل فإنه يمكن أن تستقبل‬

‫أى فصيلة أخرى دون حدوث تجلط لكرات الدم ‪ ،‬و لذلك يسمى الشخص من فصيلة ) ‪( AB‬‬

‫مستقبل عام‬

‫يفضل عند إجراء عملية نقل دم للمريض أن تكون الفصيلة المعطاه مطابقة تماما لفصيلة المريض ‪،‬‬

‫و ذلك ألنه اكتشف حديثا حدوث تفاعل شديد و تجلط لكرات الدم الحمراء للمستقبل أى المريض‬

‫باألجسام المضادة فى دم المعطى فى بعض األحيان ‪ ،‬على سبيل المثال يحدث تجلط و تكسير‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫لمستقبل من فصيلة ) ‪ ( AB‬عند نقل دم فصيلته ) ‪ ( O‬إليه‬

‫من الجدير ذكره أنه يجب تحديد عامل ريسس ‪ RH Factor‬لكل فصيلة دم ‪ ،‬و يكون إما موجب أو‬

‫سالب عامل ريسس‬

‫ما ھو عامل ريسس ) ‪ ( Rhesus Factor – Rh‬؟‬

‫لوحظ أن عملية االلتصاق أو التجلط الدموي قد تحدث أثناء بعض عمليات نقل الدم على الرغم من‬

‫التأكد من فصائل الدم في كل من المعطي و المستقبل و أخذھا في االعتبار‬

‫تم اكتشاف أن سبب ذلك ھو وجود أنتيجين آخر عرف في القردة من فصيلة ريسس ) ‪، ( Rhesus‬‬

‫و لذا سمي بعامل ريسس ‪ ،‬و يوصف الشخص الذي يحتوي دمه على ھذا األنتيجين بموجب و يشار‬

‫إليه بالرمز ) ‪ ( + Rh‬و يمثل حوالي ‪ % ٨٥‬من تعداد األفراد من إجمالى البشر على وجه الكرة‬

‫األرضية ‪ ،‬بينما الشخص الذي ال يحتوي دمه على ھذا األنتيجين فيسمى سالب لمعامل ريسس و‬

‫يشار إليه بالرمز ) ‪ ( - Rh‬و ھم حوالي ‪ % ١٥‬فقط من تعداد األفراد‬

‫طريقة عمل التحليل‬

‫أوال ‪ :‬طريقة الشريحة الزجاجية‬

‫طريقة العمل سھلة و بسيطة و ھى كما يلى ‪:‬‬

‫)‪ (١‬تجھز شريحة زجاجية و تضع عليھا ثالث نقاط ‪ ،‬واحدة من محلول ) ‪ ( Anti A‬فى طرف‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫الشريحة ‪ ،‬و نقطة من محلول ) ‪ ، ( Anti B‬و نقطة من محلول ) ‪( D Anti‬‬

‫)‪ (٢‬نضع نقطة ) من دم الشخص المراد الكشف عن فصيلته ( على كل محلول ثم نقلب قليال‬

‫)‪ (٣‬ننظر إلى االحتماالت اآلتية ‪:‬‬

‫‪ -‬إذا أعطت تجمعات مع محلول ) ‪ ، ( Anti A‬و أعطت تجمعات أيضا مع محلول ) ‪( B Anti‬‬

‫‪ ...‬فتكون الفصيلة ) ‪( AB‬‬

‫‪ -‬إذا أعطت تجمعات مع محلول ) ‪ ، ( A Anti‬و لم تعط أى تجمعات مع محلول ) ‪... ( B Anti‬‬

‫فتكون الفصيلة ) ‪( A‬‬

‫‪ -‬إذا لم تعط أى تجمعات مع محلول ) ‪ ، ( A Anti‬و أعطت تجمعات مع محلول ) ‪( B Anti‬‬

‫‪ ...‬فتكون الفصيلة ) ‪( B‬‬

‫‪ -‬إذا لم تعط أى تجمعات مع محلول ) ‪ ، ( A Anti‬و كذلك لم تعط أى تجمعات مع محلول )‬

‫‪ ( B Anti‬أيضا ‪ ...‬فتكون الفصيلة ) ‪( O‬‬

‫‪ -‬إذا أعطت تجمعات مع محلول ) ‪ ، ( D Anti‬يكون عامل ريسس موجب ) ‪( + Rh‬‬

‫‪ -‬إذا لم تعط أى تجمعات مع محلول ) ‪ ، ( D Anti‬يكون عامل ريسس سالب ) ‪( - Rh‬‬

‫ثانيا ‪ :‬طريقة أنابيب االختبار‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫)‪ (١‬نأخذ ثالثة أنابيب تكتب على النحو اآلتي ‪D ، A , B :‬‬

‫)‪ (٢‬نأخذ عينة الدم و نعمل لھا غسيل ثالثة مرات بواسطة محلول ملحي فسيولوجي ) ‪Normal‬‬

‫‪ ( Saline‬في جھاز خاص بذلك‬

‫)‪ (٣‬نقوم بإضافة نقطتين من الدم في كل أنبوبة‬

‫)‪ (٤‬نقوم بوضع نقطتين مع ) ‪ ( Anti A‬في أنبوبة ‪ ، A‬و نقطتين مع ) ‪ ( Anti B‬في أنبوبة ‪ ، B‬و‬

‫نقطتين من ) ‪ ( Anti D‬في أنبوبة ‪D‬‬

‫)‪ (٥‬نقوم بوضع األنابيب الثالثة في جھاز الطرد المركزي لمدة ‪ ١٥‬ثانية بسرعة ‪ ٢٠٠‬لفة في‬

‫الدقيقة‬

‫)‪ (٦‬نقوم بإخراج األنابيب و نشاھد حدوث التجلط من عدمه لننظر إلى االحتماالت كما فى الطريقة‬

‫السابقة ) طريقة الشريحة الزجاجية (‬

‫________________________________________________________‬

‫جدول توضيحي لفصائل الدم ونظائرھا التى يمكن التبرع لھا‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫مع مالحظة أن الفصائل السالبة عامل ريسس تعطي الموجبة عامل ريسس‬
‫و العكس غير صحيح‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل قياس غازات الدم‬

‫نسبة البيكربونات ) ‪ ( Bicarbonates‬بالدم‬

‫يعتبر البيكربونات محلول منظم ) ‪ ، ( Buffer‬و ھو من أھم المحاليل المنظمة في الجسم حيث‬

‫يحافظ على المعدل الطبيعي لألس الھيدروجيني ) ‪ ( pH‬لسوائل الجسم‬

‫إن قياس البيكربونات و الـ ) ‪ ( pH‬للدم الشرياني تشكل أساسا ً لتقييم االتزان الحمضي ‪ -‬القلوي )‬

‫‪( Acid - Base Balance‬‬

‫تزداد نسبة البيكربونات فى الدم في حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬بعض حاالت األحماض التنفسية ) ‪( Respiratory Acidosis‬‬

‫‪ -‬حاالت القاعدة الجسدية ) قلوية الدم ‪( Metabolic Alkalosis‬‬

‫تنخفض نسبة البيكربونات فى الدم في حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬جميع حاالت األحماض ) اإلستقالبي (‬

‫‪ -‬جميع حاالت القاعدة التنفسية‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى البيكربونات فى الدم ‪ :‬ما بين ‪ ٢٣‬إلى ‪ ٢٨‬مل مول لكل لتر دم‬

‫قياس الضغط الجزيئي لثاني أكسيد الكربون‬

‫يزداد في حاالت ‪:‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬جميع حاالت األحماض التنفسية‬

‫‪ -‬جميع حاالت القاعدة اإلستقالبية‬

‫ينقص فى حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬جميع حاالت القالء التنفسي‬

‫‪ -‬حاالت األحماض اإلستقالبية‬

‫و يالحظ أن قياس الضغط الجزيئي في الدم الشرياني أكثر صدقا ً للداللة على الوظيفة الرئوية منه‬

‫عن الدم الرئوي‬

‫قياس الضغط الجزيئي لألكسجين‬

‫ينقص الضغط الجزيئى لألكسجين في الدم الشرياني مع الضغط الجزيئى لثانى أكسيد الكربون‬

‫طبيعيا ً في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬الربو‬

‫‪ -‬التليف الرئوي‬

‫‪ -‬الصمامة الرئوية‬

‫يرتفع الضغط الجزيئى لألكسجين في الدم الشرياني مع الضغط الجزيئى لثانى أكسيد الكربون في‬

‫الحاالت المرضية التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬أمراض الرئة االنسدادية المزمنة‬

‫‪ -‬بعض التشوھات الصدرية‬

‫‪ -‬المضاعفات الرئوية‬

‫يالحظ أن قياس الضغط الجزيئي لألكسجين في الدم الشرياني أكثر صدقا ً في الحكم على الوظيفة‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫الرئوية منه في الدم الوريدي‬

‫نسبة تشبع الدم المئوية باألكسجين تنخفض فى حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬فقر الدم الشديد‬

‫‪ -‬التسمم بغاز أول أكسيد الكربون‬

‫جھاز غازات الدم ) ‪( Blood Gases Analyzer‬‬

‫لقياس غازات الدم التي تم شرحھا سابقا ً البد أن يكون ھناك جھاز خاص في قياس غازات الدم ‪ ،‬و‬

‫البد من الصيانة التامة له يوميا ً و الكشف عن المحاليل المستعملة به حتى نطمئن للنتائج الواردة منه‬

‫‪ ،‬و يستغرق ھذا التحليل في حدود خمس دقائق من استالم العينة‬

‫كيف يتم القياس بواسطة ھذا الجھاز ؟‬

‫‪ -‬البد أن تكون العينة مأخوذة من الشريان و توضع في كأس به ثلج حتى يمنع تجلط الدم و تطاير‬
‫غازاته‬
‫‪ -‬يجب مطابقة رقم العينة مع النموذج الخاص بقياس الغازات‬
‫‪ -‬تح َرك العينة بين أصابع اليدين يمينا ً و يساراً بقصد المزج‬
‫‪ -‬تنزع اإلبرة و يفرغ جزء بسيط من الدم و ذلك لطرد الھواء الموجود باإلبرة و كذلك طرد أي‬
‫تجلطات كانت قد تكونت‬
‫‪ -‬يحقن الدم في الجھاز في حالة إضاءة الضوء األخضر في الجھاز و حين الحقن يعطي لون أحمر‬
‫عندھا يقفل غطاء الجھاز و نسجل رقم العينة و ننتظر ظھور النتيجة‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫نظرة عامة عن التحاليل الطبية‬

‫التحاليل الطبية ھي تحاليل تعطي مؤشرات معملية رئيسة و أساسية لرصد حالة اإلنسان الصحية‬
‫وتكشف عن وجد اعتالالت أو اضطرابات في الوظائف الحيوية و العضوية للجسم‬

‫التحاليل الطبية يتم قراءتھا و تفسيرھا بمقارنتھا بمعايير عامية معترف بھا لدى عدد كبير من الناس‬

‫األصحاء ‪ ،‬و ھذه القيم قد تتفاوت حسب الطريقة أو المادة المستعملة فى التحليل أو حسب المختبر )‬

‫المعمل نفسه (‬

‫و التحاليل الطبية بالعادة تشتمل على اآلتي ‪:‬‬

‫تحليل فحص وظائف الكلى‬

‫‪ -‬لتقييم عمل الكليتين و أدائھما الوظيفي ‪ ،‬و لنفي وجود الفشل الكلوي‬

‫تحليل فحص وظائف الكبد‬

‫‪ -‬لفحص أنزيمات الكبد و أدائھا الوظيفي ‪ ،‬و لنفي وجود خلل أو مؤشر اللتھابات الكبد الفيروسية‬

‫تحليل الكشف عن التھابات الكبد الوبائي الفيروسي ) ‪( C and B‬‬

‫‪ -‬للكشف عن الفيروسات المسئولة عن التھابات الكبد التي يمكن أن تؤدي لتليفه أو اإلصابة‬
‫بأمراض سرطانية‬
‫‪ -‬و يسمح الفحص باكتشاف حامل المرض ) دون وجود أعراض سريرية و مدى إمكانية نقل‬
‫العدوى للغير (‬

‫تحليل الدھون الثالثية و الكولسترول‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬للتأكد من عدم زيادة الشحوم في الدم و لقياس نسبة الكولسترول‬


‫‪ -‬إذ أن زيادة نسبة الدھون الثالثية و الكولسترول في الدم تؤدي إلى تصلب الشرايين و الجلطة‬
‫القلبية‬

‫تحليل صورة الدم الكاملة‬

‫‪ -‬يعطي صورة كاملة عن كريات الدم بما فيھا‬


‫‪ -‬كريات الدم البيضاء بأنواعھا التي تكشف عن وجود التھابات في الجسم أو مؤشر ألمراض الدم‬
‫الوراثية‬
‫‪ -‬كذلك الصفائح الدموية التي تعتبر مؤشراً الضطرابات النزيف و عمليات التخثر‬
‫‪ -‬نسبة الھيموجلوبين بالدم و التى تؤشر فى حالة انخفاضھا إلى اإلصابة بمرض فقر الدم أو األنيميا‬

‫تحليل سرعة ترسيب كريات الدم‬

‫‪ -‬للكشف عن األمراض الرثوية مثل الروماتيزم أو عن وجود التھاب في الجسم‬

‫تحليل نسبة السكر في الدم‬

‫‪ -‬لقياس نسبة السكر في الدم و للكشف عن وجود مرض السكري‬

‫تحليل البول‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬التأكد من عدم وجود زالل في البول الذي يعطي مؤشراً عن عمل الكلية‬
‫‪ -‬كما أن وجود السكر في البول دليل على ارتفاع نسبته في الدم‬
‫‪ -‬للتأكد من خلو البول من الدم الذي يمكن أن يكون داللة على وجود حصيات في المجاري البولية‬
‫‪ -‬البحث عن وجود صديد أو جراثيم دالة على وجود التھابات في المسالك البولية‬

‫تحليل البراز‬

‫‪ -‬يتم البحث عن وجود طفيليات و وجود كريات بيضاء و كريات حمراء ) الدم في البراز ( أو‬
‫وجود فضالت طعامية بصورة غير طبيعية ) سوء ھضم (‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل ھرمونات البنكرياس ‪Pancreas‬‬

‫ھرمون األنسولين ) ‪( Insulin‬‬

‫يعتبر ھرمون األنسولين ھرمون بروتيني يُنتج بواسطة خاليا بيتا ) ‪ ( β‬الموجودة في جزر‬

‫النجرھانز بالبنكرياس ‪ ،‬و ھو المسئول عن استھالك و خفض مستوى الجلوكوز ) السكر ( في الدم‬

‫‪ ،‬لذلك يتم تحديد مستوى األنسولين و مستوى ما قبل األنسولين ) ‪ ( Proinsulin‬و مستوى أجزائه )‬

‫‪ ( C-peptide‬فى مرض البول السكري‬

‫يتم إعطاء ھرمون األنسولين عند نقصه عن طريق حقنه بالدم و ليس عن طريق الفم ألنه بروتين‬

‫من السھل تحطيمه في المعدة‬

‫تعتمد عملية إفراز ھرمون األنسولين اعتمادا كليا على مستوى الجلوكوز في الدم ‪ ،‬فإذا كان مستوى‬

‫الجلوكوز في الدم عاليا فإن إفراز ھذا الھرمون يزداد ‪ ،‬أي أن ھناك تنسابا طرديا ‪ ،‬و تعتمد عملية‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫استجابة خاليا البنكرياس إلفرازه على أيونات الكالسيوم ) ‪ ( Ca++‬و دخولھا إلى البنكرياس‬

‫وظائف ھرمون األنسولين ) ‪( Insulin‬‬

‫لألنسولين أدوار عديدة منھا ‪:‬‬

‫‪ -‬التمثيل الغذائي للسكريات‬

‫‪ -‬التأثير على العديد من التمثيل الغذائى و على الخاليا المستھدفة ) وھي الخاليا التي يؤثر عليھا‬

‫ھرمون األنسولين ( و الخاليا المستھدفة ھي ‪ :‬خاليا الكبد و خاليا العضالت و الخاليا الدھنية‬

‫المعدل الطبيعي لھرمون األنسولين ) ‪ ( Insulin‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح ما بين ) ‪ ٥‬إلى ‪ ٢٥‬وحدة دولية لكل لتر دم (‬

‫‪ -‬يتراوح ما قبل األنسولين ما بين ) ‪ ٠٫٠٥‬إلى ‪ ٠٫٥‬نانو جرام لكل مل لتر دم (‬

‫‪ -‬يتراوح الــ ) ‪ ( C-peptide‬ما بين ) ‪ ١‬إلى ‪ ٤‬نانو جرام لكل مل لتر دم (‬

‫مع مالحظة أنه ال يستخدم قياس األنسولين لتشخيص مرض البول السكري‬

‫يُطلب قياس ھرمون األنسولين في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫)‪ (١‬لتشخيص مرض األنسولينوما ) ‪( Insulinoma‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫)‪ (٢‬معرفة ما إذا كان ھناك مخزون وظيفي للبنكرياس ‪ ،‬خاصة في مرض البول السكري في‬

‫الشباب‬

‫يرتفع مستوى ھرمون األنسولين ) ‪ ( Insulin‬في الحاالت التالية ‪:‬‬


‫‪ -‬في حالة مرض األنسولينوما ) ‪( Insulinoma‬‬
‫‪ -‬مرض كوشنج ) ‪( Cushing's disease‬‬
‫‪ -‬حاالت عدم تحمل سكر الفركتوز و الجالكتوز‬
‫‪ -‬في حاالت السمنة المفرطة ) أحيانا (‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل ھرمونات الغدة الدرقية ‪Thyroid Gland‬‬

‫توجد الغدة الدرقية ) ‪ ( Thyroid Gland‬في الجزء األمامي من الرقبة ‪ ،‬و تحتوي على خاليا‬

‫معينة تسمى الخاليا الجريبية ) ‪ ( Follicular Cells‬و التي تقوم بتصنيع و إفراز نوعين أساسيين‬

‫من الھرمونات ھما ‪:‬‬

‫‪ ) T3 -‬تراي ايدوثيرونين ‪( Triiodothyronine‬‬

‫‪ ) T4 -‬تترا ايدوثيرونين ‪ ) = ( Tetraiodothyronine‬الثايروكسين ‪( Thyroxin‬‬

‫و تحتوي ھذه الھرمونات على عنصر اليود الذي يعتمد على الغذاء كمصدر أساسي له ‪ ،‬و يستقر‬

‫معظم اليود المأخوذ من الغذاء في الغدة الدرقية و يدخل في تصنيع ھرموناتھا بحيث يحوي الجسم‬

‫الحي على ميكانيكيات عدة تعمل على امتصاص اليود و اختزاله و تخزينه في الغدة الدرقية‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (١‬تحليل ھرمون ) ‪( T3 Hormone - T4 Hormone‬‬

‫المعدل الطبيعي لھرمونات الغدة الدرقية ) ‪ ( T4 - T3‬ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬مستوى ‪ T4‬يتراوح بين ‪ ٥ :‬إلى ‪ ١٢‬مايكرو جرام لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫‪ -‬مستوى ‪ T3‬يتراوح بين ‪ ٠٫٠٧ :‬إلى ‪ ٠٫١٧‬مايكرو جرام لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫يرتفع مستوى ھرمون ‪ T3‬و ‪ T4‬فى الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬فرط نشاط الغدة الدرقية‬

‫‪ -‬مرض جرافز‬

‫‪ -‬أثناء التھاب الغدة الدرقية النشط‬

‫‪ -‬حاالت تسمم الغدة الدرقية بواسطة ‪T3‬‬

‫ينخفض مستوى ھرمون ‪ T3‬و ‪ T4‬فى الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬قصور نشاط الغدة الدرقية‬

‫‪ -‬بعد االستئصال الجزئي أو الكلي للغدة الدرقية‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬تحليل ھرمون الثايروكسين الحر ) ‪( T4 Free‬‬

‫يعتمد النشاط األيضي لھرمون ) ‪ ( T4‬على تركيز الـ ) ‪ ( T4‬الحر ) غير المحمول على بروتين (‬

‫المعدل الطبيعي لھرمون الثايروكسين الحر ) ‪ ( T4 Free‬ھو كما يلي ‪:‬‬

‫يتراوح مستوى الھرمون الحر ما بين ‪ ٠٫٨ :‬إلى ‪ ٤٫٢‬نانو جرام لكل ‪١٠٠‬مل لتر دم‬

‫يرتفع مستوى ھذا الھرمون فى الدم في حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬حالة فرط نشاط الغدة الدرقية‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬إلتھابات الغدة الدرقية‬

‫ينخفض مستوى ھذا الھرمون فى الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬في حالة قصور نشاط الغدة الدرقية‬

‫يفيد قياس الثايروكسين الحر في تأكيد تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية حينما يكون االرتفاع في‬

‫الثايروكسين الكلي على الحدود العليا من المعدل الطبيعي‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٣‬تحليل الھرمون المنبه للغدة الدرقية‬

‫) ‪( Thyroid Stimulating Hormone - TSH‬‬

‫يُفرز ھذا الھرمون من الفص األمامي للغدة النخامية ) ‪ ( Anterior Pituitary Gland‬الموجودة‬

‫في قاع المخ‬

‫يعمل ھذا الھرمون على تنشيط دخول اليود للغدة الدرقية لتصنيع ھرمونات ‪ T3‬و ‪ ، T4‬و الغرض‬

‫من ھذا التحليل ھو تحديد موضع و نوع المرض الذي يصيب الغدة الدرقية‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى الھرمون المنبه للغدة الدرقية ) ‪ ( TSH‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫يتراوح مستوى الھرمون ما بين ‪ ٠٫٥ :‬إلى ‪ ٥‬مل وحدة دولية لكل لتر دم‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫يرتفع مستوى ھذا الھرمون فى الدم في حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬بعد استئصال الغدة الدرقية الجزئي‬

‫‪ -‬في حالة قصور نشاط الغدة الدرقية االبتدائى‬

‫‪ -‬حاالت فرط نشاط الغدة الدرقية نتيجة لخلل فى الغدة النخامية ) نادرا (‬

‫فوائد قياس ھرمون ) ‪( TSH‬‬

‫‪ -‬يسھل تشخيص حاالت قصور الغدة الدرقية الوراثي‬

‫‪ -‬للتفريق بين قصور نشاط الغدة الدرقية األولي و الثانوي‬

‫‪ -‬إثبات قصور نشاط الغدة الدرقية األولي ) إذا كانت األعراض قليلة (‬

‫‪ -‬أثناء اختبار قصور الغدة النخامية ألي سبب‬

‫________________________________________________________‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫)‪ (٤‬تحليل ھرمون الغدة جار الدرقية ) ‪( PTH - Hormone Parathyroid‬‬

‫توجد غدتا جار الدرقية على جانبي الغدة الدرقية ‪ ،‬و تفرز ھذه الغدد ھرمون الغدة جار الدرقية )‬

‫‪ ، ( PTH‬و الخاليا المفرزة تُعرف بخاليا شيف ) ‪( Chief-Cells‬‬

‫المعدل الطبيعي للغدة جار الدرقية ) ‪ ( PTH‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫يتراوح بين ‪ ٣٠ :‬إلى ‪ ٨٣‬بيكو جرام لكل لتر دم‬

‫وظائف ھرمون الغدة جار الدرقية ) ‪( PTH‬‬

‫يؤثر ھرمون ) ‪ ( PTH‬على تركيز الكالسيوم في الجسم حيث يزيد تركيز الھرمون بسبب تأثيره‬

‫المباشر على الكلية و العظام و تأثيره غير المباشر على امتصاص األمعاء للكالسيوم ‪ ،‬و يقل تركيز‬

‫الفوسفور بسبب التأثير المباشر للھرمون على ترشيح الكلية‬

‫لذلك فھناك عالقة بين ھرمون الغدة جار الدرقية و مستوى الكالسيوم في الدم حيث يعتبر فرط و‬

‫قصور وظيفة الغدة جار الدرقية من أھم أسباب ارتفاع و انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم ‪ ،‬و‬

‫يؤدي نقص الكالسيوم في الدم إلى زيادة إفراز ھرمون ) ‪ ( PTH‬عن طريق إثارة الغدة جار‬

‫الدرقية‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫أھم وظائف ھذا الھرمون ھي ‪:‬‬

‫)‪ (١‬التأثير على الكليتين ‪:‬‬

‫يؤثر ھرمون ) ‪ ( PTH‬على الكلية بزيادة امتصاصھا للكالسيوم ‪ ،‬و زيادة إفرازھا للبوتاسيوم و‬

‫الفوسفور و حمض الكربونيك ‪ ،‬و نقص إفراز أيون الھيدروجين و األمونيا‬

‫أما تأثير الھرمون على الفوسفور فيكمن في تثبيطه لنقل الفوسفات ‪ ،‬و بالتالي يقل تركيز الفوسفور‬

‫في الدم مقابل زيادة تركيز الكالسيوم‬

‫)‪ (٢‬التأثير على العظام ‪:‬‬

‫لھذا الھرمون أربعة تأثيرات على العظام ‪ ،‬تتضمن جميع أنواع الخاليا العظمية ‪:‬‬

‫‪ -‬تثبيط تصنيع الكوالجين في عملية تكوين العظام التي تتم عن طريق الخاليا المكوّنة لھا‬

‫‪ -‬زيادة قدرة العظام على االمتصاص‬

‫‪ -‬زيادة تحلل العظام عن طريق الخاليا اآلكلة للعظام‬

‫‪ -‬يزيد من سرعة نضوج أسالف الخاليا في عملية تحلل الخاليا العظمية و عملية تصنيع الخاليا‬

‫العظمية‬

‫و نتيجة لھذه التأثيرات تقل قدرة العظام على االرتباط و االحتفاظ بالكالسيوم و تبدأ العظام بالتآكل )‬

‫في الحالة المرضية (‬

‫)‪ (٣‬التأثير على األمعاء ‪:‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫كما ذكرت سابقا يتم التأثير على األمعاء بزيادة امتصاص الكالسيوم و الفوسفور ثم انطالقه إلى الدم‬

‫‪ ،‬يحصل ھذا نتيجة التأثير عن طريق تنشيط فيتامين د‬

‫فوائد قياس ھرمون ) ‪( PTH‬‬

‫)‪ (١‬لتأكيد تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية األولي ) ‪( Hyperparathyroidism‬‬


‫)‪ (٢‬للتفرقة ما بين فرط نشاط الغدة الدرقية األولي و جميع الحاالت األخرى التي تؤدي إلى ارتفاع‬
‫الكالسيوم في الدم‬
‫)‪ (٣‬يعتمد تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية األولي ) ‪ ( Hyperparathyroidism‬على ‪:‬‬
‫‪ -‬ارتفاع الكالسيوم في الدم‬
‫‪ -‬انخفاض الفوسفور في الدم‬
‫‪ -‬ارتفاع إنزيم الفوسفاتيز القلوي ) ‪( Alkaline Phosphatase‬‬
‫لذلك فإن ارتفاع الكالسيوم في الدم في نفس الوقت الذي يوجد فيه ارتفاع ھرمون ) ‪ ( PTH‬يكاد أن‬
‫يكون دليآل واضحا لتشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية األولي‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل ھرمونات الغدة الكظرية ‪Adrenal gland‬‬

‫الغدة الكظرية ھى فى الحقيقة غدتان صماويتان تقعان على جانبي العمود الفقري تجاه الفقرة القطنية‬

‫األولى ‪ ،‬يغطى كل منھما فص الكلية العلوي ‪ ،‬و يتثبت على جدار البطن الخلفي بمحفظة ليفية‬

‫شحمية ‪ ،‬و لذلك ال تتحرك الغدة الكظرية مع تحرك الكلية‬

‫وزن الغدة الكظرية ما بين ‪ ٥‬إلى ‪ ٧‬جرام ‪ ،‬و ھي غنية باألوعية الدموية‬

‫تتكون الغدة الكظرية من جزئين ھامين ھما القشرة و القلب ؛ تشكل القشرة ) ‪ ( Cortex‬حوالي ‪٨٠‬‬

‫‪ %‬من وزن الغدة و القلب ) ‪ ( Medulla‬حوالى ‪ ، % ٢٠‬و تختلف وظيفة كل منھما ‪ ،‬فالقشرة تفرز‬

‫ھرمون الكورتيزول ) ‪ ( Cortisol‬و ھرمون األلدوستيرون ) ‪ ، ( Aldosterone‬بينما يفرز القلب‬

‫الكاتيوالمينات ) الدوبامين ‪ ،‬النورإبينفرين ‪ ،‬اإلبينفرين (‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (١‬ھرمون األلدوستيرون ) ‪( Aldosterone‬‬

‫يُصنع ھرمون األلدوستيرون في المنطقة الحبيبية من الغدة الكظرية ) ‪ ( Zona Granulosa‬و‬

‫وظيفته ھى الحفاظ على أيون الصوديوم في مقابل طرح أيون البوتاسيوم و الھيدروجين من‬

‫األنابيب البعيدة في الكلية‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھرمون األلدوستيرون ) ‪ ( Aldosterone‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح في الدم ما بين ‪ ٤‬إلى ‪ ٩‬ميكرو جرام لكل ‪ ١٠٠‬ملليتر‬

‫‪ -‬يتراوح في البول مابين ‪ ٢‬إلى ‪ ١٨‬ميكرو جرام لكل ‪ ٢٤‬ساعة‬

‫و يفضل قياس الھرمون في البول ) ‪ ٢٤‬ساعة بول ( حيث يعطي فكرة أصدق من القياس في‬

‫البالزما‬

‫يرتفع مستوى ھرمون األلدوستيرون ) ‪ ( Aldosterone‬طبيعيا في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬في الحاالت التي يقل فيھا تناول الصوديوم مع أخذ كمية مناسبة من البوتاسيوم‬

‫‪ -‬بعد التعرق الشديد‬

‫‪ -‬في الحمل في الشھور الثالث األخيرة منه‬

‫ينخفض مستوى ھرمون األلدوستيرون ) ‪ ( Aldosterone‬طبيعيا في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬بعد التسريب الوريدي لمحلول ملحي مركز‬

‫‪ -‬نقص البوتاسيوم للطعام‬

‫‪ -‬شرب السوائل و الماء بكثرة‬

‫يرتفع مستوى ھرمون األلدوستيرون ) ‪ ( Aldosterone‬مرضيا ً في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬مرض ارتفاع ھرمون األلدوستيرون األولي مثل حاالت السرطان‬

‫‪ -‬مرض ارتفاع ھرمون األلدوستيرون الثانوي ‪ ،‬و من أعراضه ‪:‬‬

‫* فقد الصوديوم بكثرة ‪ ،‬مثل حاالت التھاب الكلية المرافق لفقد الملح )‪( Salt Losing Nephritis‬‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫* التعرق الشديد‬

‫* فقدان األمالح بعد النزف الشديد‬

‫* االلتھابات الحادة مثل تشمع الكبد و فشل القلب‬

‫ينخفض مستوى ھرمون األلدوستيرون ) ‪ ( Aldosterone‬مرضيا ً في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬مرض أديسون‬

‫‪ -‬اإلعطاء الخاطئ لمحلول ملحي مركز‬

‫مالحظات مھمة إلجراء التحليل ‪:‬‬

‫)‪ (١‬في الممارسة العملية ال يقاس األلدوستيرون في البول أو فى الدم إال لتشخيص حاالت ارتفاع‬

‫ھرمون األلدوستيرون األولي ) مرض كون ‪ ، ( Conn's Disease‬و يتطلب ذلك قياس الرنين في‬

‫نفس الوقت ‪ ،‬حيث يكون منخفضا أو طبيعيا بعكس الحاالت الثانوية حيث يكون مرتفعا‬

‫)‪ (٢‬إذا تقرر قياس ھرمون األلدوستيرون فيجب منع المريض من أخذ مدرات البول و الملينات‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬ھرمون الكورتيزول ) ‪( Cortisol‬‬

‫يعتبر ھرمون الكورتيزول يعد عامال مھما كمركب مضاد للحساسية في الجسم ‪ ،‬و يسمى بھرمون‬

‫النوم ألنه المسئول األول عن االحساس بالنعاس ‪ ،‬فعندما ينخفض مستواه فى الدم يؤدى ذلك إلى‬

‫الرغبة فى النوم ‪ ،‬و يعتبر قياس مستوى ھرمون الكورتيزول مفتاحا لتقييم اضطرابات الغدة‬

‫الكظرية المتوقعة‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫يتعرض مستوى الكورتيزول للتغير طوال اليوم حيث يكون في أعلى تركيز له في الصباح ‪ ،‬و يقل‬

‫تدريجيا حتى يصل إلى أقل تركيز عند منتصف الليل‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھرمون الكورتيزول ) ‪ ( Cortisol‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح في الصباح ما بين ) ‪ ١٦٥‬إلى ‪ ٧٤٤‬نانو مول لكل لتر دم (‬

‫‪ -‬يتراوح في المساء ما بين ) ‪ ٨٣‬إلى ‪ ٣٥٨‬نانو مول لكل لتر دم (‬

‫يرتفع مستوى ھرمون الكورتيزول ) ‪ ( Cortisol‬في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬فرط نشاط الغدة الكظرية األولي‬

‫‪ -‬فرط نشاط الغدة الكظرية الثانوي‬

‫‪ -‬قصور الغدة الدرقية‬

‫‪ -‬فشل الكبد‬

‫‪ -‬أثناء الحمل‬

‫‪ -‬أثناء تعاطي حبوب منع الحمل المحتوية على ھرمون االستروجين‬

‫‪ -‬حاالت االلتھابات الحادة‬

‫‪ -‬التھاب الدماغ ) ‪( Encephalitis‬‬

‫‪ -‬مرض تليف نسيج القلب اإلحتقاني‬

‫‪ -‬تعاطي الكحول بكميات كبيرة في غير المدمنين‬

‫ينخفض مستوى ھرمون الكورتيزول ) ‪ ( Cortisol‬في الحاالت التالية ‪:‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬مرض أديسون ) ‪( Addison's Disease‬‬

‫‪ -‬قصور الغدة الكظرية الناتج من قصور الغدة النخامية‬

‫‪ -‬أثناء تعاطي االستيرويدات‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٣‬الھرمون المنشط للغدة الكظرية‬

‫) ‪( ACTH - Adreno Corticotrophic Hormone‬‬

‫يوجد ھذا الھرمون في الغدة النخامية ‪ ،‬و يعتبر المنظم األساسي إلفراز ھرمونات الغدة النخامية ‪ ،‬و‬

‫ھو المنظم للغدة الكظرية و إفرازاتھا أيضا‬

‫و تكمن أھمية قياس ھذا الھرمون في تحديد موضع الخلل الھرموني إذا كان في الغدة النخامية أو‬

‫الغدة الكظرية‬

‫و يتعرض الھرمون المنشط للغدة الكظرية أيضا إلى تغيرات طوال اليوم ‪ ،‬حيث يكون في أعلى‬

‫مستوى له في الصباح ‪ ،‬و أقل مستوى له في الليل‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھرمون المنشط للغدة الكظرية ) ‪ ( ACTH‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬يتراوح في الصباح ما بين ‪ ٧‬إلى ‪ ٤٠‬مل وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫‪ -‬و يكون أقل من ذلك في الليل‬

‫* يالحظ ارتفاع مستوى الھرمون المنشط للغدة الكظرية مع ارتفاع مستوى الكورتيزول إذا كان‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫الخلل موجودا في الغدة النخامية‬

‫* و يالحظ أيضا انخفاض مستوى الھرمون المنشط للغدة الكظرية مع ارتفاع مستوى الكورتيزول‬

‫إذا كان الخلل موجودا في الغدة الكظرية‬

‫يرتفع مستوى الھرمون المنشط للغدة الكظرية ) ‪ ( ACTH‬في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬مرض كوشنج ) ‪( Cushing's disease‬‬

‫‪ -‬حالة قصور الغدة الكظرية األولي عن طريق التثبيط ) ‪( Feed Back‬‬

‫‪ -‬مرض فرط تصنيع الغدة الكظرية الوراثي ) ‪( Congenital Adrenal Hyperplasia‬‬

‫‪ -‬بعد إعطاء عقار الليزين ) ‪ ( Lysine‬أو عقار فاسوبرسين ) ‪( Vasopressin‬‬

‫ينخفض مستوى الھرمون المنشط للغدة الكظرية ) ‪ ( ACTH‬في الحاالت التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬حالة قصور الغدة النخامية الشامل ) ‪( Panhypopituitarism‬‬
‫‪ -‬مرض فرط نشاط الغدة الكظرية األولي‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل ھرمونات الغدة النخامية ‪Pituitary Gland‬‬

‫الھرمونات المنشطة للغدد التناسلية ) ‪( Gonadotrophins‬‬

‫تُفرز ھذه الھرمونات من الفص األمامي للغدة النخامية ) ‪ ، ( Anterior Pituitary Gland‬و لھذه‬

‫الھرمونات تأثير مباشر على إفراز الھرمونات التناسلية ( من غدد معينة ) الخصيتين في الذكور و‬

‫المبيضين في اإلناث (‬

‫)‪ (١‬الھرمون اللوتيني ) ‪( LH - Luteinizing Hormone‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫يُفرز الھرمون اللوتيني من الغدة النخامية و يعتبر ھذا الھرمون بروتين كربوھيدراتي و ھو‬

‫المسئول عن التبويض و إفراز ھرموني االستروجين ) ‪ ( Estrogen‬و البروجيستيرون )‬

‫‪ ( Progesterone‬من المبيض بعد التبويض في اإلناث‬

‫و في الذكور يزيد الھرمون اللوتيني من إنتاج و إفراز ھرمون التيستستيرون ) ‪( Testosterone‬‬

‫من الخصية الذي يحافظ بدوره على تكوين الحيوانات المنوية‬

‫المعدل الطبيعي للھرمون اللوتيني ) ‪ ( LH‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬في اإلناث ما بين ‪ ٢ :‬إلى ‪ ٢٠‬وحدة دولية لكل لتر ) في نصفي الدورة الشھرية (‬

‫‪ -‬في اإلناث ما بين ‪ ١٥ :‬إلى ‪ ٨٠‬وحدة دولية لكل لتر ) في منتصف الدورة الشھرية (‬

‫‪ -‬في الذكور ما بين ‪ ١ :‬إلى ‪ ٨٫٤‬وحدة دولية لكل لتر‬

‫‪ -‬في األطفال ‪ :‬يقل عن ‪ ٠٫٤‬وحدة دولية لكل لتر‬

‫يرتفع مستوى ھرمون ) ‪ ( LH‬في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬سن اليأس في المرأة سواء كان طبيعيا أو مبكرا‬

‫‪ -‬انقطاع الدورة الشھرية‬

‫ينخفض مستوى ھرمون ) ‪ ( LH‬في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬التداوي باالستروجين أو التيستستيرون‬

‫‪ -‬األورام المبيضية أو الكظرية التي تفرز االستروجين و البروجيستيرون‬

‫‪ -‬انقطاع الدورة الشھرية بسبب فشل الغدة النخامية‬

‫‪ -‬مرض شيھان ) ‪( Shihan Syndrome‬‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬الھرمون المنبه للجريب ) ‪( Follicle Stimulating Hormone - FSH‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫يُفرز ھرمون ) ‪ ( FSH‬مع الھرمون اللوتيني ) ‪ ( LH‬من الفص األمامي للغدة النخامية ‪ ،‬و يعتبر‬

‫ھذا الھرمون بروتين كربوھيدراتي ‪ ،‬و ھو المسئول عن انطالق ھرمون االستروجين من المبيض‬

‫فى اإلناث ‪ ،‬و لكن في الذكور يلعب ھرمون ) ‪ ( FSH‬دورا ھاما في المراحل األولى من تكوين‬

‫الحيوانات المنوية‬

‫و ھناك أھمية لتحليل ھرموني ) ‪ ( FSH‬و ) ‪ ( LH‬حيث يفيد في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬أثناء اختبار عدم اإلخصاب في الرجل و المرأة و خاصة ما إذا كان السبب أولي أو ثانوي‬

‫‪ -‬في اختبار حاالت قصور الغدة النخامية ‪ ،‬حيث يقل مستوى ھذه الھرمونات قبل غيرھا من‬

‫ھرمون الغدة النخامية‬

‫‪ -‬يُطلب أحيانا قياس ھذه الھرمونات في حالة اختالل تنظيم الدورة الشھرية في المرأة‬

‫( في الدم في الحاالت التالية ‪FSH:‬يرتفع مستوى ھرمون )‬

‫‪ -‬سن اليأس عند المرأة‬

‫‪ -‬سن اليأس عند الرجل‬

‫‪ -‬مرض كلينفلتر‬

‫‪ -‬حاالت قصور األنابيب الناقلة للمني‬

‫‪ -‬حاالت عدم وجود المبيض‬

‫ينخفض مستوى ھرمون ) ‪ ( FSH‬في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬تعاطي مركبات تحتوي على االستروجين ) مثل حبوب منع الحمل (‬

‫‪ -‬حاالت قصور الغدة النخامية الشامل‬

‫‪ -‬مرض فقدان الشھية العصبي‬

‫‪ -‬حاالت الضعف الجنسي‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫المعدل الطبيعي للھرمون المنبه للجريب ) ‪ ( FSH‬ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬في اإلناث أثناء النصف األول و الثاني من الدورة الشھرية ما بين ‪ ٢ :‬إلى ‪ ١٢‬وحدة دولية لكل‬

‫لتر دم‬

‫‪ -‬في اإلناث في منتصف الدورة الشھرية أثناء التبويض ما بين ‪ ٨ :‬إلى ‪ ٢٢‬وحدة دولية لكل لتر‬

‫دم‬

‫‪ -‬في الذكور ما بين ‪ ١ :‬إلى ‪ ١٠٫٥‬وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫‪ -‬في األطفال ‪ :‬أقل من ‪ ٢٫٥‬وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٣‬ھرمون البروالكتين ) ‪( Prolactin Hormone‬‬

‫يطلق عليه ھرمون الحليب أو ھرمون اللبن ‪ ،‬و يُفرز ھرمون البروالكتين من الفص األمامي للغدة‬

‫النخامية في كل من الذكر و األنثى‬

‫بالنسبة للذكر فال يعرف حتى اآلن أي وظيفة فسيولوجية لھذا الھرمون ‪ ،‬أما في األنثى في مرحلة‬

‫النشاط الفسيولوجي فيعمل البروالكتين على نمو األعضاء األنثوية و خاصة الثدي بالمشاركة مع‬

‫ھرمون االستروجين‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫يكون البروالكتين أثناء الدورة الشھرية منخفضا في النصف األول منھا ‪ ،‬و يرتفع في النصف‬

‫الثاني ‪ ،‬أما أثناء الحمل فيزداد مستوى ھرمون الحليب أو البروالكتين في الدم تدريجيا مع استمرار‬

‫الحمل ليصل إلى أقصاه بعد الوالدة ‪ ،‬و تعمل ھذه الزيادة على تھيئة الثدي لتكوّن الحليب من أجل‬

‫إرضاع المولود ‪ ،‬و يتناقص البروالكتين تدريجيا بعد الوالدة ليصل إلى مستواه الطبيعي في مدى‬

‫أربعة أسابيع تقريبا‬

‫يُطلب فحص ھرمون البروالكتين في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬فشل عمل الخصية و المبيض‬

‫‪ -‬انقطاع الدورة الشھرية أو قلة الحيض‬

‫‪ -‬قلة تكوين الحيوانات المنوية‬

‫‪ -‬نقص الشھوة و الطاقة الجنسية لدى الرجل و المرأة‬

‫‪ -‬إفراز الحليب في الرجل و بروز ثديه‬

‫‪ -‬إفراز الحليب في امرأة غير مرضع ) بدون سبب واضح (‬

‫‪ -‬لتتبع حالة استئصال الغدة النخامية‬

‫‪ -‬االشتباه في ورم الغدة النخامية‬

‫مع مالحظة ‪ :‬أن معظم الضغوط النفسية ترفع مستوى ھرمون الحليب‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھرمون البروالكتين ) ‪ ( Prolactin‬ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬في المرأة غير الحامل ما بين ‪ ٤ :‬إلى ‪ ٢٥‬ميكرو جرام لكل لتر دم‬

‫‪ -‬في المرأة الحامل يتزايد من ‪ ٢٥‬في بداية الحمل حتى يصل إلى ‪ ٦٠٠‬ميكرو جرام لكل لتر دم‬

‫‪ -‬في الرجل فيتراوح ما بين ‪ ٦ :‬إلى ‪ ١٧‬ميكرو جرام لكل لتر دم‬

‫( في الحاالت التالية ‪Prolactin:‬يرتفع مستوى ھرمون البروالكتين )‬

‫‪ -‬قصور الغدة الدرقية األولي‬

‫‪ -‬حاالت الفشل الكلوي‬

‫‪ -‬فشل و أمراض الكبد‬

‫‪ -‬أورام الغدة النخامية المفرزة للبروالكتين‬

‫‪ -‬تناول أي من األدوية التي ترفع مستوى البروالكتين في الدم مثل الفينوثيازين ‪ ،‬و األنسولين ‪ ،‬و‬

‫ايزونيازيد ‪ ،‬و امفيتامين ‪ ،‬و ھالوبريدول ‪ ،‬و المضادات الحيوية المستعملة لعالج الحلق و المھدئات‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٤‬ھرمون النمو ) ‪( GH - Growth Hormone‬‬

‫يعتبر ھرمون النمو أكثر ھرمونات الغدة النخامية انتشارا ‪ ،‬و ھو ھرمون بروتيني يتكون من سلسلة‬

‫واحدة متعددة الببتيدات في تركيبه ھرمون اللبن‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫وظائف ھرمون النمو ) ‪( GH‬‬

‫)‪ (١‬يساعد ھرمون النمو في بناء جسم اإلنسان و ذلك بنمو العظام و األنسجة عن طريق زيادة‬

‫تكوين البروتينات‬

‫)‪ (٢‬باإلضافة إلى ذلك يقوم ھرمون النمو بتكسير الدھون و تكوين األجسام الكيتونية‬

‫)‪ (٣‬له تأثير مضاد لألنسولين مما يؤدي إلى زيادة مستوى الجلوكوز في الدم‬

‫)‪ (٤‬يزيد ھذا الھرمون أيضا مستوى أمالح الصوديوم و البوتاسيوم و المغنيسيوم في الدم‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھرمون النمو ) ‪ ( GH‬فى الدم ھو كما يلي ‪:‬‬

‫‪ -‬يختلف تحت الظروف الطبيعية و لكن يصل حتى ‪ ١٠‬نانو مول لكل لتر دم‬

‫يتأثر ھرمون النمو ) ‪ ( GH‬كثيرا بكل عوامل الضغط النفسى ‪ ،‬و كذلك بالمجھود العضلي و‬

‫التمرينات الرياضية حيث يزداد مستوى ھرمون النمو ) ‪ ( GH‬في الدم تحت ھذه الظروف زيادة‬

‫شديدة أحيانا‬

‫يُطلب تحليل ھرمون النمو ) ‪ ( GH‬في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬االشتباه بمرض قزامة الغدة النخامية ) ‪ ( Dwarfism‬حيث ينعدم وجود الھرمون في الدم ‪ ،‬و ال‬

‫يزداد بعد التمرينات الرياضية أو التحريض بإقالل السكر عن طريق حقن األنسولين‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬لتأكيد تشخيص مرض العملقة ) ‪( Gigantism‬‬

‫يرتفع مستوى ھرمون النمو ) ‪ ( GH‬فى الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت الضغط العصبى‬

‫‪ -‬نقص السكر‬

‫‪ -‬مرض العملقة ) ‪( Gigantism‬‬

‫‪ -‬بسبب بعض األدوية ) مثل ‪ :‬األنسولين ‪ ،‬و أدوية التخدير (‬

‫ينخفض مستوى ھرمون النمو ) ‪ ( GH‬فى الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬


‫‪ -‬مرض القزامة في الغدة النخامية‬
‫‪ -‬بعد العملية الجراحية الناتجة عن استئصال الغدة النخامية‬
‫‪ -‬قصور الغدة النخامية الشامل ألي سبب‬
‫‪ -‬بعض األدوية مثل االستيرويدات السكرية ‪ ،‬و ويزربين ‪ ،‬و كلوربرمازين‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل وظائف القلب‬

‫تشمل وظائف القلب ) ‪ ( Functions Cardiac‬ما يلى ‪:‬‬

‫)‪ (١‬إنزيم كرياتين فوسفو كاينيز ) ‪( Creatine phosphokinase‬‬

‫يوجد ھذا اإلنزيم بكثرة في عضالت الجسم و عضالت القلب و عضالت المخ‬

‫و وظيفة ھذا اإلنزيم تكسير فوسفات الكرياتين للحصول على طاقة على شكل ‪ ATP‬تلزم لعمل‬

‫العضالت‬

‫يوجد ھذا اإلنزيم على ثالثة أشكال متشابھة يمكن تمييزھا بطريقة الفصل الكھربائي و ھى ‪:‬‬

‫‪ MM -‬الخاصة بعضالت الجسم‬

‫‪ MB -‬الخاصة بعضالت القلب‬

‫‪ BB -‬الخاصة بعضالت المخ‬

‫و تنحصر أھمية قياس ھذا اإلنزيم في تشخيص مرض تليف أنسجة عضالت القلب‬

‫يرتفع اإلنزيم في أمراض أخرى مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬ضمور العضالت و التھابھا‬

‫‪ -‬إصابة العضالت أو تھتكھا في الحوادث‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬فى حاالت قصور وظيفة الغدة الدرقية‬

‫‪ -‬بعد حدوث جلطة فى المخ‬

‫‪ -‬أحيانا ً في حالة الصدمات العصبية الشديدة‬

‫‪ -‬بعض األورام السرطانية مثل سرطان المبيض و الثدي و البروستاتا‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھذا اإلنزيم بالدم ھو ‪ ١٠ :‬إلى ‪ ٨٥‬وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬إنزيم نازعة الھيدروجين من الكتات ) ‪( Dehydrogenase - LDH Lactate‬‬

‫يوجد ھذا اإلنزيم على خمسة أشكال متشابھة يمكن فصلھا و تمييزھا بطرق الفصل الكھربائي ‪ ،‬و‬

‫كل واحد منھا يتكون من ‪ ٤‬وحدات و يطلق عليھا بشبيھات اإلنزيم‬

‫يلعب ھذا اإلنزيم دورا في تشخيص مرض تليف أنسجة عضالت القلب ‪ ،‬و يوجد في معظم‬

‫العضالت الموجودة في األعضاء مثل القلب و الكبد و الكلى‬

‫يرتفع اإلنزيم في أمراض أخرى مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬اإلصابة الكبدية‬

‫‪ -‬اإلصابة الرئوية‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬التھاب و ضمور العضالت‬

‫‪ -‬مرض أنيميا تكسر الدم‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھذا اإلنزيم بالدم ھو ‪ ٨٥ :‬إلى ‪ ١٩٠‬وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٣‬إنزيم أسبرتات أمينو ترانسفيراز ) ‪( Aspartate Amino Transferase - AST‬‬

‫أو ) ‪( GOT - Oxaloacetate Transaminase Glutamate‬‬

‫ينشأ ھذا اإلنزيم من أنسجة عديدة خاصة أنسجة الكبد و القلب و العضالت ‪ ،‬له دور في تشخيص‬

‫مرض تليف أنسجة عضالت القلب‬

‫يرتفع اإلنزيم في أمراض أخرى مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬الرضوض العضلية و التمزقات العضلية‬

‫‪ -‬األمراض الكبدية التي تؤدي إلى التھاب الكبد‬

‫‪ -‬التھاب البنكرياس الحاد‬

‫‪ -‬عند تعاطي بعض األدوية مثل دواء اإلريثرومايسين ‪ ،‬و دواء المورفين ) زيادة كاذبة (‬

‫‪ -‬الذبحة الصدرية ) زيادة طبيعية (‬

‫‪ -‬نقص التروية القلبية ) زيادة طبيعية (‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬المراحل النھائية للقصور الكبدي أو التليف الكبدي ) زيادة طبيعية (‬

‫ينخفض اإلنزيم في حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬حدوث كسل في القلب‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھذا اإلنزيم بالدم ھو ‪ ٨ :‬إلى ‪ ٣٣‬وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٤‬تروبونين ) ‪( Troponin‬‬

‫ھو عبارة عن تحليل لنوع من بروتينات الخلية يحدث فيه خروج من الخلية ‪ ،‬و بالتالي الزيادة في‬

‫مصل الدم في حاالت الجلطة القلبية‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھذا البروتين فى الدم ‪ :‬أقل من ‪٠٫١٠‬‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٥‬ميوجلوبين ) ‪( Myoglobin‬‬

‫ھو عبارة عن البروتين الحامل للحديد ) يعادل ھيموجلوبين الدم ( في الخاليا العضلية‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫المعدل الطبيعي لمستوى ھذا البروتين فى الدم ‪ ٠ :‬إلى ‪ ١٠٠‬نانو جرام لكل مل لتر‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫تحليل وظائف الكبد‬

‫يتم تقسيم وظائف الكبد إلى ثالث وظائف رئيسية كما يلى ‪:‬‬

‫)‪ (١‬وظائف تعتمد على قدرة الكبد التصنيعية ) ‪ ( Synthetic Function‬مثل ‪:‬‬

‫• البروتين الكلي ) ‪( Total Protein – TP‬‬

‫• األلبيومين ) ‪( Albumin – Alb‬‬

‫• الجلوبيولين ) ‪( Globulin – Glob‬‬

‫)‪ (٢‬وظائف تعتمد على سالمة خاليا الكبد و تسمى بإنزيمات الكبد ) ‪ ، ( Liver Enzymes‬و ھي‬

‫اإلنزيمات الموجودة داخل خاليا الكبد مثل ‪:‬‬

‫• إنزيم أسبرتات أمينو ترانسفيراز ) ‪( Transferase – AST Aspartate Amino‬‬

‫• إنزيم االنين أمينو ترانسفيراز ) ‪( Alanine Amino Transferase – ALT‬‬

‫• إنزيم جاما جلوتامايل ترانسفيراز ) ‪( Gamma Glutamyl Transferase – GGT‬‬

‫• إنزيم نازعة الھيدروجين من الكتات ) ‪( Lactate Dehydrogenase – LDH‬‬

‫)‪ (٣‬وظائف تعتمد على القدرة االستخراجية للكبد ) ‪ ، ( Function Excretory‬مثل ‪:‬‬

‫• الفوسفاتيز القلوي ) ‪( Alkaline Phosphatase‬‬

‫• البيليروبين ) ‪( Bilirubin‬‬ ‫‪ove‬‬


‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫________________________________________________________‬

‫أوال ‪ :‬وظائف تعتمد على القدرة التصنيعية للكبد‬

‫)‪ (١‬البروتين الكلي في البالزما ) ‪( Total Protein – TP‬‬

‫يتحكم تركيز البروتين في تحديد الضغط االسموزي للبالزما ‪ ،‬و يتأثر ھذا التركيز بالحالة الغذائية و‬

‫وظيفة الكبد و وظيفة الكلى و حدوث بعض األمراض مثل الخلل في التمثيل الغذائي‬

‫إن التغيرات في أجزاء البروتين ال ُكلي يمكن أن تحدد نوع المرض‬

‫و يشمل البروتين الكلي في البالزما األلبيومين و الجلوبيولين و الفيبرينوجين ‪ ،‬و لكن يفتقر الدم إلى‬

‫الفيبرينوجين حيث يدخل في عملية تجلط الدم‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫مستوى البروتين الطبيعى في الدم يتراوح ما بين ‪ ٦‬إلى ‪ ٨‬جم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٦٠‬إلى ‪ ٨٠‬جم لكل لتر دم (‬

‫و يختلف تركيز البروتين باختالف تركيز مكوناته المناظرة‬

‫)‪ (٢‬األلبيومين ) ‪( Albumin – Alb‬‬

‫يعتبر األلبيومين المكون الرئيس للبروتين ال ُكلي و يتم تصنيعه في الكبد‬

‫مستوى األلبيومين الطبيعى في الدم يتراوح ما بين ‪ ٣٫٥‬إلى ‪ ٥٫٥‬جم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٣٥‬إلى ‪ ٥٥‬جم لكل لتر دم (‬

‫يرتفع مستوى األلبيومين في الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت الجفاف ‪ ،‬و ذلك لفقد كمية من السوائل مثل ما يحدث في القيء المستمر و اإلسھال الشديد‬

‫‪ -‬الصدمة العصبية‬

‫‪ -‬زيادة تركيز الدم‬

‫‪ -‬حقن كمية كبيرة من األلبيومين عن طريق الوريد‬

‫ينخفض مستوى األلبيومين في الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬سوء التغذية أو نقصھا‬

‫‪ -‬أمراض سوء االمتصاص‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬التھابات الكلى الحادة و المزمنة‬

‫‪ -‬كسل الكبد الحاد و المزمن‬

‫‪ -‬حاالت الحروق‬

‫‪ -‬إعتالل عضلة القلب‬

‫)‪ (٣‬الجلوبيولين ) ‪( Globulin – Glob‬‬

‫يعتبر الجلوبيولين ثاني مكونات البروتين ‪ ،‬و له نوعان ) األلفا و البيتا ( ‪ ،‬و يتم تصنيعھما بواسطة‬

‫الكبد ‪ ،‬و أخيرا النوع الثالث ) الجاما ( و يتم تصنيعه بواسطة خاليا البالزما الموجودة في األنسجة‬

‫الليمفاوية ‪ ،‬و يعتبر ھذا النوع المسئول األول عن ارتفاع الجلوبيولين في الدم ألنه يكوّن الجزء‬

‫األكبر من الجلوبيولين‬

‫إن مستوى الجلوبيولين الطبيعى في الدم يتراوح ما بين ‪ ٢‬إلى ‪ ٣٫٦‬جم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٢٠‬إلى ‪ ٣٦‬جم لكل لتر دم (‬

‫يرتفع مستوى الجلوبيولين في الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬أمراض الكبد و التھاب الكبد الوبائي‬

‫‪ -‬أمراض الجھاز الليمفاوي‬

‫‪ -‬أمراض الجھاز المناعي و األمراض المعدية الحادة و المزمنة‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬حاالت اإلصابة بالبلھارسيا و المالريا و الليشمانيا‬

‫ينخفض مستوى الجلوبيولين في الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬سوء التغذية أو نقصھا‬

‫‪ -‬أمراض افتقار الجاما جلوبيولين الوراثية‬

‫‪ -‬أمراض نقصان الجاما جلوبيولين المكتسبة‬

‫‪ -‬امراض سرطان الدم الليمفاوية‬

‫)‪ (٤‬الفيبرينوجين ) ‪( Fibrinogen‬‬

‫يتكون الفيبرينوجين في الكبد و يعتبر من أھم العوامل الالزمة لعملية تجلط الدم حيث يتحول إلى‬

‫الفيبرين و ھو شبكة الجلطة األخيرة ‪ ،‬و يتم قياسه فقط في البالزما حيث ال يحدث تجلط عكس ما‬

‫يحدث في الحصول على الدم الذي ال يحتوي على الفيبرينوجين‬

‫مستوى الفيبرينوجين الطبيعى في البالزما يتراوح ما بين ‪ ٠٫٢‬إلى ‪ ٠٫٦‬جم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم )‬

‫‪ ٢‬إلى ‪ ٦‬جم لكل لتر دم (‬

‫يرتفع مستوى الفيبرينوجين في الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬أمراض و التھابات الكلى‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬األمراض المعدية‬

‫‪ -‬االلتھابات الحادة‬

‫ينخفض مستوى الفيبرينوجين في الدم فى الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت التجلط المنتشر داخل األوعية الدموية مثل حاالت موت الجنين داخل الرحم لفترة أطول‬

‫من شھر‬

‫‪ -‬االلتھاب السحائي‬

‫‪ -‬كسل الكبد الحاد و المزمن‬

‫‪ -‬نقص الفيبرينوجين الوراثي‬

‫‪ -‬مرض التيفود‬

‫________________________________________________________‬

‫سالمة خاليا الكبد وظائف تعتمد على‬

‫يوجد بداخل خاليا الكبد بعض اإلنزيمات مثل ‪ ( ALT/SGPT ) :‬و ) ‪( AST/SGOT‬‬

‫و لذلك تسمى ھذه الوظائف بإنزيمات الكبد‬

‫يتراوح المستوى الطبيعي إلنزيم ) ‪ ( SGPT‬من صفر إلى ‪ ٤٥‬وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫يتراوح المستوى الطبيعي إلنزيم ) ‪ ( SGOT‬من صفر إلى ‪ ٤١‬وحدة دولية لكل لتر دم‬

‫ترتفع مستويات أنزيمات الكبد في الدم في األمراض المصاحبة لتلف و تكسير خاليا الكبد مثل‬

‫مرض التھاب الكبد الوبائى‬

‫بينما يقل مستوى ھذه اإلنزيمات في حاالت نقص فيتامين ب‪ ، ٦‬و الفشل الكلوي ‪ ،‬و أثناء الحمل‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫بشكل فسيولوجى ) طبيعى (‬

‫جاما جلوتامايل ترانسفيراز ) ‪( Glutamyl Transferase – GGT Gamma‬‬

‫يوجد ھذا اإلنزيم في خاليا الكبد و الكلى و البنكرياس‬

‫النسبة الطبيعية لھذا اإلنزيم في الدم أقل من ‪ ٣٠‬مل وحدة دولية لكل مل لتر دم في الذكور ‪ ،‬و و‬

‫أقل من ‪ ٢٥‬مل وحدة دولية لكل مل لتر دم في اإلناث ‪ ،‬و أقل من ‪ ٥٠‬مل وحدة دولية لكل مل لتر‬

‫دم في فترة البلوغ‬

‫ترتفع ھذه النسبة فى حاالت ‪:‬‬

‫‪ -‬أمراض الكبد المختلفة الحادة و المزمنة و تليف الكبد و سرطان الكبد‬

‫‪ -‬أمراض الكبد الناتجة عن تناول الكحول‬

‫‪ -‬التھاب البنكرياس ) نادرا (‬

‫________________________________________________________‬

‫ثالثا ‪ :‬وظائف تعتمد على القدرة االستخراجية للكبد‬

‫)‪ (١‬إنزيم الفوسفاتيز القلوى ) ‪( Alkaline Phosphatase = ALP‬‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫ينشأ ھذا اإلنزيم من العظام و يوجد بكثرة في العظام خاصة أثناء النمو ‪ ،‬و يوجد أيضا بالكبد و‬

‫المشيمة و األمعاء‬

‫في الدم يكون ھذا اإلنزيم خليط من أماكن نشأته و ھذا ما يسمى بــ ) شبيھات اإلنزيم ( التي يمكن‬

‫تمييزھا بالفصل الكھربائي‬

‫و من مسمى ھذا األنزيم نستنتج أنه يقوم بوظيفته في وسط قلوي حيث يكون األس الھيدروجينى )‬

‫‪ = ( PH‬أكثر من ‪٧‬‬

‫إن مستوى ھذا اإلنزيم الطبيعي بالدم يختلف باختالف الطريقة المستخدمة لقياسه ‪ ،‬و لكن عامة‬

‫يتراوح ما بين ‪ ٢٤‬إلى ‪ ٧١‬وحدة دولية لكل لتر دم ‪ ،‬و ذلك عند درجة حرارة ‪ ٣٠‬درجة سيليزية‬

‫و في األطفال في سن النمو ترتفع ھذه النسبة حتى ‪ ٣٥٠‬وحدة دولية لكل لتر‬

‫يرتفع تركيز ھذا اإلنزيم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬في األطفال أثناء النمو الطبيعي للعظام ‪ ،‬و ھذا ما يسمى باالرتفاع الفيسيولوجي لإلنزيم ) ارتفاع‬

‫طبيعى (‬

‫‪ -‬أمراض نمو العظام مثل حاالت فرط وظيفة الغدة جار الدرقية ‪ ،‬و الكساح في األطفال و لين‬

‫العظام في الكبار‬

‫‪ -‬نسداد القنوات الكبدية و المرارية التي تحدث نتيجة لحصوات مرارية أو ضيق أو ورم سرطاني‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬أمراض الكبد خاصة االلتھاب الكبدي الوبائي أو تسمم الكبد ببعض األدوية مثل الكلوربرومازين‬

‫و ميثيل التستستيرون‬

‫‪ -‬أثناء الحمل ‪ ،‬ويعتبر مثال أيضا لالرتفاع الفسيولوجي لإلنزيم ) ارتفاع طبيعى (‬

‫‪ -‬فرط نشاط الغدة الدرقية‬

‫ينخفض تركيز ھذا اإلنزيم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت قصور وظيفة الغدة جار الدرقية‬

‫‪ -‬أثناء وقف نمو الطفل‬

‫)‪ (٢‬البيليروبين ) ‪( Bilirubin‬‬

‫ينتج البيليروبين من ھدم الھيموجلوبين بعد تكسر كريات الدم الحمراء و ذلك في نھاية فترة حياتھا ‪،‬‬

‫ثم يرتبط مع حمض الجلوكورونيك في الكبد ليتحول إلى ثنائي جلوكورونات البيليروبين القابل‬

‫للذوبان في الماء ‪ ،‬ثم يخرج عن طريق الكبد مع الصفراء في القنوات المرارية‬

‫لذلك يوجد نوعان من البيليروبين ھما ‪:‬‬

‫‪ -‬البيليروبين غير المباشر ) ‪ ، ( BIL .Indirect Bilirubin - ID‬و ھو ما قبل االرتباط و غير‬

‫قابل للذوبان في الماء‬

‫‪ -‬البيليروبين المباشر )‪ ، ( BIL .Direct Bilirubin - D‬و ھو ما بعد االرتباط و ھو قابل‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫للذوبان في الماء‬

‫‪ -‬مجموع النوعين يطلق عليه البيليروبين ال ُكلي ) ‪( Total Bilirubin - T. BIL‬‬

‫يتراوح المستوى الطبيعي لـ البيليروبين ال ُكلي ما بين ‪ ٣٫٥‬إلى ‪ ١٩‬ميكرو مول لكل لتردم‬

‫) ‪ ٠٫١‬إلى ‪ ١٫٠‬مل جرام لكل مل لتر دم (‬

‫يصل المستوى الطبيعي لـ البيليروبين المباشر إلى ‪ ٧‬ميكرو مول لكل لتر دم‬

‫) ‪ ٠٫٢٥‬مل جرام لكل مل لتر دم (‬

‫يزداد مستوى البيليروبين في ثالث حاالت مختلفة ‪:‬‬

‫)‪ (١‬أمراض الكبد المؤدية إلى عدم قدرته الكافية على ارتباط و استخراج البيليروبين و يؤدي ذلك‬

‫إلى ارتفاع البيليروبين المباشر و غير المباشر ‪ ،‬و يسمى ھذا النوع بــ ) الصفراء الخلوية الكبدية (‬

‫)‪ (٢‬انسداد القنوات المرارية ‪ ،‬مما يؤدي إلى استرجاع البيليروبين المباشر إلى الكبد و منه إلى الدم‬

‫‪ ،‬مما يؤدي إلى ارتفاع ھذا النوع من البيليروبين ‪ ،‬و يسمى ھذا المرض بــ ) الصفراء االنسدادية (‬

‫)‪ (٣‬تكسر كريات الدم الحمراء أكثر من قدرة الكبد على ارتباط البيليروبين مما يؤدي إلى زيادة‬

‫البيليروبين غير المباشر في الدم ‪ ،‬و يحدث ذلك في األمراض المؤدية إلى تكسر كريات الدم‬

‫الحمراء ‪ ،‬و يسمى ھذا النوع بــ ) صفراء تكسر كريات الدم الحمراء ( ‪ ،‬و يحدث ھذا النوع أيضا‬

‫في األطفال حديثي الوالدة نتيجة لنقص نشاط أو غياب نشاط اإلنزيم الخاص بعملية االربتاط ‪ ،‬و‬

‫يسمى ھذا النوع بــ ) الصفراء الطبيعية الوليدية ( أو ) يرقان حديثى الوالدة ( و تحدث في األسبوع‬

‫األول بعد الوالدة‬

‫‪ -‬االرتفاع المضطرد في البيليروبين المباشر و كذلك الفوسفاتاز القلوي و بنفس النسبة يشير إلى‬

‫انسداد القنوات الصفراوية و كذلك التھاب القنوات الصفراوية‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬بينما إذا كان االرتفاع في البيليروبين أكثر من االرتفاع في الفوسفاتاز القلوي ‪ ،‬فيحدث ذلك في‬
‫حاالت التھاب الكبد الوبائي و كذلك حاالت تكسر الدم‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تحليل وظائف الكلى‬

‫تلعب التحاليل الطبية دورا ھاما جدا في تقييم الوظيفة الكلوية في كثير من األمراض التي تصيب‬

‫الكلية ‪ ،‬كما تقوم بمتابعة مرضى الكلى و التنبؤ بإنذار الحالة المرضية لديھم و ھذه التحاليل ھي ‪:‬‬

‫تحليل وظائف الكلى يشتمل على ‪:‬‬

‫)‪ (١‬قياس نسبة البولينا ) ‪ ( Urea‬فى الدم‬

‫البولينا ھي الناتج الرئيسى و النھائي لعمليات التمثيل الغذائي للبروتينات في الثدييات ‪ ،‬و تتكون‬

‫البولينا في الكبد ثم تمر في الدم إلى الكلى حيث تخرج مع البول ‪ ،‬و تدخل في تكوين اليوريا من‬

‫األمونيا ) النشادر ( السامة التي تتكون من ھدم األحماض األمينية رغم أن مستوى البولينا في الدم‬

‫يعتبر مؤشر غير حساس للوظيفة الكلوية ‪ ،‬إال أن سھولة القياس جعلته من االختبارات الشائعة‬

‫و عدم حساسية ھذا االختبار في أنه يجب أن تُفقد أكثر من ‪ %٥٠‬من وظيفة الخاليا الكلوية حتى‬

‫يتأثر مستوى البولينا في الدم ‪ ،‬زيادة على ذلك فھناك أسباب كثيرة غير كلوية المنشأ يمكن أن تسبب‬

‫ارتفاع البولينا في الدم ‪ ،‬كما أن مستوى البولينا في الدم يتأثر بالبروتينات في الغذاء و كمية الرشح‬

‫الخلوى في الكلى‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫‪ -‬مستوى البولينا الطبيعى في الدم يتراوح ما بين ‪ ٢٠‬إلى ‪ ٤٠‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٣٫٥‬إلى ‪ ٧‬مل مول لكل لتر دم (‬

‫‪ -‬مستوى نيتروجينا البولينا في الدم ) ‪ ( BUN = Blood Urea Nitrogen‬يتراوح ما بين ‪٨‬‬

‫إلى ‪ ٢٥‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم ) ‪ ٠٫٩‬إلى ‪ ٨٫٩‬مل مول لكل لتر دم (‬

‫‪ -‬مستوى تركيز البولينا في البول في األطفال الرضع يتراوح ما بين ‪ ٥‬إلى ‪ ١٥‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل‬

‫لتر دم ‪ ،‬و فى األطفال من ‪ ٥‬إلى ‪ ٢٠‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫يزداد مستوى البولينا في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬االلتھاب الكلوي الحاد و المزمن‬

‫‪ -‬الفشل الكلوي‬

‫‪ -‬االنسداد البولي‬

‫‪ -‬النزيف المعدي المعوي‬

‫‪ -‬الصدمات العصبية و ھبوط الغدة فوق الكلوية‬

‫‪ -‬حاالت الجفاف ‪ ،‬و ذلك لفقد كمية كبيرة من السوائل مثل الذي يحدث في القيء المستمر و‬

‫اإلسھال الشديد‬

‫‪ -‬التسمم بالزئبق و بعض األمالح المعدنية الثقيلة األخرى‬

‫يتناقص مستوى البولينا في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬أمراض الكبد المتقدمة ‪ ،‬و في ھذه الحالة تتكون مادة األمونيا و يفشل الكبد في تحويلھا إلى بولينا‬

‫نظرا لشدة المرض ‪ ،‬و تتضاعف الخطورة في وجود تركيز عالي من البولينا ‪ ،‬ألن األمونيا غاز‬

‫سام جدا ‪ ،‬و ھي تنتشر في الجسم كله و أثرھا الشديد يكون على المخ حيث يؤدي إلى شلل تام للمخ‬

‫و في حالة شلل المخ الناتج من زيادة نسبة األمونيا يدخل المريض في حالة غيبوبة كبدية متقطعة ‪،‬‬

‫لكن مع زيادة نسبة األمونيا في الدم قد يؤدي إلى دخول المريض في غيبوبة كبدية طويلة قد تؤدي‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫إلى الوفاة‬

‫‪ -‬زيادة معدل الغسيل الكلوي الصناعي ‪ ،‬و ھذا يؤثر على نسبة البولينا في الدم ‪ ،‬حيث تقل إلى أن‬

‫تصل إلى أقل من المعدل الطبيعي‬

‫أسباب زيادة تركيز البولينا في البول ‪:‬‬

‫‪ -‬يزداد تركيز البولينا في البول عند تناول وجبات غنية بالبروتينات ‪ ،‬و في الحاالت المصاحبة‬

‫لزيادة ھدم البروتينات في الجسم مثل الحمى و مرض السكر غير المعالج و فرط نشاط الغدة الدرقية‬

‫أسباب نقصان تركيز نسبة البولينا في البول ‪:‬‬

‫‪ -‬تقل نسبة البولينا في البول عند تناول وجبات فقيرة من البروتينات ‪ ،‬و في حاالت بناء البروتينات‬

‫مثل الحمل و الرضاعة ‪ ،‬و في حاالت الفشل الكبدي و الفشل الكلوي‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٢‬قياس نسبة الكرياتينين ) ‪ ( Creatinine‬فى الدم‬

‫يعتبر قياس الكرياتينين مؤشرا أكثر صدقا على سالمة وظيفة الكلية من قياس البولينا في الدم ‪ ،‬و‬

‫ھو كرياتين ال مائي حيث ينتج من فوسفات الكرياتين بعد فقد مجموعة الفوسفات ثم يمر بالدم إلى‬

‫الكلى ليخرج مع البول ‪ ،‬و يتناسب تركيزه بالدم و البول تناسبا طرديا مع حجم عضالت الجسم و ال‬

‫يتاثر باألكل ‪ ،‬و تركيزه ثابت طوال الـ ‪ ٢٤‬ساعة ‪ ،‬لذلك يعتبر المقياس األمثل الختبار وظائف‬

‫الكلى‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫مستوى الكرياتينين الطبيعى في الدم يتراوح ما بين ‪ ١٫٥‬إلى ‪ ٥‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم‬

‫) ‪ ٦٠‬إلى ‪ ١٢٣‬ميكرو مول لكل لتر دم (‬

‫تركيز الكرياتينين في البول حوالي ‪ ١٫٥‬جم ‪ ٢٤ /‬ساعة في الذكور ‪ ،‬أما تركيزه فى اإلناث فھو‬

‫حوالي ‪ ١٫٠‬جم ‪ ٢٤ /‬ساعة نظرا الختالف حجم العضالت في كل من الذكر و األنثى‬

‫ازدياد مستوى الكرياتينين في الدم قد ينتج عن ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت الفشل الكلوي الحاد و المزمن‬

‫‪ -‬االنسداد البولي‬

‫بينما انخفاض مستوى الكرياتينين في الدم ال يعنى أى أھمية تشخيصية‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٣‬اختبار تصفية الكرياتينين ) ‪( Test Creatinine Clearance‬‬

‫يعتبر ھذا التحليل أدق من التحليلين السابقين حيث يكشف عن وظيفة الكلى في الـ ‪ ٢٤‬ساعة السابقة‬

‫إلجراء التحليل ‪ ،‬و يربط أيضا بين نسبة الكرياتينين في كل من الدم و البول خالل الـ ‪ ٢٤‬ساعة‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫تتراوح نسبته الطبيعية في الذكور ما بين ‪ ٩٠‬إلى ‪ ١٤٠‬مل لتر ‪ /‬دقيقة ‪ ،‬بينما تتراوح نسبته‬

‫الطبيعية في اإلناث ما بين ‪ ٨٠‬إلى ‪ ١٢٥‬مل لتر ‪ /‬دقيقة‬

‫و يتم حسابه كما يلي ‪:‬‬

‫‪X 60 X Sc ٢٤ / C = Uc X Tv‬‬

‫حيث أن ‪:‬‬

‫‪ : Uc‬مستوى الكرياتينين في البول‬

‫‪ : Sc‬مستوى الكرياتينين في الدم‬

‫‪ : Tv‬حجم البول المجمع في الــ ‪ ٢٤‬ساعة‬

‫‪ ٢٤‬ساعة ھي عدد ساعات اليوم ‪ ٦٠ ،‬ھو عدد الدقائق في الساعة الواحدة‬

‫تنخفض تصفية الكرياتينين في جميع الحاالت التي تنخفض فيھا وظيفة الكلية مثل ‪:‬‬

‫‪ -‬استنزاف الماء‬

‫‪ -‬ھبوط الضغط‬

‫‪ -‬ضيق الشريان الكلوي‬

‫________________________________________________________‬

‫)‪ (٤‬قياس نسبة حمض البوليك ) حمض البول (‬

‫= حمض اليوريك ) ‪( Uric Acid‬‬

‫ھو الناتج النھائي لعملية التمثيل الغذائي للبيورين ) ‪ ( Purine‬في اإلنسان ‪ ،‬و يدخل البيورين في‬

‫تركيب االحماض النووية و يشمل ) األدينين ‪ ( Adinine‬و ) الجوانين ‪( Guanine‬‬

‫يتغير مستوى حمض البوليك في الدم من ساعة إلى أخرى ‪ ،‬و من يوم إلى يوم آخر ‪ ،‬كما أن عوامل‬
‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪'It is more blessed to give than to receive.‬‬

‫كثيرة تؤثر على حمض البوليك منھا الصيام الطويل و نوعية الطعام‬

‫مستوى حمض البوليك الطبيعى في الدم يتراوح ما بين ‪ ٣‬إلى ‪ ٧‬مجم لكل ‪ ١٠٠‬مل لتر دم في‬

‫الذكور ) ‪ ٠٫١٨‬إلى ‪ ٠٫٥٣‬مل مول لكل لتر دم ( ‪ ،‬و في اإلناث يتراوح مستوى حمض البوليك ما‬

‫بين ‪ ٢‬إلى ‪ ٦‬مجم لكل مل لتر دم ) ‪ ٠٫١٥‬إلى ‪ ٠٫٤٥‬مل مول لكل لتر دم (‬

‫يخرج حمض البوليك عن طريق الكلى حيث أن حوالي ‪ % ٨٠‬من حمض البوليك المتكون في‬

‫الجسم يخرج مع البول ‪ ،‬و الجزء المتبقى يخرج مع الصفراء‬

‫و تتراوح كمية حمض البوليك الخارجة مع البول ما بين ‪ ٣٠٠‬إلى ‪ ٧٠٠‬مجم ‪ ٢٤ /‬ساعة ) ‪٢٫١‬‬

‫إلى ‪ ٣٫٦‬مل مول ‪ ٢٤ /‬ساعة (‬

‫نصف ھذه الكمية تأتي من أيض البيورين الخارجي ) من األكل ( و النصف اآلخر من البيورين‬

‫الداخلي ) خاليا الجسم ( ‪ ،‬و لذلك يجب عند قياس كمية حمض البوليك في البول أن يكون الطعام‬

‫خاليا من البيورين قبل و خالل الــ ‪ ٢٤‬ساعة الخاصة بتجميع البول‬

‫يزداد مستوى حمض البوليك في الدم في الحاالت التالية ‪:‬‬

‫‪ -‬مرض النقرس أو ما يسمى بداء الملوك‬


‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬
‫‪Freely you have received; freely give.‬‬

‫‪ -‬حاالت تسمم الحمل و ما قبلھا‬

‫‪ -‬سرطان الدم ) اللوكيميا (‬

‫‪ -‬عقاقير عالج سرطان الدم‬

‫‪ -‬حاالت الفشل الكلوي‬

‫‪ -‬فرط نشاط الغدة الدرقية‬

‫‪ -‬في بعض المدمنين على الكحول‬

‫يقل مستوى حمض البوليك في الدم في ‪:‬‬

‫‪ -‬حاالت االلتھاب الكبدي الحاد‬

‫‪ -‬بتناول عقار األلوبيورينول ‪ Allpurinol‬و البروبينيسيد ‪ Probenicid‬و الكورتيزون أو‬

‫مشتقاته‬

‫يزداد تركيز حمض البوليك في البول ‪:‬‬

‫‪ -‬في حاالت مرض النقرس الناتج عن التمثيل الغذائي‬

‫‪ -‬في أي مرض مصاحب لزيادة تكوين حمض البوليك‬

‫يقل تركيز حمض البوليك في البول ‪:‬‬


‫‪ -‬في أمراض الكلى‬

‫‪ove‬‬
‫‪htL‬‬
‫‪nig‬‬
‫‪iteK‬‬
‫‪Wh‬‬